عملية ربط عنق الرحم لمنع الحمل

عملية ربط عنق الرحم لمنع الحمل أو كما تسمى بعملية ربط قناة فالوب هي إحدى وسائل منع الحمل والتي يتم فيها ربط قناتي فالوب لمنع التقاء الحيوانات المنوية بالبويضة وبالتالي منع حدوث الحمل، حيث عند إنتاج البويضة كل شهر تنتقل من المبيض إلى أحد قناتي فالوب لانتظار الحيوان المنوي لحدوث التخصيب، ثم انتقال البويضة الملقحة للرحم وحدوث الحمل، وللمزيد يمكنك متابعتنا في عالم المعرفة

طريقة عملية ربط عنق الرحم لمنع الحمل جراحياً 

يتم إجراء عملية ربط عنق الرحم لمنع الحمل بعدة طرق، منها الطريقة الجراحية والتي تأخذ حوالي نص ساعة، والطريقة غير الجراحية، وفيما يلي خطوات إجراء هذه العملية جراحياً: 

  • يقوم الطبيب بإحداث عدة شقوق صغيرة بالقرب من السرة، وفي بعض الحالات يحدث شق صغير أسفل البطن أيضاً. 
  • ثم يقوم بضخ غاز لداخل البطن عبر هذه الشقوق لنفخ البطن وإعطائه مساحة للعمل أكبر وتحسين الرؤية. 
  • يقوم بإدخال منظار للبطن عبارة عن أنبوب رفيع به كاميرا وضوء في نهايته. 
  • يستخدم أداة طويلة ورفيعة يقوم بإدخالها من خلال أحد الشقوق، أو عن طريق المنظار لإيجاد قناتي فالوب والإمساك بهما. 
  • ثم يقوم بشد القنوات وتثبيتها وربطها أو استئصالها في بعض الأحيان. 
  • وبعد الانتهاء من هذا يقوم بإغلاق الشقوق بالغرز، ثم تغطية المنطقة بالضمادات. 
عملية ربط عنق الرحم لمنع الحمل
عملية ربط عنق الرحم لمنع الحمل

طريقة عملية ربط عنق الرحم لمنع الحمل لا جراحيًا

وفيما يلي خطوات إجراء عملية ربط عُنق الرحم لمنع الحمل لا جراحيًا: 

  • يقوم الطبيب بإدخال أنبوب عبر المهبل لقناتي فالوب مروراً بالرحم من غير إجراء أي شقوق جراحية. 
  • يتم تثبيت أداة صغيرة معدنية في هذا الأنبوب وغرسها في كل قناة من قناتي فالوب لغلق مقدمتهما.
  • تسمى هذه الطريقة بنظام آشور والذي يتم من دون أي تخدير، وتعتمد هذه الطريقة على تكوين انسجه فوق الأداة التي تم غرسها، فيتم انسداد القناة ومنع حدوث التخصيب. 
  • وهناك نظام آخر من نفس نوع العملية يسمى بنظام أديانا، ويتم فيه غرس أداة سيليكون بدل الأداة المعدنية. 

فاعلية عملية ربط عُنق الرحم لمنع الحمل 

يمكن اعتبار عملية ربط عنُق الرحم لمنع الحمل أو عملية ربط قناتي فالوب فعالة بنسبة كبيرة قد تصل لحوالي 99% في منع الحمل. 

كما أنها طريقة دائمة لمنع الحمل تستمر مع المرأة مدى الحياة، ولا تحتاج لاستخدام وسائل منع حمل أخرى. 

عملية ربط عنق الرحم لمنع الحمل

ولكن يجب التنويه إلى أن نظام آشور لا يبدأ في منع الحمل إلا بعد 3 أشهر، وهذا يتطلب استخدام وسيلة منع حمل أخرى في أثناء هذه المدة. 

وبالرغم من درجة أمان هذه العملية إلا أن لها العديد من المضاعفات البسيطة والتي قد تتطور خطورتها، مثلها مثل أي عملية جراحية أخرى. 

كما أن هذه العملية لا يمكن التراجع عنها، وهي تعتبر من أشد عيوبها، حيث في حالة أرادت المرأة أن تحمل بعد القيام بهذه العملية لفترة، فلا يمكنها التراجع عن هذه العملية. 

أضرار عملية ربط عنُق الرحم لمنع الحمل 

على الرغم من الفائدة الكبيرة التي تعود بها عملية ربط عُنق الرحم لمنع الحمل وأهميتها، إلا أن هناك بعض المخاطر والأضرار التي قد تترتب عليها، ومن أهم هذه الأضرار ما يلي: 

  • التسبب في مشاكل هرمونية بسبب انخفاض مستوى هرمون البروجيسترون للنصف تقريباً.
  • حدوث انقطاع مبكر للطمث. 
  • زيادة الوزن، وظهور أعراض تشبه أعراض سن اليأس.
  • احتمال تسبب الأنسجة الندبية التي تعتمد عملية الربط عليها في حدوث سرطان الثدي. 
  • قد يحدث حمل منتبذ أو حمل خارج الرحم، بسبب تخصيب البويضة خارج الرحم.
  • احتمالية حدوث حمل رغم إجراء العملية، وذلك في حالة عدم ربط قناة فالوب بشكل كامل.
  • الإحساس بآلام مستمرة في منطقة الحوض ومنطقة البطن. 

تعتبر عملية ربط عنق الرحم لمنع الحمل مثل أي عملية جراحية أخرى قد ينتج عنها بعض الأعراض الجانبية بعد القيام بها، ومن أهم هذه الأعراض حدوث نزيف من مكان الجرح، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وخروج إفرازات كريهة الرائحة من الجرح، والشعور بألم شديد ومستمر في البطن، وهذه الأعراض تستدعي استشارة الطبيب في الحال. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى