فضل سورة الناس

سورة الناس عدد آياتها 6   آيات وهي السورة رقم   21 من حيث النزول، وقد نزلت قبل سورة الإخلاص، وبعد سورة الفلق، كما يرجع سبب تسميتها بذلك الاسم لذكر الله تعالي الناس في آياتها من خلال قوله تعالي ((قل أعوذ برب الناس))، وتسمي أيضا مع سورة الفلق بالمعوذتين، هذا وقد أختلف العلماء على مكان نزولها، وإن كانت السورة مكية أو مدنية، هذا وسوف نوضح فضل سورة الناس من خلال السطور التالية، وللمزيد زورا عالم المعرفة.

سورة الناس

سورة الناس تعتبر السورة رقم 21 من حيث النزول، كما أن عدد آياتها    6 آيات يأتي ترتيبها في النزول بعد سورة الفلق مباشرة، أما آياتها فهي

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)   صدق الله العظيم

وسوف يتم توضيح وبيان فضل سورة الناس، وكذلك أهمية قراءتها والعمل بكل آياتها، حيث تعتبر تلك السورة هي إحدى المعوذتين مع سورة الفلق.

فضل سورة الناس

فضل سورة الناس

الأحاديث النبوية التي تشير إلي فضل سورة الناس كثيرة، كذلك تبين مدي تأثير تلك السورة على الإنسان ومنها ذلك الحديث الذي روته السيدة عائشة عن النبي صلي الله عليه وسلم إذ تقول (كانَ إذا أوَى إلى فِراشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ جَمع كَفَّيْهِ، ثُمَّ نَفَثَ فِيهِما فَقَرَأَ فِيهِما: قُلْ هو اللَّهُ أحَدٌ وقُلْ أعُوذُ برَبِّ الفَلَقِ وقُلْ أعُوذُ برَبِّ النَّاسِ، ثُمَّ يَمْسَحُ بهِما ما اسْتَطاعَ مِن جَسَدِهِ، يَبْدَأُ بهِما علَى رَأْسِهِ ووَجْهِهِ وما أقْبَلَ مِن جَسَدِهِ يَفْعَلُ ذلكَ ثَلاثَ مَرَّاتٍ”).

وفي حديث حسن صحيح عند الألباني، روى عبد الله بن خبيب -رضي الله عنه- قال: “خَرَجْنا في ليلةِ مَطَرٍ وظُلْمةٍ شديدةٍ نَطْلُبُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم-، فأَدْرَكْناهُ، فقال: قُلْ، قلتُ: ما أقولُ؟ قال: {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ}؛ والمَعُوذَتَيْنِ، حين تُصْبِحُ وحين تُمْسِي ثلاثَ مراتٍ؛ تَكْفِيكَ من كلِّ شيءٍ”.

فضل سورة الناس
فضل سورة الناس

سبب نزول سورة الناس

ذكر أن فضل سورة الناس وسبب نزولها، أن غلاماً من اليهود كان يقوم على خدمة النبي صلي الله عليه وسلم، فجاء اليهود إلى ذلك الغلام وطلبوا منه شيئاً من مشاطة رأس النبي صلي الله عليه وسلم، وكذلك طلبوا من الغلام أن يأتيهم بعدد من أسنان مشطه، ففعل الغلام، فقاموا بسحر النبي صلي الله عليه وسلم، من خلال تلك الأشياء، وكان من الذين قاموا بهذا الفعل هو اليهودي لبيد بن الأعصم، وكان قد قام بدسها في بئر للماء يقال لها ذروان.

وحدث أن مرض النبي صلي الله عليه وسلم وانتثر شعر رأسه، وبقي هذا الأمر معه لستة أشهر، وكان أن أرسل الله تعالي جبريل علي النبي صلي الله عليه وسلم، والذي أخبره بذلك السحر، وتم فكه وقد أنزل الله المعوذتين الفلق والناس وكان إذا قرأ النبي صلي الله عليه وسلم أيه انفكت عقدة من ذلك السحر.

الدروس المستفادة من سورة الناس

لتوضيح فضل سورة الناس، وبيان مدي استفادة الإنسان من قراءة آياتها، خاصة إذا ما علمنا أن تلك السورة هي لفك السحر، وإبعاد الشيطان، فعلينا أن نعلم ماذا يمكن أن نستفيد من نزولها أيضاً كدروس مستفادة ومنها:

  • تثبت سورة الناس الربوبية، والملك، والألوهية لله سبحانه وتعالى وحده، فهو رب الناس، وملكهم، وإلههم.
  •  يُبين الله تعالى أنه الملك الحق، الغني عن الخلق، الذي له السلطة العليا في الناس، وله الملك الكامل.
  • تُشير سورة الناس إلى أن الله تعالى هو المعبود الجامع لجميع صفات الكمال، ونعوت الجلال.
  • أرشد الله عباده إلى الاستعادة من أذى الشيطان الموكل بالإنسان الذي يوسوس عند الغفلة.
  • يختفي الشيطان عند ذكر الله، لم يقل الشيطان ولكن الوسواس؛ لأن الوسوسة هي أبرز صفة للشيطان وأخترها وأضرها على الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى