علاج قرحة الرحم

علاج قرحة الرحم والذي يعتبر من المشاكل الصحية التي تصيب الكثير من السيدات حول العالم والتي تؤثر بشكل واضح على جدار الرحم، قرحة  الرحم لها العديد من الأسباب التي تزيد من احتمالية إصابة السيدات به وله العديد من الأعراض ولكنها لا تظهر في الأغلب على الكثير من السيدات الآتي يعانون من تلك المشكلة زوروا موقع عالم المعرفة.

قرحة الرحم

علاج قرحة الرحم أو قرحة عنق الرحم هي حالة صحية غالبًا ما تصيب السيدات بعد الزواج خاصًة بعد الولادة لأكثر من مرة وتأتي بسبب انتشار الخلايا الناعمة في عنق الرحم.

يعتبر عنق الرحم من المناطق التي يمتلك طبيعة خاصة وهي الخلايا الصلبة والتي تتعارض مع الخلايا الناعمة الدخيلة عليه ومن هنا يحدث ما يسمى بقرحة عنق الرحم.

هذه الحالة شائعة ولا تصنف بين أنواع السرطانات بالرغم من أنها شكل من أشكال ظهور خلايا دخيلة على جسم الرحم إلا أنها كحالة صحية لا تُعد سرطان بحد ذاته.

مشكلة قرحة الرحم بالرغم من أنها من المشاكل الصحية التي تسبب الكثير من الإزعاج للسيدة؛ نظرًا للآلام المُفرطة التي تشعر بها السيدة إلا أنها لا تؤثر على خصوبة المرأة.

علاج قرحة الرحم

وتعتبر قرحة الرحم من الأعراض الصحية التي يصعب الكشف عنها بدون منظار أو سونار لخلط الأعراض بينها وبين بطانة الرحم المهاجرة.

أعراض قرحة الرحم

علاج قرحة الرحم من الأمور التي تحتاج إلى الكشف المُبكر والذي يتطلب بالطبع معرفة الأعراض التابعة لهذا العرض، غالبًا لا تظهر تلك الأعراض في الحالات البسيطة.

  • إفرازات مخاطية.
  • ظهور بعض النقاط من الدم والتي ليست من دماء الدورة الشهرية.
  • ألم أثناء العلاقة الحميمة أو بعد العلاقة.
  • النزيف الشديد في فترة الحمل الأخيرة.
  • حدوث نزيف أثناء فحص الرحم أو بعد الانتهاء.

مشاكل ما قبل الإصابة بقرحة الرحم

  • مشاكل في اللولب.
  • الانتباذ البطاني الرحمي.
  • التليف الرحمي.
  • الالتهابات.
  • مشاكل في الحمل.
علاج قرحة الرحم
قرحة الرحم

أسباب قرحة عنق الرحم

علاج قرحة الرحم يحتاج إلى معرفة السبب ما وراء الإصابة، وتوجد العديد من الأسباب والتي سوف نعرضها من الأكثر شيوعًا إلى الأقل.

  • الزواج المُبكر وتكرار عملية الولادة المتلاحقة.
  • استخدام وسائل منع الحمل.
  • قلة النظافة الشخصية للمناطق التناسلية.
  • وجود خلل في بطانة الرحم.
  • الالتهابات الحادة في عنق الرحم.
  • استخدام اللولب الذي يؤدي إلى قرحة في عنق الرحم.
  • التهاب الأعضاء التناسلية لدى السيدة.
  • دخول المواد المُصنعة إلى الأعضاء التناسلية.
  • انتقال بعض الأمراض عن طريق الاتصال الجنسي مثل مرض الزهري.

تتراوح أنواع قرحة الرحم بين ثلاثة أنواع

  • القرحة الغدية وهي أشد أنواع تقرحات الرحم وهي مرحلة مُتقدمة منه.
  • اللحمية ويرجع الاسم إلى وجود العديد من ثنيات اللحم حول القرحة.
  • القرحة البسيطة والتي تظهر باللون الأحمر بعكس لون الرحم وهو الزهري.

وسائل علاج قرحة الرحم والوقاية منها

علاج قرحة الرحم يحتاج العديد من الخطوات للوصول إلى العلاج النهائي لها

  • العلاج الطبي في حالة كان سبب القرحة يرجع إلى الهرمونات.
  • الدوشات المهبلية في حالة كان السبب كيميائي.
  • استخدام العلاجات الموضعية في حالة حدوث القرحة نتيجة التهابات.
  • علاج القرحة بالكي البارد في حالة استمرار المشكلة.

للوقاية من الإصابة بقرحة عنق الرحم

  • تجنب حدوث الالتهابات في المناطق التناسلية.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • الابتعاد عن الدوشات المهبلية الكيميائية بدون استشارة طبيب.
  • عمل الفحوصات اللازمة للرحم كل سنتين.
  • الكشف المبكر عند الشعور بأعراض غير مريحة في الرحم.
  • عمل منظار الرحم في حالة حدوث نزيف متكرر.
  • زراعة للإفرازات من الطرق التي تساعد في الكشف المبكر والوقاية.

تعتبر قرحة الرحم من المشاكل الصحية التي تواجه الكثير من النساء حول العالم والتي تحتاج فقط استشارة الطبيب النسائي المُتخصص وتلك الحالة ليست خطيرة في الحالات البسيطة ولكنها يجب الاعتناء بها والتأكد من الحصول على الخطة العلاجية السليمة لتعرف المزيد عن علاج قرحة الرحم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى