طريقة استعمال السواك

جدول المحتويات

السواك

يستخدم السواك للاستياك، والاستياك هو تنظيف الأسنان والفم من كل ما قد يلوثها، ويتم اقتطاع أعواد السواك من فروع شجرة الأراك، وهي شجرة دائمة الخضرة تنمو في منطقة الجزيرة العربية في المملكة العربية السعودية وتحديداً في مكة. ويعد المسواك البديل التقليدي والبدائي لفرشاة الأسنان، حتى أن بعض الشركات الرائدة في صناعة مستحضرات العناية بالفم بدأت بإنتاج منتجات عناية بالفم تحتوي على خلاصة المسواك وتأتي بنكهته. ويمثل السواك جزء من السّنّة النّبويّة التي أوصى بها النبي محمد صلى الله عليه وسلّم، خاصة قبل وبعد ممارسة الشّعائر الإسلاميّة، مثل صلاة الجمعة، وسنذكر في هذا المقال فوائد السّواك وكيفيّة استعماله.

العناصر الموجودة في السواك

يحتوي السواك على 19 مادة فعالة ومفيدة لصحّة الفم والأسنان، على عكس معجون الأسنان العادي الذي يحتوي على مادّة فعالةٍ واحدةٍ في العادة، ومن هذه المواد:

  • أشباه القلويات، ومنها السلفادورين، كما يحتوي على ثلاثي ميثيل أمين، وهي مواد مضادةٌ للبكتيريا.
  • السيليكا، وهي مذيبٌ طبيعي، يزيل البُقع عن الأسنان.
  • الكالسيوم، والكلوريدات، والفلورايد، وهي مواد مهمة للعناية بالأسنان، وإعادة ترسيب المعادن فيها.
  • الصّمغ، والذي يُشكل طبقة واقية فوق المينا لمنع التّسوس.
  • العفص، وهي مادةٌ تعمل كقابضٍ طبيعيٍّ، وتُحفز إنتاج اللّعاب في الأضراس.
  • الصابونين، والفلافونويد، والستيرول وتوجد هذه المواد بكمياتٍ صغيرةٍ.
  • الزيوت العطريّة، والتي تعطي السواك طعماً وعطراً خفيفاً، وتُحفّز إنتاج اللّعاب، كما أنّها تخفف من انتفاخ البطن.

ما هي فوائد السواك؟

تتعدد فوائد السواك بشكل كبير نتيجة احتوائه على عناصر طبيعية مفيدة، ومن أبرز هذه الفوائد:

  • يعمل على محاربة تسوس الأسنان.
  • يعمل كمضاد للجير والبلاك.
  • يزيل رائحة الفم.
  • يعمل على محاربة البكتيريا الضارة والجراثيم.
  • يعمل على حماية وتقوية اللثة.
  • مضاد للسرطان والألم.
  • يتمتع بالطعم المنعش.
  • سهولة الحصول عليه.

الطريقة الصحيحة لاستعمال السواك :

  • مضغ أحد طرفي عود السّواك، وذلك للتّخلص من اللّحاء، وحتى الوصول إلى ما يقارب 2.5 سنتمتر تقريباً من طول العود، مع بصق اللحاء.
  • مضغ المنطقة الموجودة أسفل اللّحاء حتى تصبح الشّعيرات ناعمة ورقيقة، مِثْل شعيرات الفرشاة الصّغيرة.
  • غَمس رأس السواك بالماء، أو بماء الورد؛ للحصول على رائحةٍ لطيفةٍ.
  • مسك السّواك بوضع الإبهام تحت العود، والأصابع الثّلاث حوله من الأعلى، والإصبع الصّغير على قاعدته، أو بالطّريقة المريحة للشّخص نَفْسُه.
  • تفريش الأسنان بنهاية الشّعيرات، بالضغط على الطّرف الخشن للسّواك على الأسنان بحركةٍ لطيفةٍ وبرفقٍ لأعلى ولأسفل، وتحريك السّواك في جميع أنحاء الفمّ.
  • شطف شعيرات السواك بالماء بشكلٍ سريعٍ، وحفظه في مكان نظيف وجاف، جيّد التهوية، حتى لا يصيبه العفن، كما يجب عدم وضعه في الحمام؛ حتى لا تَنتقل البكتيريا إليه.
  • قطع الشّعيرات القديمة كلّ عدّة أيام قليلة باستخدام السّكين أو اليدين؛ للتّخلص منها، والحفاظ على نظافة السّواك.

ومن الطريقة الصحيحة لاستعمال السواك ما يلي:

  • الحرص على استعمال الفرشاة والمعجون وخيط الأسنان مع السواك للمحافظة على نظافة الأسطح البينية للأسنان.
  • استعمال السواك خمس مرات في اليوم، وفي حال استعماله باستمرار ينصح بقص واحد سم من الشعيرات المستهلكة منه يومياً قبل الاستعمال.
  • الاحتفاظ به بمكان نظيف حفاظاً عليه من الجراثيم، وتجنّب حفظه مكشوفًا حتى لا تتراكم الجراثيم عليه.
  • غسله وتطيبيه قبل الاستعمال، ثم الاستياك به عرضاً، وتجنّب نحت الأسنان به حتى لا يسبب انحسار اللثة عن سطح الأسنان وبالتالي إصابتها بحساسية مفرطة.
  • اعتباره وسيلة تنظيف ووقاية وليس علاجاً لتسوّس الأسنان وأمراض اللثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى