طرق علاج الشلل الدماغي عند الأطفال

سنذكر أفضل طرق علاج الشلل الدماغي عند الأطفال فالشلل الدماغي عبارة عن خلل يظهر في الدماغ عند النمو ‏يسبب التعرض للشلل الدماغية إلى إضرابات في حركة الطفل كما يمكن أن يسبب العمي أو الصمم.

تعتمد معرفة طرق علاج الشلل الدماغي عند الأطفال على معرفة المرض وكيفية تشخيصه، والتعرف كذلك على أسباب المرض لكي نبتعد عنها ونحافظ على أطفالنا، تعرفوا عليها من عالم المعرفة

جدول المحتويات

الشلل الدماغي

الشلل الدماغي تعريف عام  ‏يطلق على أي خلل في نمو الطفل، فالشلل الدماغي يؤثر على مستوى الذكاء عند الطفل كما يمكن أن يظهر على شكل حركات غير متزنة.

طرق علاج الشلل الدماغي عند الأطفال

يمكن أن يحدث مرض الشلل دماغي عند الطفل في خلال فترة الحمل أو بعد الولادة ويكون معرض للإصابة به حتى يبلغ الطفل خمس سنوات ويصاحبه مدى حياته اذا لم يلجأ للعلاج.

يعتبر الشلل الدماغي عند الأطفال من الأمراض المنتشرة والتي لها العديد من الأنواع مثل:

  • الدماغي الرنحي: ويعتبر هذا ‏أقل نوع في الانتشار بين الأطفال ويظهر في عدم السيطرة على بعض الحركات التي يقوم بها الطفل وانعدام اتزان الطفل وسقوط الطفل بشكل متكرر أثناء المشي.
  • الشلل الدماغي التشنجي: وهو النوع الأكثر انتشارا بين الأطفال ويظهر على شكل تشوه في العظام، فيمكن أن يكون التشوه في القدمين أو اليدين.
  • الشلل الدماغي المنوع: وتظهر على شكل حركات لا إرادية في اطراف الطفل ‏ويتأخر في جميع المهارات الحركية.
طرق علاج الشلل الدماغي عند الأطفال
طرق علاج الشلل الدماغي عند الأطفال

ما هي طريقة تشخيص الإصابة بمرض الشلل الدماغي؟

يتم ‏تشخيص مرض الشلل الدماغي منذ ولادة الطفل إذا ظهر عليه أي حركة غير متزنة، ويمكن أن يتم تشخيصه في عامه الأول عند ظهور أحد العلامات الخاصة بالشلل الدماغي مثل؛ تأخر النمو أو وجود توتر شديد في حركات الطفل.

يفضل الذهاب عند الطبيب على الفور ‏ليقوم بتحديد نوع الشلل المصاب به الطفل وإجراء الفحوصات اللازمة للاطمئنان على مفاصل الجسد والعمود الفقري، كما يمكن معالجة الشلل دماغي الموجود في العظام بواسطة تقويم العظام بالأدوات الخاصة بذلك.

تعرف على…طريقة تنحيف الأكتاف في أسبوع

كيفية معرفة طرق علاج الشلل الدماغي عند الأطفال

قال ‏أحد الأطباء أن علاج الحركة عند الطفل المصاب بشلل دماغي تكوني بركوب الخيل والرياضة البدنية والسباحة، لأن جميع هذه الرياضات تحسن جودة الحركة وتساعد على توازن الطفل المصاب بشلل دماغي.

توجد طريقة أخرى وهي العلاج بالتحفيز الكهربائي ولكن هذه الطريقة تعد من طرق علاج الشلل الدماغي عند الأطفال الفعالة التي  يفضل اللجوء لها في النهاية بعد اليأس من الطرق الأخرى.

أسباب الإصابة بالشلل الدماغي

يحدث ‏مرض الشلل الدماغي بسبب ظهور خلل في نمو الدماغ نتيجة احد الأسباب التالية:

  • إصابة الجنين بعدوى من الأم.
  • حدوث نزيف في دماغ الجنين أثناء وجوده في الرحم.
  • تعرض الجنين للنقص الأكسجين أثناء الولادة.
  • الطفرة الجينية التي تسبب التشوهات في نمو الجنين.
  • تعرض ‏الطفل لحادث قوي في الدماغ.
  • حدوث خلل في إمداد الجنين بالدم.

وتوجد العديد من الأسباب الأخرى الغير معروفة ولكن هذه الأسباب التي وصل لها العلماء إلى الآن.         

أعراض الشلل الدماغي

تختلف ‏الأعراض من شخص إلى آخر ولكن تعتبر هذه الأعراض المنتشرة بين المصابين بالشلل الدماغي:

  • البطء في الحركة.
  • تشنج العضلات بشكل مستمر.
  • إصابة الأطراف برعشة لا إرادية.
  • التأخر في نمو الطفل وبالأخص في المهارات الحركية مثل المشي أو الزحف.
  • السقوط عند الحركة.
  • ظهر مشاكل في البلع.
  • تأخر الكلام عند الطفل
  • مواجهة صعوبة في التعلم.
  • عدم توازن الطفل.

طرق علاج الشلل الدماغي عند الأطفال تختلف على حسب الأعراض الموجودة على الطفل ‏فهناك شلل دماغي يؤثر على الجسم بأكمله، ‏وبعض الأطفال يؤثر على طرف واحد فقط أو جانب واحد في الجسم ومن باب العلم إن مرض الشلل الدماغي لا يتغير مع مرور الوقت فالأعراض الموجودة منذ الطفولة تستمر نفسها بدون تطور إذا لم يتم علاجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى