علاقة تناول البيض بالصحة

قبل التحدث عن علاقة تناول البيض بالصحة نوضح أن البيض يعتبر من أكثر الأطعمة المفيدة شيوعاً وانتشاراً في جميع بلدان العالم بلا استثناء، كما أنه يعتبر مصدر بروتيني منخفض الثمن وفي متناول الجميع، فضلاً عن محتواه من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية والدهنية الهامة للجسم، ويمكن تناول البيض بطرق كثيرة ومتعددة، كما أنه يدخل في صنع المعجنات والحلويات وفي كثير من الأصناف أي أنه لا غنى عنه في أي منزل، وللمزيد يمكنك متابعتنا في عالم المعرفة

القيمة الغذائية للبيض 

قبل الخوض في علاقة تناول البيض بالصحة يجب أولاً معرفة محتويات البيض من العناصر الغذائية المختلفة والقيمة الغذائية للبيض وهي كالتالي: 

البروتين: تحتوي البيضة الواحدة على 7 جرام من البروتين مرتفع الجودة تقريباً، كما يحتوي على العديد من الأحماض الأمينية الأساسية مثل اللايسين.

الدهون: توجد الدهون في البيض في منطقة الصفار، ويحتوي كل 100 جرام من البيض على 8.7-11.2 جرام دهون، كما أن صفار البيض غني بالأحماض الدهنية الأساسية مثل حمض اللينوليك، وتبلغ كمية الدهون المشبعة في البيضة الكاملة حوالي 1.5 جرام تقريباً.

الكربوهيدرات: لا يحتوي البيض على كمية كبيرة من الكربوهيدرات، حيث أن البيضة الكاملة التي وزنها 50 جرام تحتوي على 0.56 جرام كربوهيدرات تقريباً.

علاقة تناول البيض بالصحة

الكوليسترول: تبلغ نسبة الكوليسترول في البيضة الكاملة الكبيرة حوالي 200 مليجرام كوليسترول، وكلها متركزة في الصفار.

كما يحتوي البيض على الكثير من الأملاح المعدنية مثل الزنك، الفوسفور، الصوديوم، البوتاسيوم، الفولات، والعديد من الفيتامينات مثل فيتامين ب6، وفيتامين ب12، وفيتامين ه‍، وفيتامين د، وفيتامين أ. 

علاقة تناول البيض بالصحة
تناول البيض بالصحة

فوائد غير معروفة لتناول البيض 

في إطار موضوع علاقة تناول البيض بالصحة نتحدث عن أهم الفوائد غير المألوفة التي يمد بها البيض الجسم، ومن هذه الفوائد ما يلي: 

الحفاظ على صحة الدماغ: حيث يحتوي البيض في تكوينه على بعض الفيتامينات التي تدعم صحة الدماغ وتحافظ عليها، مثل فيتامين ب6، وفيتامين ب12، والكولين، والفولات. 

تحسين صحة البشرة: يساعد تناول البيض علىتحسين صحة البشرة، وجعلها مشرقة ونضرة، كما يعالج علامات تقدم السن والخطوط والتجاعيد. 

ولكن على غير المتوقع فإن استخدام بياض البيض النئ في ماسكات البشرة لا يعتبر مفيداً، حيث أن جرثومة السالمونيلا الموجودة بالبيض الغير مطهو قد تؤذي البشرة. 

إعطاء الجسم الطاقة: حيث أن تناول البيض وخاصة في الصباح يمنع الإنسان الطاقة اللازمة للقيام بمهامه طوال اليوم من خلال امتصاص الجسم للعناصر الغذائية الموجودة به وإمدادها الجسم بالطاقة. 

التقليل من الالتهابات: حيث أن تناول البيض بشكل مستمر يساعد على تقليل أي التهابات قد تصيب الإنسان في أي جزء من جسمه، وما يصاحبه من أمراض. 

سهولة خسارة الوزن:  حيث أن البيض ملئ بالدهون الصحية والفيتامينات والتي تعطي الإنسان إحساساً بالشبع والامتلاء لوقت طويل، وبالتالي لا يأكل الإنسان كثيراً وتقل السعرات الحرارية التي يأخذها طوال اليوم. 

كما يجب الأخذ في الاعتبار أن فعالية البيض في إنقاص الوزن تعتمد على طريقة تحضيره، لهذا يجب تحضيره بشكل صحي من خلال سلقه، أو قليه بقليل من زيت الزيتون وتناوله مع الجبن. 

علاقة تناول البيض بالصحة 

وفيما يلي أهم النقاط التي يجب تناولها في موضوع علاقة تناول البيض بالصحة العامة للجسم: 

قديماً كان المتعارف عليه أن الإنسان يجب أن يتناول بيضة واحدة أو بيضتين فقط في الأسبوع، ولا يجب أن يتناول أكثر من ذلك بزعم أن البيض ملئ بالكوليسترول. 

كانت التوصيات الغذائية القديمة توصي باستهلاك كمية كوليسترول في اليوم الواحد بحد أقصى 300 مليجرام لا أكثر، وحيث أن صفار البيضة الواحدة يحتوي على 200 مليجرام من الكوليسترول، فكان ينصح بتناول بيضتين في الأسبوع لمنع زيادة نسبة الكوليسترول المتناولة. 

ولكن الدراسات والأبحاث الحديثة أظهرت أن الكوليسترول المتناول عن طريق الطعام ليس له تأثير كبير على كميات الكوليسترول الضار في الجسم LDL، بل إن الكوليسترول الضار يتأثر بالدهون المشبعة المتناولة في غذاء الإنسان حيث ترفع نسبة الكوليسترول بشكل كبير. 

ولهذا فإنه حسب هذه الدراسات الحديثة، يعد تناول البيض كل يوم بمعدل 7 بيضات في الأسبوع لا يعتبر أمراً ضاراً، وعلى العكس فإن البيض غني بالعناصر المهمة، كما أنه منخفض السعرات الحرارية والدهون المشبعة. 

ماذا عن تناول البيض النئ؟ 

بعد توضيح علاقة تناول البيض بالصحة نوضح علاقة تناول البيض النئ بالصحة فيما يلي: 

على الرغم من أن تناول البيض النيء يعد مفيداً للرياضيين، إلا أنه يجب على الأشخاص الكبار في السن والأطفال والحوامل عدم تناول البيض النيء، أو تجنب تناول البيض النيء بشكل عام. 

حيث أن البيض النيء كما ذكرنا يحتوي على جرثومة السالمونيلا والتي قد تؤدي للإصابة بالتسمم الغذائي والأمراض الأخرى، كما أن بعض الأحماض الأمينية المهمة الموجودة في البيض لا يتم الاستفادة منها إلا عند طهي البيض. 

ويجب الحرص على طهي البيض بشكل جيد حتى يتماسك كلاً من الصفار والبياض جيداً. 

وفي النهاية نذكر أن للبيض فوائد كثيرة ومتنوعة للغاية بالإضافة لما تم ذكره من فوائد للبيض، فهو مفيد للعين ويمنع ضمور الشبكية، ويقلل خطر إعتام عدسة العين، كما أنه مفيد لصحة الأسنان والعظام، ويمنع سرطان القولون، وسرطان الثدي، بالإضافة لصحة الشعر والأظافر، ومنع تكوين جلطات الدم والعديد من الفوائد الأخرى التي لا يمكن حصرها. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى