فضل ذكر الله

ذكر الله سبحانه وتعالى من الأمور التي يجب أن يفعلها المؤمن بشكل يومي وبصفة مستمرة حيث أن فضل ذكر الله عظيم فذكر الله لا يقتصر على التسبيح، التهليل، التكبير والحمد ولكنه يضم الكثير من الأمور منها التفكر في خلق الله تعالى وفي النعم التي أنعم الله بها علينا، الصلاة وقراءة القرآن والاستغفار والدعاء لتلبية كل ما تريد في الدنيا أو الأخرة، من تلك الأمور أيضا تعلم العلوم الشرعية، حضور مجالس العلم والتقرب من الله سبحانه وتعالى، للمزيد زوروا عالم المعرفة.

آيات عن فضل الذكر

لمعرفة فضل ذكر الله اقرأ الآيات والأحاديث:

  • قال الله سبحانه: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ . الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} [آل عمران:190-191].
  • قال: {الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} [الرعد:28]
  • قال تعالى: {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ} [البقرة:152].

أحاديث عن فضل الذكر

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النَّبِيَّ صلَّى الله عليه وسلم قال: «يقول الله عزَّ وجلَّ: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه حين يذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأٍ هُمْ خير منهم».

فضل ذكر الله
فضل ذكر الله

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسير في طريقه إلى مكة، فمرَّ على جبل يقال له جمدان” فقال: «سيروا هذا جمدان، سبق المُفَرِّدُونَ». قالوا: “وما المُفَرِّدونَ يا رسول الله”؟! قال: «الذاكرون الله كثيرًا والذاكرات».

فضل ذكر الله

ربما تستفيد من قراءة … حقوق الأبناء على الآباء

 عن أنس رضِي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لأن أقعد مع قوم يذكرون الله منذ صلاة الغداة حتَّى تطلع الشمس، أَحَبُّ إليَّ من أن أعتق أربعة من ولد إسماعيل، ولأن أَقْعُدَ مع قوم يذكرون الله من صلاة العصر إلى أن تغرب الشمس، أَحَبُّ إليَّ من أعتق أربعة».

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلَّى الله عليه وسلم قال: «من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، في يوم مائة مرة، كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزًا من الشيطان يومه ذلك حتى يُمْسِيَ، ولم يأتِ أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه، ومن قال: سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة، حُطَّتْ خطاياه وإن كانت كانت مثل زبد البحر».

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لأن أقول سبحان الله والحمد لله، ولا إله إلا الله والله أكبر، أَحَبُّ إليَّ مِمَّا طَلَعَتْ عليْهِ الشَّمْسُ».

أقوال الصحابة عن ذكر الله

أقوال الصحابة والسلف الصالح تدل على فضل ذكر الله:

  • قال أبو بكر: “ذَهَبَ الذَّاكِرُون الله بالخير كله”.
  • قال أبو الدرداء: “لكل شيء جلاء، وإن جلاء القلوب ذكر الله عز وجل”.
  • قال شيخ الإسلام ابن تيمية: “الذكر للقلب مثل الماء للسمك، فكيف يكون حال السمك إذا فقد الماء؟!”
  • قال ابن القيم: “وأفضل الذكر وأنفعه ما واطأ فيه القلب اللسان، وكان من الأذكار النبوية، وشهد الذاكِرُ معانِيَهُ ومقاصِدَهُ”

فضل ذكر الله

فضل ذكر الله كبير ويتضح كالآتي:

  • رضاء المولى عز وجل.
  • محبة الله عز وجل للعبد وقوة في الجسم.
  • كسب الأجر والثواب الجزيل ومغفرة الذنوب والسيئات.
  • جلب النعم ودفع النقم وزوال الهم والغم.
  • جلب الرزق ونزول الرحمة والسكينة.
  • محبة العبد لخالقه سبحانه وتعالى.
  • سعادة النفس وتذوق حلاوة الذكر ولذّته.
  • البراءة من النفاق وحياة للقلب وطمأنينة.
  • انشراح الصدر والثبات عند مواجهة الأعداء.
  • النصر على الأعداء والحفظ من كل سوء.
  • رفعة المنزلة في الدنيا والآخرة ونور في الوجه.
  • كسوة الذاكر المهابة والنجاة من عذاب القبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى