فتوحات الدولة الأموية

خلافة بني أمية

الدولة الأموية هي الدولة التي بدأ عصرها بعد الخلفاء الراشدين ما بين 41-132 هجريا بعد أن إنتهت خلافة الخلفاء الراشدين وتنازل سيدنا علي ابن ابي طالب لمعاوية ابن ابي سفيان للخلافة والحكم ، وقد شهد عصر الخلفاء الراشدين الكثير من الفتوحات الإسلامية مثل فتح الشام ومصر وجاءت بعده الدولة الأموية لتستكمل رحلة نشر الإسلام في كافة البلاد والتي كان مؤسسها معاوية بن ابي سفيان أحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكاتب الوحي الذي استمر في نشر الإسلام في كافة ربوع البلاد فيما يعرف بفتوحات الدولة الأموية.

فتوحات الدولة الأموية

قبل أن يؤسس معاوية بن أبي سفيان الدولة الأموية كان حينها واليا على الشام ويذكر أنه قد فتح قبرص عام 28 هجريا وانتصر في العديد من المعارك مع الروم وأبرز الفتوحات في عصر الدولة الأموية كانت :

  • حصار القسطنطينية : قام الخليفة معاوية بن أبي سفيان بحصار القسطنطينية مرتين عام 50 – 53 هجريا إلا أنهم لم يتمكنو من فتحها حتى سقطت القسطنطينية على يد محمد الفاتح فيما بعد.
  • الفتوحات في عهد الخليفة عبد الملك ابن مروان: فتحت الكثير من المناطق والحصون في عهد الخليفة عبد الملك ابن مروان مثل هرقلة وحصن الأخرم  وحصن بولق وحصن سنان .
  • الفتوحات في عهد الخليفة الوليد ابن عبد الملك : تمت الكثير من الفتوحات في مناطق عدة على يد الخليفة الوليد مثل فتح بلاد الأندلس التي تعتبر من أعظم فتوحات الدولة الأموية وجزيرة ميورقة ومنورقة وطوس وسمرقند وخوارزم والدبيل.
  • الفتوحات في عهد الخليفة سليمان ابن عبد الملك : من أبرز المناطق التي فتحت في عهد الخليفة سليمان هي جرجان وطبرستان.

عوامل ضعف الدولة الأموية

بعد أن حكم الدولة الأموية 14 خليفة أموي واستمرت ما يقارب ال 91 عاما إلا أن كثرة النزاع على الحكم وكثرة حركات التمرد داخل الدولة الأموية في ظل نشاط الدعوة العباسية آن ذاك كانت من أبرز العوامل التي أدت إلى سقوط الدولة الأموية التي قدم الكثير من الفتوحات الإسلامية والعمار الإسلامية الكبيرة بين الخلفاء حينما بدأت في عهد معاوية بن أبي سفيان واستمرت حتى آخر خليفة أموي وهو مروان ابن محمد.

قيام الدولة العباسية

بدأت العباسيون على رأسهم أبو العباس السفاح مؤسس الدولة العباسية في تأسيس دولتهم على أسس قوية وسعو للإستيلاء على الحكم وإسقاط الدولة الأموية وكان ذالك عام 132 هجريا وبدأو في تنشيط دعوتهم التي كانت قد بدأت عام 99 هجريا وتوسيعها في البلاد إلى أن استطاعو الإستيلاء على الحكم وإسقاط الدولة الأموية بعد معركة الزاب التي قامت بين الدولتين العباسية والأموية وانتصر بعدها الجيش العباسي وأعلن قيام الدولة العباسية ويقودها أبو العباس السفاح.

دولة صقر قريش

لم يتمكن العباسيين من السيطرة واللحاق بكل أمراء الدولة الأموية فلقد استطاع عبد الرحمن بن معاوية الملقب بالداخل أن يهرب من العباسيين وأن يذهب الى المغرب ومن ثم إلى الأندلس ليكمل مسيرة الدولة الأموية وكان ذالك عام 138هجريا واعتبرت حينها أن دولة الأندلس المملوكة لعبد الرحمن الداخل دولة مستقلة عن حكم العباسيين وذالك بحكم أن العباسيين استطاعو أن يسقطو الدولة الأموية في دمشق وبلاد الشام فقط .

بعد أن أسس عبد الرحمن الداخل دولته واستكمل حكم الدولة الأموية والتي استمر حتى عام 422 هجريا وكان نظام الخلافة حينها قد ألغي وبدأ عصر ملوك الطوائف وهي الفترة التي تمتاز بالفرقة والنزاع والتسارع على حكم بلاد الأندلس فتحولت حينها الأندلس إلى عدة مدن كل مدينة لها أسرة حاكمة خاصة بها منفصلة عن المدينة الأخرى بل وتطمح كل مدينة في إحتلال وضم المدينة الأخرى إليها ، ومن بعض الأسر التي حكمت المدن الإسلامية في الأندلس كانت آل عبّاد وآل زيري وبنو تجيب وآل جهور وبنو يحيى واستمر الحكم الإسلامي بالأندلس حتى معاهدة تسليم غرناطة عام 897هجريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى