علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

علاج التهاب المفاصل الروماتويدي ، التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض يصيب مفاصل الجسم سواء اليدين أو القدمين، ويتسبب في حدوث آلام كثيرة ومضاعفة في جسم الشخص فقد يتسبب في تورم المنطقة المصابة وفقدان القدرة على تحريك المفاصل أو حمل شيء باليد، ولهذا سنعرفكم على طرق علاج التهاب المفاصل الروماتويدي من خلال عالم المعرفة.

اقرأ أيضًا: ارتفاع الكولسترول أسبابه وطرق علاجه

ماهو إلتهاب المفاصل الروماتويدي؟

قبل الحديث حول طرق وكيفية علاج التهاب المفاصل الروماتويدي يجدر الحديث عن ماهية هذا المرض، ويعرف طبيًا بأنه التهاب الغشاء الزليلي الذي يغلف المفصل مما يتسبب في حدوث آلام كثيرة ومضاعفة قد تحدث بعد تطور الإصابة بالمرض إلى حدوث تشوه المفصل المصاب وتشويه شكله بالكامل، وقد يتطور الأمر لدى الكثيرين فيجد الشخص المصاب نفسه مع مرور الوقت لا يستطيع أن يحمل قارورة المياه حتى لو كانت خفيفة الحجم ولا يتمكن من السير لمسافات بعيدة فيجدون أنهم لا يستطيعون القيام بأي أعمال يومية حتى لو بسيطة.

ويصيب إلتهاب المفاصل الروماتويدي النساء بنسبة كبيرة أكثر من الرجال، وهذا بمعدل قد يصل إلى ال ضعف أو الضعفين أو الثلاثة أضعاف، وعادة ما يظهر بين سني 40- 60 عامًا، ولكن عادةً ما يصيب الشباب والأطفال أيضًا ولكن نادرا ما يحدث هذا الأمر.

أعراض إلتهاب المفاصل الروماتويدي

  • وجود آلام في المفاصل وقد لا تجدي معها تناول الأدوية المختلفة أو المسكنات، فمن أشهر أعراض الروماتويد هي آلام المفاصل
  • وجود تورم في المفاصل وهذا يحدث بعد أن تتطور أعراض المرض ويظل مع الشخص لمدة كبيرة
  • حساسية المفصل عند حالة اللمس، فإذا لامست المنطقة المُصابة لدى مريض الروماتويد ولو لمسة بسيطة يحدث على إثرها ألم شديد وعدم القدرة على تحريك المفصل .
  • حدوث احمرار الكفين واليدين والقدمين ولكن هذا يحدث فقط عندما تسوء الحالة أو تتدهور فنجد أن اليد تتورم شيئا فشيئا وبسرعة كبيرة.
  • وجود نتوءات تحت المفاصل في منطقة تحت الجلد مباشرة ووجود ما تسمى بالعقدات الروماتودية، وهذا العرض أيضا يعتبر من أهم الأدلة على تدهور الحالة.
  • شعور بتصلب العضلات خاصة في فترة الصباح وقد يستمر لأكثر من نصف ساعة
  • الحمى وفقدان الوزن.
علاج التهاب المفاصل الروماتويدي
علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

حتى هذه اللحظة لا يتوافر العلاج الوافي والمحدد لالتهاب المفاصل الروماتويدي ولكن العلاج الذي يعتمده الأطباء عادة ما يهدف إلى تسكين الآلام والحد من الإلتهابات فيوقف تكرار الأضرار. حيث أن العلاج المبكر قد يكون سببًا أساسيًا في الحد من تفاقم الأعراض أو زيادتها، وقد تختلف علاجات إلتهاب المفاصل الروماتويدي ما بين الأدوية أو التدخل الجراحي إذا استدعى الأمر ذلك.

الأدوية الشائعة لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي

  • أدوية مضادة للإلتهابات تسمى لاستيرويدية.
  • أدوية تساهم في تخفيف عملية التلف التي قد تصيب المفاصل وكذلك تخفيف الإلتهابات، بريدنيزون، و أدوية الستيرويدات.
  • الأدوية الخاصة بمضادات الروماتيزم لكي يتم تغيير نمط المرض وطريقة نموه في المفاصل وهي أدوية DMARDs.
  • أدوية أنكينيرا وهو دواء كميائي لمادة متواجدة في الجسم بصورة طبيعية وهي مضادة لما تعرف بمستقبلات الانيترولوكين.

التدخل الجراحي لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي

في بعض الأحيان يتطلب الأمر التدخل الجراحي إذا كانت الحالة متدهورة، وفي هذه الحالة تنفيذ عددا من الإجراءات لعلاج المرض، ولكن يجعل الأطباء هذا الحل هو حلهم الأخير والنهائي، بعد أن تفضل الأدوية في إصلاح الأمر، وتأتي الإجراءات على النحو التالي: –

  • عملية استبدال كامل للمفاصل المصابة.
  • إصلاح الوتر المُصاب.
  • إزالة الغشاء الزليلي الذي يعتبر هو العامل الأساسي في الإصابة بهذا المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى