علاج ألم الأسنان

علاج ألم الأسنان، يشير ألم الأسنان أو وجع الأسنان أو وجع الضروس إلى الألم الناجم عن السن أو المنطقة المحيطة أو الفك، وقد يكون هذا الألم مستمرًا أو متقطعًا وتتراوح شدته من خفيف إلى شديد، علاوة على ذلك، قد يكون حادًا ومفاجئًا، إلا أنه قد يتفاقم ليلًا (خاصة عند الأطفال)، وتناول الطعام أو الشراب (خاصة الأطعمة أو المشروبات الساخنة أو الباردة) قد يؤدي إلى تفاقم الألم، سوف نقدم لكم طرق علاج ألم الأسنان من خلال هذه المقالة.

علاج ألم الأسنان

قبل الاتصال بطبيب أسنانك، هناك العديد من إجراءات الرعاية الذاتية التي يمكن اتباعها للتخفيف من آلام الأسنان ، ويمكن شرح هذه الإجراءات على النحو التالي:

  • يشطف بالماء المالح، لأن الشطف بالماء المالح هو أحد العلاجات المنزلية الشائعة لآلام الأسنان، لأن الماء المالح عامل طبيعي مضاد للبكتيريا، لذلك يمكن أن يقلل الالتهاب ويساعد على حماية الأسنان من العدوى.
  • انتبه لصحة الفم والأسنان، وينصح باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد لتنظيف أسنانك بانتظام بعد كل وجبة، وإذا كنت تعاني من تقرحات بالفم، يمكنك أيضًا استخدام فرشاة أسنان ناعمة.
  • تناول المزيد من الأطعمة اللينة، مثل الزبادي أو البيض المخفوق، وتجنب مضغ الأطعمة على أسنانك.
  • لا تأكل الأطعمة الحلوة أو الساخنة أو الباردة.
  • الإقلاع عن التدخين، لأنه يمكن أن يؤدي إلى تفاقم بعض مشاكل الأسنان.
  • إذا كان ألم الضرس ناتجًا عن تلف الأسنان، ضع كمادات باردة على الخد.
  • ارفع رأسك بوسادة أو وسادتين إضافيتين؛ وذلك لأن تراكم الدم في الرأس قد يسبب المزيد من الألم والالتهابات، لأن رفع الرأس يمكن أن يقلل الألم بشكل كافٍ ويمكن تخفيف الألم أثناء النوم.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية لتسكين الألم، وتأكد من عدم وضع الأسبرين أو أي مسكنات أخرى مباشرة على اللثة، لأن ذلك قد يؤدي إلى تلف أنسجة اللثة.
  • استخدام المراهم الطبية التي قد تساعد في تقليل آلام الأسنان، لأن المواد الهلامية والمراهم المخدرة قد تحتوي على مكونات مثل البنزوكائين، والتي يمكن أن تخفف الألم، لكن تجدر الإشارة إلى أن هذه المادة غير مناسبة للأطفال الصغار.

العلاجات الدوائية

  • أدوية السيطرة على الآلام: إذا كان هناك ألم شديد بالأسنان، قد يصف الطبيب المسكنات الأفيونية، في الحالات الشديدة أو أثناء علاج الأسنان، قد يحقن المصاب.
  • بالنسبة للمضادات الحيوية :إذا كان الألم ناتجًا عن التهاب لب الأسنان أو التهاب اللثة فقد يصف الطبيب مضادات حيوية .

غسولات الفم والفلورايد الموضعي

  • قد يوصي طبيب الأسنان بغسولات الفم التي تحتوي على الكلورهيكسيدين لعلاج التهاب اللثة، وقد يوصي أيضًا بغسول الفم الذي يحتوي على الفلورايد .
  • علاج موضعي بالفلورايد لمنع او علاج تسوس الأسنان ولكن في حالة حساسية الأسنان ويمكن استخدام معجون خاص لتنظيف الأسنان لمنع الحساسية يوصى بتطبيق الفلورايد على الأسنان خاصة على جزء السن المتصل باللثة.

أجهزة الفم

  • إذا كان المصاب يعاني من الأم الأسنان المرتبط بالنوم، فقد يوصي طبيب الأسنان بارتداء جهاز يسمى واقي الفم في الليل.
  • وتجدر الإشارة إلى أن واقيات الفم يمكن أن تحمي الأسنان من التلف، لكنها لا تقلل من عدد نوبات الألم.
  • لذلك، فإن فهم وتجنب إثارة الصرير هو جزء مهم من خطة العلاج.
  • في الواقع، قد تشمل هذه العوامل الإجهاد وشرب القهوة في الليل.

الإجراءات السنية

  • يمكن لأطباء الأسنان علاج الأسنان من خلال العديد من إجراءات الأسنان في العيادة، وقد تشمل هذه الإجراءات الحشوات أو قلع الأسنان أو أي عمليات أخرى حسب الحاجة في الواقع، يعتبر قلع الأسنان أكثر عمليات الأسنان شيوعًا والتي تستخدم عادةً للأسنان اللبنية.
  • بالنسبة للأسنان الدائمة بشكل عام، إذا كانت المشكلة خطيرة، عادة ما يتم إجراء علاج قناة الجذر، والذي يشمل تنظيف أعصاب اللثة والأوعية الدموية، وإغلاق قناة الجذر في السن، بالإضافة إلى إجراء جراحة التاج، وهو ما يسمى بضماد الأسنان.

متابعة ألم الضرس

  • بعد زيارة عيادة طبيب الأسنان، يُنصح باتباع العديد من النصائح والإرشادات، بما في ذلك العناية المستمرة بالأسنان، مع التركيز على عدم تناول الأدوية المسكنة أو استخدام غسولات الفم التي لا تتطلب استشارة طبيبك دون وصفة طبية.
  • في بعض الحالات قد يؤدي إلى تفاقم مشاكل الأسنان أو إطالة أمدها، مع ملاحظة أنه من الضروري الالتزام بالدواء الذي أوصى به الطبيب والحفاظ على موعد للمتابعة مع الطبيب.

قدمنا لحضراتكم بعض المعلومات الهامة حول علاج ألم الأسنان نرجوا أن ينال اعجابكم

 

علاج ألم الأسنان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى