فضل سورة النور

سورة النور من المدنية التي نزلت بعد سورة النصر وقبل سورة الحج، وتبلغ عدد آياتها   46 ويأتي ترتيبها رقم   24 في ترتيب المصحف كما تأتي رقم 100   في ترتيب النزول، وهناك فضل سورة النور الكثير والمتعدد وقد تم تسميتها بهذا الاسم لورود كلمة النور في آية من آياته تتحدث عن الله تعالي، وتصف نوره بأنه ملء السنوات والأرض، للمزيد تابعونا على موقع عالم المعرفة.

سورة النور

سميت سورة النور بهذا الاسم نظراً لان الله تعالي وصف نفسه فيها بأنه نور السماوات والأرض، إذ يقول في كتابه العزيز عن نفسه، كما أن هناك فضل سورة النور في بيان عدد من الفرائض المختلفة. بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35) صدق الله العظيم

فضل سورة النور

قيل عن فضل سورة النور حصنوا أموالكم وفروجكم بتلاوة سورة النور، وحصنوا بها نساؤكم، فإن من داوم على قراءتها في كل يوم أو ليلة لم ير أحد من أهل بيته سوءا حتى يموت، كذلك من فضائل سورة النور، أنها تحتوي على عدة وصايا منها آداب حد الزاني والزانية، والنهى عن قذْف المحصنات، وحكم القذف، واللِّعان، وقصة إِفك الصديقة، وشكاية المنافقين، وخوضهم فيه، وحكاية حال المخلصِين في حفظ اللِّسان، وبيان عظمة البهتان.

وروى عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال في فضل سورة النور (من قرأ هذه السورة كان له من الحسنات بعدد كل مؤمن ومؤمنة عشر حسنات) وقال أيضاً عليه الصلاة والسلام من (كتبها وجعلها في فراشه الذي ينام عليه، لم يحتلم فيه أبدا، وإن كتبها وشربها بماء زمزم، لم يقدر على الجماع، ولم يتحرك له إحليل).

فضل سورة النور

فضل سورة النور للنساء

مع بيان الفوائد العديدة وفضل سورة النور، كذلك فإن هناك فضائل عديدة لسورة النور تخص النساء، منها قول سيدنا عمر رضي الله عنه علموا نساؤكم سورة النور، وذلك لأن الله تعالي قال فيها (سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينات لعلكم تذكرون ” (سورة النور) آية (1)

وتعتبر سورة النور من جوامع سور القرآن الكريم، والتي أوحي بها الله تعالي إلى سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، كما أنه تكرر لفظ الإنزال فيها لبيان كمال العناية بشأنها، حيث أن الهدف هو العمل والتطبيق لأحكام الآيات.

فضل سورة النور
فضل سورة النور

فضل سورة النور للزواج

من ضمن الفضائل التي تتحلي بها سورة النور هو فضل سورة النور للزواج، حيث تتحدث السورة عن وجوب ضبط شهوة الأنسان والتحكم فيها، كما أن القرآن الكريم لم يعتبر الغريزة رجساً من عمل الشيطان، ولكنه أعترف أنها يمكن أن تفرغ من خلال الطرق الشرعية وهي الزواج

ويقول الله تعالي في بيان ذلك (والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) (المؤمنون 7-5)، واعتبر الزواج عبادة بل جاء في السنة أنه نصف الدين (إذا تزوج العبد فقد استكمل نصف دينه فليتق الله في النصف الباقي) رواه البيهقي في شعب الإيمان وصححه الألباني.

وقد جاءت آيات في هذه السورة تتحدث إلى أولياء الفتيات، وجاءت أيضاً تتحدث إلى من يريد الزواج أو من يقدر عليه ويطلبه، في الآيات الأولى نقرأ قوله تعالى: (وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) (النور 23)، ويشرح النبي صلى الله عليه وسلم هذا التوجيه فيقول: إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض) رواه الترمذي وغيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى