علاج مرض الرمد

علاج مرض الرمد هو للتخلص من مشاكل العين التي يجب الاهتمام بها لأن العين هي أغلى ما يملك الإنسان وفي هذا المقال سوف نعرض عليكم طرق الوقاية من المرض وأسبابه وأيضاً أعراض المرض ولمعرفة كل هذا تابعونا في السطور القادمة عبر موقع عالم المعرفة.

جدول المحتويات

مرض الرمد

هو التهاب أو عدوى تصيب والتي تسمى بالإنجليزية Conjunctiva وهي عبارة عن غشاء شفاف يقوم بتغليف الجزء من كرة العين أيضًا يبطن الجفن، ملتحي العين تحتوي على شعيرات دموية صغيرة جداً، وهي لا تري بالعين المجردة في الحالات الطبيعية، لكن في حالة التهاب الملتحمة تصبح هذه الأوعية ظاهرة.

مع التهاب الملتحمة يؤدي ذلك إلى احمرار بياض العين ويظهر شكلة باللون الوردي، ويسمى التهاب الملتحمة أو المعروض مرض الرمد بالإنجليزية: Conjunctivitis) وتسمي العين الوردية بالإنجليزية Pink eye).

ورمد العين من الأمراض المعدية، ولهذه السبب يساهم علاج مرض الرمد المبكر في الحد من انتشار ونقل العدوى، والجدير بالذكر أن ما يؤدي به الرمد من تهيج للعين لكن لا يؤثر ذلك على النظر لدى المصاب.

أسباب انتشار مرض الرمد

مرض الرمد هو من المعروف أنه هو من الأمراض التي تنتشر بسرعة وخاصة بين الأطفال وأيضًا بين الأم والطفل، كما يمكن ان ينتشر المرض عن طريق ملامسة العين بشكل مباشر، أو الأنف وأيضًا يمكن أن تنقل العدوى عن طريق التلامس الغير مباشر كالمس الجلد.

علاج مرض الرمد

ينتشر مرض الرمد في المناطق التي لم يتوفر بها صرف صحي كما يكثر انتشاره أيضًا في المناطق التي ليس بها مياه نظيفة وبها ازدحام.

كما أن يوجد بعض الزباب الذي يساهم في نقل البكتيريا التي تساعد على انتشار مرض الرمد من مكان إلى آخر ولذلك يجب علاج مرض الرمد بشكل سريع حتي لا يتم نقل العدوى.

الوقاية من مرض الرمد

لقد أوضحت منظمة الصحة العالمية WHO إلى بعض الإرشادات التي يجب اتباعها حتي تتجنب مرض الرمد وقد أرشدت على استراتيجية قوية في علاج مرض الرمد ووافقت العديد من البلدان التي تعاني من الأوبئة للإسراع في التنفيذ وذلك للقضاء على المرض وهذا من بداية عام 2020.

علاج مرض الرمد
مرض الرمد

استراتيجية الصحة العالمية مكونة من أربع مكونات رئيسية وهم كالآتي:

  • جراحة وعلاج المراحل التي تسبب في العمى مثل مرحلة داء المشعرات التراخومي.
  • المضادات الحيوية والتي تساعد على العلاج في نطاق واسع وذلك لجميع الأفراد في منطقة الوباء.
  • الاعتناء بنظافة الوجه.
  • التحسين من نظافة البيئة بشكل أفضل للصرف الصحي وذلك لمنع انتشار العدوى.

أعراض مرض الرمد

توجد بعض الأعراض التي تظهر تؤكد على وجود مرض الرمد وتتضمن هذه الأعراض كالآتي:

  • انتفاخ الجفن.
  • خروج إفرازات من العين أو خروج مخاط.
  • الحكَة في العين باستمرار.
  • تدميع العين.
  • الإحساس والشعور بوجود بشيء ما في العين أو ترملها.
  • شعور بحساسية زائدة تجاه الضوء.
  • انتفاخ ملتحمة العين.
  • تهيج العين.
  • الشعور بالانزعاج عند ارتداء العدسات اللاصقة وأيضًا عندما ما لم يتم ثبوت العدسات في مكانها في العين.
  • احمرار العين.
  • الحرقة في العين.
  • ضبابية أو زغللة الرؤية.
  • ظهور بعض القشور في منطقة جفن العين أو الرموش ويحدث ذلك خاصة في الصباح.
  • تدميع العين.
  • عندما يوجد عرض من هذه الأعراض يجب علاج مرض الرمد لتفادي العدوى.

علاج مرض الرمد

يوجد بعض طرق العلاج للتخلص من مرض الرمد ومن هذه الطرق هي كالآتي:

  • استخدام قطرات العين: فهي تساعد على التقليل من الحكة كما يمكن استخدام القطرات في الدموع الاصطناعية.
  • استخدام الكمادات: يمكن أن يتم استخدام قطعة من القماش ويتم وضعها في ماء بارد ويتم الضغط بها على العين.
  • غسل الأغطية والملابس: يجب أن يتم غسلهم باستمرار وذلك في حالة إذا كان سبب الرمد حساسية ويجب أيضًا الاستحمام قبل النوم فهو يساعد على تقليل الأعراض.
  • عدم ارتداء العدسات اللاصقة: في حالة وجود أعراض مرض العين يجب التوقف عن وضعها وذلك يساعد على علاج مرض الرمد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى