فضل ختم القرآن الكريم

فضل ختم القرآن الكريم كبير كما أن القرآن الكريم يتم تعريفه بالنص: “كلامُ اللهِ تعالى المُنزَّل على نبيه مُحمَّدٍ صلى الله عليه وسلم، المُعْجِز بلفْظه ومعناه، المُتعبَّدُ بتلاوته، المنقول إلينا بالتواتر، المكتوب في المصاحف من أَوَّلِ سورة الفاتحة إلى آخِرِ سورة الناس” وله الكثير من الأسماء ومن تدبر آياته يكون على دراية كاملة بكل ما يقوم به للفوز بالجنة والفوز في الحياة الدنيا والآخرة، للمزيد زوروا موقع عالم المعرفة.

فضل ختم القرآن الكريم

القرآن الكريم يتكون من ثلاثين جزء وكل جزء يحتوي على حزبين وكل حزب يقارب العشر صفحات ولكل آية بالقرآن بل كل حرف له فضل كبير كما أن فضل ختم القرآن الكريم يجب أن يدركه الكثير من المسلمين.

ختم القرآن الكريم من الأعمال التي يثاب عليها المسلم ويعد من الأعمال الفاضلة التي يمكنك أن تقوم بها فقد قال الله سبحانه وتعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ) فالآية تدل على التجارة النافعة المتبادلة بين العبد وربه.

كل حرف في القرآن يكون له حسنة وكل حسنة بعشر أمثالها على غير السيئة التي تجازى بنفسها فق كما قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: “مَن قرأَ حرفًا من كتابِ اللَّهِ فلَهُ بِهِ حسنةٌ، والحسنةُ بعشرِ أمثالِها، لا أقولُ آلم حرفٌ، ولَكِن ألِفٌ حرفٌ وميمٌ حرفٌ”

فضل ختم القرآن الكريم

القرآن يكون شفيع للمرء يوم القيامة للذنوب والمعاصي التي يرتكبها الإنسان في الحياة الدنيا كما قال رسول الله – عليه أفضل الصلاة والسلام -: “اقْرَؤُوا القُرْآنَ فإنَّه يَأْتي يَومَ القِيامَةِ شَفِيعًا لأَصْحابِهِ”.

كل من يقرأ القرآن يرتفع في الدرجات العليا في الجنة حيث قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: “يُقالُ لصاحِبِ القرآنِ اقرأ وارتَقِ ورتِّل كما كنتَ ترتِّلُ في الدُّنيا فإنَّ منزلَكَ عندَ آخرِ آيةٍ تقرؤُها”

فضل ختم القرآن الكريم
فضل ختم القرآن الكريم

التدبر في القرآن الكريم

فضل ختم القرآن الكريم وتدبره عظيم حيث قال الله – سبحانه وتعالي – في كتابه العزيز: (وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وانك لتهدي إلى صراط مستقيم).

المنازل العالية والدرجات العلى تأتي من أفضل الأعمال التي قال عنها الله سبحانه وتعالى ومنها تعلم القرآن وتعليمه.

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (خيركم من تعلم القرآن وتعلمه) حيث أن تلاوة القرآن من أعظم ما يقدمه المرء ويتقرب به إلى الله وتفتح باب الترقي في درجات الإيمان.

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده) وذلك دليل قاطع على أن القرآن الكريم له الكثير من الفضائل.

تعرف أيضًا على …. علاج قرصة النمل

فضل تلاوة القرآن

صالحات الأعمال منها القرآن الكريم حيث أن الحياة تشرق في الصدور والنور ينير كل جوانب الظلمة في الحياة كما أن بذكر الله تطمأن القلوب.

تلاوة القرآن الكريم تعمل على طرد الشياطين من البيوت.

تشفع للمرء يوم القيامة لكل من يقرأ القرآن حيث أن سيدنا محمد – عليه أفضل الصلاة والسلام – قال (الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة).

قال سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم -: (إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة) كما أن الله سبحانه وتعالى قال: (فاذكروني أذكركم).

درجات الجنة من عدد آيات القرآن فتزداد منزلة المؤمن في الجنة عند آخر آية بها وشهر رمضان المبارك من أفضل الأشهر التي يفضل قراءة القرآن به حيث أنه نزل به القرآن الكريم.

يوجد الكثير من الناس ممن يختمون القرآن في رمضان أكثر من مرة تابعين للسلف الصالح حيث أن منهم الكثير من كان يختم القرآن أكثر من ستين مرة طبقا لاستطاعته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى