فضل سورة النحل

سورة النحل عدد آياتها 128 آية، ورقم   72 من حيث ترتيب النزول، وتحتل الرقم   16   في ترتيب المصحف الشريف، حيث تقع في الترتيب بين سورتي الحجر والإسراء، ومن فضل سورة النحل انه يوجد من بين آياتها آية سجدة، وتم تسمية سورة النحل بهذا الاسم نظراً لورود سيرة النحل بها، والتي تبين قدرة الخالق على تنظيم الكون، للمزيد تابعونا على موقع عالم المعرفة.

سورة النحل

سورة النحل تبلغ عدد آياتها 128 آية.. كما أنها تأتي بعد سورة الحجر رقم 16 بين عدد سور القرآن الكريم نزلت سورة النحل بعد نزول سورة الأنبياء، وقبل أن تنزل سورة السجدة، كما أن من بين آياتها آية السجدة والتي تحمل الرقم   50 كما ان فضل سورة النحل يتمثل في عدة أشياء سوف نتعرف عليها:

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (1) يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنْذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ (2) خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ تَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (3) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ (4) وَالْأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (5) وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ (6) وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلَّا بِشِقِّ الْأَنْفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (7) وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (8)  صدق الله العظيم

فضل سورة النحل

فضل سورة النحل

من فضل سورة النحل أنها تحمل بين آياتها العديد من الأمور التي لها علاقة بالعقيدة، وكذلك تعاليم الدين الإسلامي، ومن فضل سورة النحل أنها تحمل العديد من الأدلة التي تؤكد على وحدانية الله وربوبيته، كما أنها تذكر الناس بنعم الله تعالي عليهم.

وتوضح السورة أن المؤمن الحق هو من يلجأ للمولي عز وجل في كل أموره السراء منها والضراء، وليس الشخص الذي يلجأ غليه فقط عند نزول البلاء به، ووقت البلاء والشدة يلجأ العبد لله من أجل رفع الغمة عنه، كما تأمر الآيات بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كما تطرقت الآيات لقصة سيدنا إبراهيم عليه السلام.

فضل سورة النحل
فضل سورة النحل

أسباب نزول سورة النحل

إن من أسباب نزول سورة النحل هو تكرار سؤال الكفار للنبي صلي الله عليه وسلم عن موعد يوم القيامة، حيث جاءت الآيات تأكيداً لقيام الساعة ومنها أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (1) والتي نزلت لترد على الكفار بتأكيد موعد قيام الساعة.

كما نزلت الآية رقم   75 من السورة في هشام بن عمرو حيث كان مملوكاً منافقاً وكان يكثر النفاق فأنزل الله فيه تلك الآية (ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا عَبْدًا مَمْلُوكًا لَا يَقْدِرُ عَلَىٰ شَيْءٍ وَمَنْ رَزَقْنَاهُ مِنَّا رِزْقًا حَسَنًا فَهُوَ يُنْفِقُ مِنْهُ سِرًّا وَجَهْرًا ۖ هَلْ يَسْتَوُونَ ۚ الْحَمْدُ لِلَّهِ ۚ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ)

فضل خواتيم سورة النحل

جاء في فضل سورة النحل أنه هناك آية قد وضعت في السورة بأمر من الله تعالي، حيث جاء ذكر ذلك من خلال قول النبي صلي الله عليه وسلم أتاني جبريل عليه السلام فأمرني أن أضع تلك الآية بهذا الموضع من سورة النحل وهي الآية

 إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ ۚ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90)

هذا وقد أوصي بن حيان من أقترب أجله أن يقرأ خواتيم سورة النحل ويتدبر آياتها، حيث أن فضلها يعود إلى أن الله تعالي أمر بوضعها في هذا الترتيب بالسورة.

أخيراً سورة النحل من السور التي ورد فيها ذكر النحل، ولهذا سميت بهذا الاسم كما أن السورة تحمل العديد من المعاني التي تتطلب من العبد أن يتدبرها ويعرف معانيها، ويعمل بها، ولسورة النحل فضائل عديدة ورد ذكرها، كما أن بها آية للسجدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى