طرق للتعامل مع فرط التعرق

طرق للتعامل مع فرط التعرق منزليًا تساعد كثيرًا في التخلص من هذه المشكلة المزعجة، ولكن قد تزداد حالة التعرق بسبب وجود تاريخ مرضي وراثي متوارث من الأجداد أو بسبب العادات اليومية الغير صحية كالإفراط في تناول التوابل والبهارات التي تزيد من التعرق وظهور الرائحة المزعجة، ولتعرف عن المزيد عن طرق آمنة للتعامل مع مشكلة فرط التعرق زوروا عالم المعرفة

طرق للتعامل مع فرط التعرق

تحدث مشكلة فرط التعرق في جزء من الجسم أو في الجسم كله، فهي لا تعد مشكلة مرضية خطيرة قد تودي بحياة الإنسان، لكنها بالتأكيد تؤثر على الحالة النفسية والجسدية للإنسان بشكل سلبي.

ومن المتعارف عليه أن مشكلة فرط التعرق تصيب اليدين والقدمين وتحت الإبطين وبين الفخذين، والسبب يرجع في تعرق هذه المناطق إلى زيادة تركيز الغدد العرقية في تلك المناطق.

عادة تبدأ مرحلة فرط التعرق لدى الإنسان في مرحلة المراهقة، فهي المرحلة العمرية التي يتغير فيها جسم الإنسان بفعل الهرمونات، وللحد من هذه المشكلة المزعجة اتبع إحدى طرق التعامل مع فرط التعرق التي تتمثل في الأتي:

  • استخدام مضادات التعرق.
  • الاستحمام بشكل يومي.
  • تستخدام الكريمات القابضة للمسامات.
  • ارتداء جوارب قطنية نظيفة يوميًا.
طرق للتعامل مع فرط التعرق
طرق للتعامل مع فرط التعرق

حل مشكلة التعرق الزائد في الوجه

يحدث فرط تعرق الوجه بسبب زيادة عدد الغدد العرقية الموجودة في الوجه وفي فروة الرأس، فقد أكدت الدراسات أن 30% إلى 50% ممن يعانون من فرط التعرق لديهم تاريخ مرضي وراثي مع فرط التعرق، ومن الأشياء التي تزيد من فرط التعرق هي:

طرق للتعامل مع فرط التعرق
  • القلق أو التوتر.
  • الرطوبة.
  • مشاعر الخوف أو الغضب العارمة.
  • الطقس الحار.
  • ممارسة الرياضة لوقت طويل.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالبهارات والتوابل.
  • علاج فرط التعرق تحت الإبط

وللقضاء على مشكلة فرط تعرق الوجه ينصح باتباع طرق للتعامل مع فرط التعرق التالية:

  • تخفيف الوجه بمنشفة قطنية ناعمة نظيفة.
  • الاستحمام يوميًا للحد من انتشار البكتيريا والجراثيم.
  • استخدام بودرة الوجه الغير معطرة التي تساعد على إغلاق المسام.
  • إرتداء الملابس القطنية في الصيف.
  • تجنب ممارسة الرياضة قبل اجتماعات العمل حتى لا يتسبب التعرق في الشعور بالإحراج.

علاج فرط التعرق تحت الإبط

اتبع طرق للتعامل مع فرط التعرق حسب الحالة المرضية:

  • استخدام مضادات التعرق مع كلوريد الألومنيوم “بوصف الطبيب”، مع مراعاة توخي الحذر من تهيج الجلد والعين، ولا بد من غسل المنطقة جيدًا عند الاستيقاظ من النوم.
  • استخدام إحدى أدوية حجب العصب التي يصفها الطبيب للمرضى الذين يعانون من فرط التعرق.
  • الأدوية المضادرة للاكتئاب تحتوي على خصائص كيميائية من شأنها الحد من فرط التعرق.
  • العلاج باستخدام سموم البوتولينوم والمعروفة باسم “البوتوكس والمايوبلوك”.

وفي حالات التعرق الشديدة ينصح الأطباء باللجوء إلى الحل الجراحي وذلك وفقًا لشدة الحالة المرضية:

  • العلاج بالموجات الحرارية.
  • جراحة إزالة الغدة العرقية “الكشط المصي”.
  • قطع الودي الصدري.

علاج فرط التعرق بالأعشاب

هذه الأعشاب تعد من طرق للتعامل مع فرط التعرق المعتمدة على شرب كمية كبيرة من الأعشاب الطبيعية:

  • زيت الشاي: يمنع زيت الشاي الرائحة الكريهة الناتجة عن فرط التعرق.
  • الشاي الأسود: يعد حمض التانيك من مكونات الشاي الأسود المساعدة على تخفيف فرط التعرق.
  • النشا والبيكنج صودا: استخدام البيكنج صودا والنشا يساعد في امتصاص العرق.
  • الليمون: يخفف الليمون من زيادة التعرق ويعد من الوسائل المنزلية الآمنة للتخلص من مشكلة التعرق.

نصائح عامة للحد من فرط التعرق

احرص على اتباع النصائح التالية التي تحد من فرط التعرق والتي تعد طرقًا منزلية آمنة:

  • ارتدي الجوارب القطنية والأحذية المصنوعة من الجلد الطبيعي.
  • الاستحمام يوميًا يسيطر على عدد البكتيريا الموجودة بالجلد.
  • استخدام قابض أوعية فعال يحتوي على حمض التنيك.
  • وضع مضاد للتعرق تكون من ضمن مكوناته الألومنيوم مما يخفف من مستوى التعرق.
  • تهوية القدمين.

الخاتمة

تعد مشكلة التعرق من المشكلات المحرجة والمزعجة لكل من يعاني منها، خاصة إذا زادت عن معدلها الطبيعي، لذلك ينصح باتباع الطرق المنزلية والنصائح الطبية للحد من هذه المشكلة والسيطرة عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى