علاج نقص الفيريتين

يختلف علاج نقص الحديد في الجسم عن علاج نقص الفيريتين الذي يمثل المخازن الخاصة للحديد، كما تختلف الأعراض التي تنتج عن نقص هذه المخازن داخل الجسم عن الأعراض التي تنتج عن نقص الحديد العادي، لذلك نقدم خلال هذا المقال جميع المعلومات عن نقص الفيريتين الذي يمثل مخازن الحديد داخل الجسم، وكذلك الأعراض الناتجة عن نقصه في الجسم، ولتعرف المزيد عن علاج نقص الفيريتين زوروا عالم المعرفة.

علاج نقص الفيريتين

من الأفضل أن يتم علاج فقر الدم الناتج عن نقص الفيريتين داخل الجسم عن طريق تلقي العلاج عن طريق الوريد؛ نظرًا لأن الكميات الكبيرة تسبب الآلام التي تصيب المعدة، وكذلك الإمساك، أو الإسهال أيضًا، لذلك ينصح الطبيب بتناول معدل يتراوح من 50-100 مللي جرام من الحديد بصورة يومية.

كما يتطلب الاستمرار في تناول العلاج لمدة تتراوح من 3 أشهر إلى 6 أشهر، مع ضرورة المتابعة مع الطبيب حتى يكتمل العلاج لعدم انخفاض المعدل الطبيعي للفيريتين بصورة متكررة، بالإضافة إلى ضرورة المتابعة خصيصًا في حالة الأشخاص الذين يتعرضون للنزف الشديد في الدورة الشهرية.

أيضًا يوجد أجهزة تستخدم في ضخ الحديد في الوريد للأشخاص الذين يعانون أجسامهم من قلة امتصاص الحديد، حيث يتم العلاج عن طريق تناول 100-200 ملغ في اليوم، مع ضرورة تناول أطعمة غنية بالحديد بصورة مستمرة.

أعراض نقص الفيريتين داخل الجسم

يتمثل الفيريتين في البروتين الخاص بتخزين الحديد داخل الجسم وخاصة داخل الخلايا، بالإضافة إلى وجود كمية بسيطة منه داخل الدم، حيث يقوم الجسم بإطلاقة عند الحاجة إليه، هذا بالإضافة إلى تواجد معدل عالي من هذا المخزون داخل الخلايا الخاصة بالكبد، وكذلك الخلايا المتعلقة بالجهاز المناعي.

علاج نقص الفيريتين

لذلك يلزم علاج نقص الفيريتين عند ظهور الأعراض الشائعة لنقصه داخل الجسم منها:

  • الشعور بالتعب، وكذلك الإرهاق، وضعف الجسم بصورة عامة بدون سبب.
  • التعرض إلى الدوخة أو الدوار.
  • الإصابة بالصداع أو بعض من الآلام المزمنة التي تصيب الرأس.
  • تعرض الجسم إلى التململ، والتحسس أيضًا بشكل دائم.
  • الإصابة بطنين داخل الأذنين، بالإضافة إلى الإصابة بآلام في الساقين.
  • التعرض إلى انقطاع النفس.

أعراض فرط الفيريتين داخل الجسم

هناك بعض من الأعراض المتعلقة بزيادة الفيريتين داخل الجسم منها:

  • الشعور بآلام في المعدة، أو الإصابة بألم في الصدر.
  • التعرض إلى خفقان داخل القلب.
  • الشعور بضعف الجسم بصورة عامة بدون سبب واضح.
  • بالإضافة إلى الإصابة بألم في المفاصل.
  • كما أنه من الممكن أن يزيد معدل الفيريتين داخل الجسم بسبب إصابة أعضاء الجسم بضرر خصيصًا الكبد، وكذلك الطحال.

أسباب نقص الفيريتين داخل الجسم

نقدم إليك بعض الأسباب التي تنتج عن نقص الفيريتين داخل الجسم، حيث يستوجب علاج نقص الفيريتين نتيجة للأسباب الآتية:

  • تعرض الجسم إلى النزيف الشديد أثناء الدورة الشهرية.
  • إصابة المعدة ببعض الأمراض التي تؤدي إلى التأثير على امتصاص الحديد من الأطعمة الغذائية.
  • التعرض إلى النزيف الداخلي للجسم، أو الإصابة بفقر الدم.
  • كما توجد عدة أسباب أخرى لزيادة فرط الفيريتين داخل الجسم تتمثل في:
  • إصابة الجسم بمرض ستيل، حيث يعد مرض ناتج عن بعض الالتهابات الخاصة بالمفاصل الروماتويدي.
  • وكذلك الإصابة بنشاط الغدة الدرقية الزائد، أو الإصابة بتسمم الحديد.
  • أيضًا نقل الدم بصورة متكررة يسبب زيادة معدل الفيريتين داخل الجسم.
  • الإصابة بمرض السكري في المرحلة الثانية منه تسبب فرط الفيريتين في الجسم.
  • تعرض الشخص إلى الإصابة بأمراض الكبد منها الالتهاب المزمن للكبد الوبائي.
  • كما ينتج فرط الفيريتين داخل الجسم نتيجة للسمنة، أو الإصابة بالمتلازمة المتعلقة بتململ الساقين.
  • التعرض إلى مرض هودجكن يسبب زيادة معدل الفيريتين في الجسم.
  • بالإضافة إلى استهلاك الكحول بصورة يومية يسبب الفرط في معدل الفيريتين في الجسم.
  • لذلك يقوم الطبيب بطلب إجراء الفحوصات الخاصة بمعدل تواجد الفيريتين داخل الجسم.
  • مع العلم بأن هذا الاختبار يحتاج إلى الصيام على مدار  12 ساعة أو ما يزيد من أجل الحصول على أدق نتيجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى