فضل سورة الإسراء

فضل سورة الإسراء بالقرآن الكريم مثل غيرها من السور، ولكن الحدث الذي نزلت به هذه السورة من الأحداث العظيمة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وقد نزلت هذه السورة بعد رحلة الإسراء والمعراج وقبل الهجرة للنبي، لذلك تعتبر هذه السورة من السور التي لها فضائل كثيرة لحدثها العظيم لنبينا، وسنتعرف على سورة الإسراء بشكل تفصيلي كبير ليعلم الجميع ما تحمله هذه السورة من عظمة.

فضل سورة الإسراء

هناك العديد من الفضائل التي تختص بها سورة الإسراء مثل الكثير من السور بالقرآن الكريم، كما خصها رسولنا
الكريم بالذكر والفضل الكثير، وحتى يتبين الفضل الكبير لهذه السورة هناك العديد من الأحاديث النبوية تبين هذا الفضل.

جاءت هذه الأحاديث عن ابن مسعود والسيدة عائشة، حيث قالت السيدة عائشة رضي الله عنها أن النبي كان
لا ينام حتى يقرأ هذه السورة، وكذلك قال بن مسعود أن النبي قال في هذه السورة تشبه التلادي أي المال القديم الذي يمكن تقديره بثمن.

كما يوجد لسورة الإسراء الكثير من الفضل في إزالة الضيق والحزن والشدة، كما جاء في حديث قاله أبي هريرة
بقول من النبي عن ذلك.

شاهد أيضًا: فوائد تكرار الصلاة على النبي

فضل سورة الإسراء

معلومات عن سورة الإسراء

فضل سورة الإسراء

بعد أن تعرفنا على فضل سورة الإسراء سنتعرف على السورة نفسها، لقد نزلت هذه السورة في مكة على
نبينا صلى الله عليه وسلم في العام الحادي عشر من تاريخ البعثة، وجاءت بعد أحداث الإسراء والمعراج حيث أسرى الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى.

يأتي ترتيب سورة الإسراء بالمصحف الشريف الـ17 وعدد الآيات بها 111 آية، وتعد السورة من السور المكية، ولكن توجد بها الآيات المدنية وهي الآية 26 و32 و33 و57 و73 حتى 80 هذه الآيات مدنية.

حيث تميزت هذه السورة بآيات طويلة لحصولها خصائص من السور المكية وكذلك السور المدنية أيضًا، ونزلت هذه السورة قبل أن يهاجر النبي صلى الله عليه وسلم بعامٍ كامل وشهرين.

قصة الإسراء والمعراج

جاء فضل سورة الإسراء من قصة السورة عندما أسرى الله سيدنا محمد من المسجد الحرام حتى المسجد الأقصى، وقد كان يركب أثناء الرحلة على بُراق، وعندما وصل ربط هذا البراق بباب المسجد، ثم قام بالصلاة إمامًا بالأنبياء.

ثم أخذ الله رسولنا من بيت المقدس حتى السماء الدنيا وسلم على سيدنا آدم، ثم إلى السماء الثانية حتى يشاهد كل من عيسى ويحيى وزكريا عليهما السلام جميعًا، وبعدها إلى السماء الثالثة حتى يرى سيدنا يوسف عليه السلام.

وهناك بالسماء الرابعة سلم على سيدنا إدريس عليه السلام، ثم ذهب إلى السماء الخامسة حتى يرى سيدنا هارون عليه السلام، ثم إلى السماء السادسة حتى يرى سيدنا موسى، ثم التقى بسيدنا إبراهيم عليه السلام في السماء السابعة.

بعدها رُفع إلى سدرة المنتهى ثم للبيت المعمور، ودخل بعدها إلى الجنة وشاهد بها تراب المسك واللؤلؤ، حتى
عُرج إلى مستوى يسمع به نبينا صريف الأقلام، وبعدها عُرج لله عز وجل ومن هنا أوحى الله لرسولنا بالصلوات الخمس.

ورأى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في هذه الرحلة الكثير والكثير من الأفعال مثل من يقومون بأكل اليتيم،
الزنا والربا، وجاء الدليل على صدق هذا الحدث عندما رأى نبينا رؤية وقد صدقت دعواه في صباح هذه الليلة.

شاهد أيضًا: فضل القرآن الكريم

ما تضمنه سورة الإسراء

فضل سورة الإسراء

يأتي فضل سورة الإسراء لأنه ذكر بها التفاصيل الكثيرة عن أحداث الإسراء والمعراج من المسجد الحرام إلى
المسجد الأقصى، ولكن تتضمن آيات هذه السورة الكثير من التفاصيل الأخرى.

حيث تتضمن السورة على ما يقوم عليه الإسلام من عقيدة وتوحيد والتسبيح والتنزيه لله تعالى، وهناك آيات
بالسورة تتحدث عن السلوك للمؤمن وقيامه على العقيدة الصحيحة وأساسها.

كما جاء بالآيات ما يتحدث عن الأخلاق والمكارم مثل صلة الرحم، والإحسان للوالدين والعطف على الصغير والكبير
والفقراء وابن السبيل، ونهت السورة عن الكثير من الأفعال البذيئة مثل القتل، الزنا، التكبر، البطر، أخذ مال اليتيم، التبذير والتطفيف في الميزان.

وسميت السورة بسورة بني إسرائيل، وذلك لذكرها العديد من قصصهم وأفعالهم مثل فسادهم بالأرض، وهناك
قصة سيدنا آدم وإبليس وكيف كرم الله الإنسان، والكثير من الأشياء والقصص التي تتضمنها هذه السور.

كانت هذا نهاية حديثنا عن فضل سورة الإسراء وما تضمنه هذه السورة من رحمة ونصائح للوالدين والفقراء
والمساكين، وتنهي عن أفعال تعتبر من الكبائر، وقد ذُكِر فيها حدث ليلة الإسراء والمعراج الكبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى