علاج طنين الأذن بالأعشاب

طنين الأذن

طنين الأذن: هو سماع صوت رنين أو ضوضاء داخل الأذن وهي مشكلة يعاني منها الكثير من الأشخاص حيث يصل عدد الناس الذين يعانون من هذه المشكلة إلى ما بين 15-20 %.

لحسن الحظ يمكن علاج طنين الأذن حيث يتكون طنين الأذن لأسباب عدة منها تعرض إحدى الأذنين إلى فقدان في السمع أو حدوث بعض الإضطرابات في الدورة الدموية أو تعرض الأذن لأي إصابة خارجية .

قد يصيب طنين الأذنين معا أو إحداهما حيث يبدأ الشخص بسماع صوت صفير صغير ثم يبدأ بالعلو حتى يصل إلى درجة مزعجة تفقد المصاب تركيزه وينقسم طنين الأذن إلى قسمين وهما الطنين الذاتي الذي يسمعه الشخص بنفسه ويحدث عادة عند تعرض الأذن الوسطى أو الداخلية أو الخارجية إلى اضطراب والنوع الثاني وهو الطنين الموضعي والذي لا يمكن سماعه إلا بواسطة الطبيب.

هل يمكن علاج طنين الأذن بالأعشاب؟

يدخل الطب البديل وهو الطب بالأعشاب في الكثير من الأمراض ويمكن استخدام بعض الأعشاب المنزلية بدلا من الأدوية ولكن قبل إجراء هذا العمل لابد من استشارة الطبيب أولاً لأنه عندما يكون الإضطراب كبير لا يمكن العلاج إلا بالمضادات الحيوية وبعض الأدوية.

الجنسنج

يعتبر الجنسنج من أقدم النباتات استخداما بين البشر حيث استخدمه الصينييون منذ قرون عدة ، وهو عبارة عن نبات ذا جذور لحمية ينمو ببطئ وهناك نوعان مختلفان من الجنسنج وهما الجنسنج الأسيوي والجنسنج الأمريكي وهناك اختلاف شاسع بينهما حيث يستخدم الجنسنج الآسيوي كمهدئ بينما يستخدم الجنسنج الأمريكي كمنشط.

علاج طنين الأذن بالأعشاب

وأجريت العديد من الدراسات لإثبات مدى فعالية الجنسنج حيث تم إجراء دراسة على الجنسنج الأحمر الكوري شارك فيها 61 متطوعا وقد تم تقسيمهم إلى ثلاثة مجموعات وأعطو المجموعة الأولى جرعة من نبات الجنكة 160 ملغ يوميا وأعطو المجموعة الثانية 1500 ملغ من الجنسنج وأعطو المجموعة الثالثة 3000 ملغ من الجنسنج وجرت التجربة لمدة شهر كامل حتى تم التأكد وظهرت النتائج أن المجموعة التي تناولت 3000 ملغ يوميا من الجنسنج أثبتو مدى فعالية هذا العشب على علاج طنين الأذن وأصبحو ذو صحة عقلية وعاطفية أفضل مما كانو عليه.

يمكن استخدام الجنسنج بشكل آمن بجرعات طبيعية ، ولكن عند استخدام الجنسنج لفترة طوية تظهر بعض الآثار الجانبية منها :

  • الشعور صداع وفقدان الشهبة وإسهال
  • الشعور بالقلق
  • زيادة في عدد ضربات القلب
  •  ألم في الثدي
  • انخفاض أو ارتفاع في ضغط الدم.

مخاطر تناول الجنسنج

ولكن وجب التنويه إلى أنه لا ينصح بتناول الجنسنج إلا بعد استشارة الطبيب أولا خاصة مع أولئك الذين يعانون من بعض الامراض الأخرى مثل :

  • الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المميعة: يجب الحذر من تناول الجنسنج لأنه يقلل من فعالية الأدوية المضادة للتخثر.
  • مرضى السكري: يجب على الأشخاص المصابين بالسكري مراقبة مستوى السكر في الدم عند تناول الجنسنج بالتزامن مع أدوية السكري لأنه يؤدي إلى خفض مستوى السكر في الدم.
  • الأطفال: لا توجد معلومات كافية أيضًا تفيد بأمان استخدامه للأطفال.
  •  الحوامل والمرضعات: لا توجد دراسات كافية تثبت أمان استخدامه أثناء الحمل والرضاعة، لذا من الأفضل تجنب تناوله أثناء الحمل أو الرضاعة.

الجنكة

الجنكة هو عبارة عن جزء من أحد الأشجار التي يعود قدمها إلى أكثر من 1000 عام ولها الكثير من المميزات والإستخدامات حيث أن الجنكة تستخدم في تحضير المكملات والأقراص والمستخلصات السائلة من أوراقها الجافة ويحتوي على الكثير ومن مضادات الأكسدة الفلافونويدات التي تحمي من تلف الخلايا وأكسدتها.

وأجريت الكثير من التجارب لإثبات مدى فعالية الجنكة في علاج طنين الأذن حيث أجرى الباحثون التجارب على 1143 مريض يعانون من طنين الأذن و400 مريض آخرون يعانون من بعض الخرف الخفيف بالإضافة إلى طنين الأذن ، فاثبتت النتائج أن الأشخاص الذين يعانون من طنين الأذن قل عندهم هذا الطنين قليلا بالإضافة إلى تحسن ذاكرة الذين يعانون من الزهايمر بشكل بسيط ولكن لم تثبت فعاليته في علاج طنين الأذن كليا حتى الآن ويجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي جرعة من الجنكة.

في بعض التجارب التي أجريت على الجنكة كانت الجرعة المناسبة ما بين 120-140 ملغ يوميا مقسمة على عدة جرعات طوال اليوم وكانت النتائج تظهر بعد ما بين 4-6 أسابيع ، وقد تسبب الجنكة بعض من الآثار الجانبية مثل :

  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • الإصابة بالضعف.
  • الحساسية.
  •  حدوث ضعف في الخصوبة.
  •  .الإصابة بالدوخة والغثيان.
  •  الشعور بالصداع والخفقان.
  • حدوث اضطرابات في النزف.
  • الإصابة بأورام دموية تحت الجافية.

مخاطر تناول الجنكة

وهناك بعض المخاطر قبل استخدام الجنكة حيث أنه لا ينصح أبدا ببدء استخدام الجنكة إلا بعد استشارة الطبيب خاصة لدى المرضعات والحوامل والأطفال والمصابين بالصرعوالذين يتناولون بعض الأدوية المميعة وبعض الأشخاص الأخرى مثل :

  • الأشخاص المصابين بالحساسية : بعض الأشخاص المصابين بالحساسية يمكن أن تؤدي الجنكة إلى حدوث رد فعل تحسسي لديهم.
  •  الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب : مثل؛ مثبطات امتصاص السيرتونين الانتقائية في حال تناوله بالتزامن مع الجنكة فإنها تقلل فعالية الدواء.
  • المرضى الذين يعانون من اضطرابات الدورة الدموية: يؤدي تناول الجنكة إلى حدوث مضاعفات خطرة.

جوشين بياناس

يعتبر نبات جوشين بياناس هو أحد النباتات الصينية التي أجريت عليها بعض التجارب لإثبات مدى فعاليته في علاج طنين الأذن أجرى الباحثون التجارب على 120 مريض والذين تم تقسيمهم إلى ثلاثة مجموعات المجموعة الأولى قد تناولت علاجا وهميا وتم إعطاء المجموعتين الأخريتين جرعات متفاوتة من جوشين بياناس وجاءت النتائج أن الأشخاص الذين تناولو العلاج الوهمي لم تظهر عليهم أي تحسنات وظهرت التحسنات على الذين تناولو الجرعات الأخرى من جوشين بياناس بنسبة 30% لذا قد يخفف جوشين بياناس من بعض الإضطرابات التي يسببها طنين الأذن وبدون أي آثار جانبية.

مخاطر تناول جوشين بياناس

لا يوجد أي دراسات قد أجريت لإثبات ما إذا كان هذا النبات له آثار جانبية او لا ولكن يجب استشارة الطبيب أولا قبل البدء في إستخدام أي نوع من هذه الأعشاب لأنه من المعروف أنه لا يوجد حل نهائي وجذري لمشكلة طنين الأذن ولكن الأعشاب والأدوية يمكنها التقليل من حدته فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى