علاج حرقان البول

علاج حرقان البول من أكثر الأشياء التي يبحث عنها الكثيرين، حيث أن أكثر أعراض عدوى المسالك البولية شيوعًا هو الشعور بالألم والحرق عند التبول، وتحدث التهابات المسالك البولية بسبب دخول البكتيريا إلى مجرى البول وتكاثرها في المثانة، وعادة ما يتم علاجهم بنجاح بالمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب، وعليك أن تعرف أن التهابات المسالك البولية شائعة جدًا خاصة بين النساء والأطفال.

أسباب حرقان البول 

البول الطبيعي يكون معقم ولا يحتوي على جراثيم مثل البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات، وتحدث التهابات المسالك البولية (UTIs) عندما تدخل البكتيريا المسالك البولية عبر مجرى البول، كما تحدث عدوى المسالك البولية بشكل شائع بسبب البكتيريا التي تعيش عادة في الأمعاء، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الالتهابات وتسبب حرقان البول. 

تتعرض الإناث بشكل خاص لخطر الإصابة بعدوى المسالك البولية لأن البكتيريا يمكن أن تنتقل بسهولة أكبر إلى المسالك البولية بسبب قرب مجرى البول والشرج من بعضهما البعض، وتشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية ما يلي:

  • داء السكري
  • الحمل
  • العيوب الهيكلية في المسالك البولية
  • أي عامل يعيق تدفق البول مثل: حصوات الكلى ، تضخم البروستاتا
  • إدخال قسطرة في المثانة
  • النظافة الشخصية السيئة
  • كونكِ بعد سن اليأس
  • استخدام العازل الأنثوي لتحديد النسل
  • ضعف الجهاز المناعي

اقرأ ايضا اعراض التهاب الكلى

تشخيص وعلاج حرقان البول 

في حالة الاشتباه في وجود عدوى في المسالك البولية وعند علاج حرقان البول، فمن المهم استشارة الطبيب في أقرب وقت ممكن حتى يمكن إجراء تشخيص دقيق وتقديم العلاج المناسب، ولابد من العلاج الفوري لمنع الإصابة بعدوى الكلى والمضاعفات المحتملة الأخرى (مثل الإنتان) من التطور، وحتى يتم استشارة الطبيب، وتشمل إجراءات العلاج الأولية ما يلي:

  • شرب الكثير من الماء
  • تجنب السوائل التي قد تهيج المثانة (مثل المشروبات الغازية والكحول والقهوة والشاي)
  • علاج الألم أو الحمى بأدوية مثل الباراسيتامول

يمكن تشخيص التهاب المسالك البولية عادة عن طريق تقييم الأعراض وفحص البول بحثًا عن البكتيريا وخلايا الدم.

عادة ما يتم علاج التهابات المسالك البولية بنجاح بالمضادات الحيوية، ويتم تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم، وعادة من ثلاثة إلى عشرة أيام حسب الظروف.

عادة ما يتم تخفيف الأعراض في غضون 24 إلى 48 ساعة من إعطاء الجرعة الأولى من المضادات الحيوية من أجل علاج حرقان البول، ولكن من المهم إنهاء الدورة الكاملة للمضادات الحيوية كما هو موصوف لضمان عدم عودة العدوى، ولمنع العدوى من أن تصبح مقاومة للمضادات الحيوية.

علاج حرقان البول بالأعشاب

هناك العديد من الخلطات الطبيعية وكذلك المشروبات التي يمكن أن تساعدك في علاج حرقان البول، تلك التي تتضمن ما يلي:

الثوم

يعد الثوم من بين الأطعمة التي تحتوي على مضادات بكتيريا طبيعية، وهو غني بعنصر يعرف باسم الاليسين، والذي يمكن الاعتماد عليه في مقاومة العدوى الفيروسية، ويمكنك أن تستخدم الثوم بصورته الطبيعية عن طريق تناول بضع حبات صباحا، أو تناوله على شكل دواء يباع في الصيدليات يحتوي على المادة الفعالة فقط.

البقدونس

تناول البقدونس يخفف من التهابات الجهاز البولي ويساعد في علاج حرقان البول، يمكنك أن تتناول البقدونس فيي صورته الطبيعية كأحد أنواع الخضروات، ويمكنك أن تتناوله أيضا على شكل مشروب، عن طريق العمل على غلي حزمة من البقدونس في لتر من الماء وتناوله على مدار اليوم، وهناك العديد من اللأعشاب الأخرى المناسبة لك ومن بينها الشعير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى