علاج الحروق عند الأطفال

قد يحدث أن الطفل لدينا قد يتعرض للكثير من الحروق وذلك لأسباب عدة، وعند حدوث ذلك يكون البحث عن علاج الحروق عند الأطفال ذلك حتى لا تترك أثراً في جسم الطفل، خاصة أن تلك الحروق يمكن أن تكون في مكان ظاهر وواضح يمكن أن يعرض الطفل للكثير من المشاكل، وللمزيد تابعوا موقع عالم المعرفة.

درجات الحروق

يجب قبل العمل على علاج الحروق عند الأطفال، ان نعرف ما هي درجات الحروق لديهم، وذلك بهدف اختيار العلاج المناسب، حيث أن كل درجة من درجات الحروق تلك لها ما يناسبها من علاج، ويمكن تصنيف تلك الحروق كما يلي:

  • حروق الدرجة الأولى: يشعر الطفل المصاب بحروق الدرجة الأولى بألم بسيط مع تورم واحمرار في البشرة في منطقة الإصابة حيث تؤثر حروق الدرجة الأولى فقط على الطبقة الخارجية من الجلد (أي طبقة البشرة).
  • حروق الدرجة الثانية: وهنا يبدو جلد الطفل بلون أحمر فاتح، مع تورم وبثور وتقرحات، كما أن الألم سوف يكون شديداً حيث تتأثر فيها الطبقة الخارجية من البشرة والطبقة التي تقع أسفلها مباشرة (البشرة والأدمة).
  • حروق الدرجة الثالثة: وتلك الحروق هي الحروق التي تمثل خطورة كبيرة على الطفل، وفيه يلحق الضرر بكافة طبقات الجلد، ويبدو الجلد مشققاً ولونه أسود أو أبيض وكأنه يشبه الشمع، وهنا قد لا يشعر الطفل بأي ألم حيث يتضمن هذا النوع من الحروق تلفاً كاملاً في الأعصاب والأنسجة في المنطقة المصابة.

نصائح لعلاج حروق الأطفال

يتم علاج الحروق عند الأطفال حسب الدرجة التي يوجد عليها الحرق، حيث أن هناك عدد من النصائح يجب التقيد بها من أجل علاج تلك الحروق عند الأطفال منها:

  • يجب نقع منطقة الحروق عند الطفل في الماء الفاتر، ويتم تركها مدة تصل من 5 دقائق إلى ربع ساعة، ويجب الابتعاد عن استخدام الثلج، حيث أن الثلج من الممكن أن يعمل على تعقيد الأمور.
  • علينا ألا نقوم بنزع أي شيء ملتصق بالجلد كالأقمشة وغيرها.
  • يتم تغطية منطقة الحروق حيث يجب علينا البحث عن ضماد غير لاصق (هناك أنواع خاصة بالحروق)، أو علينا القيام باستخدام فوطة نظيفة ومعقمة وضعها على منطقة الحرق.
  • يجب ألا نقوم بمحاولة دهن الحرق بأي نوع من الدهون أو الزبدة، كما عليك أن تتجنب تماماً محاولة تفجير أي بثور ظاهرة في منطقة الحرق.
  • يمكن استخدام المسكنات وذلك لتسكين ألام الحرق لدي الطفل.
علاج الحروق عند الأطفال
علاج الحروق عند الأطفال

حالات حروق الأطفال الشديدة

يمكن العمل على علاج الحروق عند الأطفال، وذلك إن كانت تلك الحروق شديدة وتتطلب تعامل خاص مع نوع الحريق، ومن حالات الحروق التي تتطلب إجراءات أولية:

  • حدوث اشتعال في جسم الطفل: عند حدوث اشتعال في جسم الطفل يجب على الفور لف الطفل في بطانية، أو دفعه ليتدحرج على الأرض.
  • في حال إذا ما كانت الحروق نتيجة مادة كيميائية فيجب الحرص على تسليط ماء الصنبور بحرارة فاترة على منطقة الإصابة لمدة لا تقل عن 5 دقائق قبل تجريده من الثياب التي لامست المادة الكيميائية كي لا تزيد انتشارها على جلده.
  • الحروق الكهربائية يجب على الفور القيام بفصل مصدر التيار الكهربائي الذي تعرض له الطفل، أو حاول فصل الطفل عن الكهرباء عبر الإمساك به وشده بمادة عازلة غير موصلة للكهرباء.

الحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب

هناك أعراض يجب علينا عدم التأخر في حال إذا ما لوحظت على لطفل، تستوجب منا الذهاب للطبيب للعلاج، وذلك حتى لا تترك أثراً لدي الطفل، ومن تلك الأمور:

  • إذا كان الطفل يعاني من حدوث أي صعوبة التنفس.
  • إذا ما كان الحرق يغطي أكثر من 10% من مساحة جسم الطفل.
  • في حال خروج مواد غريبة وإفرازات وسوائل من منطقة الحرق مع تورم واحمرار وألم يزداد مع الوقت.
  • إذا كانت المنطقة المصابة بلون أبيض أو أسود ومشقق.
  • إذا ما كان سبب الحرق لدي الطفل هي مادة كيميائية أو صعقة كهربائية.
  • إذا كان الحرق في منطقة الوجه أو المنطقة الحساسة أو المفاصل أو الأقدام واليدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى