طرق علاج الرشح

طرق علاج الرشح تتناسب مع جميع الأعمار لأن معظمها طرق منزلية وطبيعية، كما يوجد طرق لعلاج الرشح من خلال الأدوية والمضادات الحيوية ولكن يفضل عدم اللجوء لها إلا بعد تجربة الطرق المنزلية.

سنذكر لكم طرق علاج الرشح وأسباب التعرض للرشح أو الزكام، كما أننا سنتطرق لذكر أعراض المرض من عالم المعرفة تابعونا.

الرشح

الرشح مصطلح يطلق على ‏الزكام أو البرد وهو أحد أنواع العدوى الفيروسية التي تصيب الجهاز التنفسي وبالتحديد الأنف والحلق.

‏يشعر المريض بالتعب والوهن في جميع أجزاء الجسد بسبب انتشار الفيروس وتمكنه من الجهاز التنفسي، وعلى الأغلب يتم شفاؤهم في غضون سبعة إلى 10 أيام من التعرض للبرد.

كما أن معظم حالات المرضى المصابين ‏بالزكام يتمم شفاؤهم باتباع طرق علاج الرشح المنزلية ومن غير تناول علاج خاص.

أعراض الرشح

تظهر أعراض معروفة على الشخص عند إصابته ‏بالرشح ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • الاحتقان.
  • الشعور بعدم القدرة على التنفس.
  • فقدان حاسة الشم والتذوق.
  • العطس المستمر.
  • خروج سائل من الأنف بشكل مستمر.
  • نزول سائل داخلي من الأنف إلى الحلق.
  • الشعور بالوهن العام في الجسد.
  • الصداع المستمر.
  • التهاب الحلق.
  • نزول دموع من العين.
  • الشعور بالبرد و القشعريرة في الجسم.

تعرف على..طرق علاج صداع العين

طرق علاج الرشح المنزلية

تعد هي أفضل ‏الطرق الفعالة في مساعدة المريض المصاب بالرشح في التخلص من آلامه بسرعة وجميع الطرق سهلة التطبيق وسريعة:

  • الحرص على تناول المشروبات بكمية كبيرة لأنها تعوض الجسم عن أي سوائل يتم فقدها بسبب ارتفاع درجة الحرارة.
  • الابتعاد عن شرب الكافيين والكحول.
  • الاهتمام بأخذ قسط كافي من الراحة لأن الراحة هي أحد العوامل التي تساعد على التعافي بشكل كبير ويفضل الامتناع عن الذهاب إلى المدرسة أو العمل لأن السعال الشديد أو الرشح يسبب الدوران والدوخة.
  • المحافظة على رطوبة الغرفة لأن الرطوبة تساعد على تخفيف أعراض البرد والاحتقان.
  • الاهتمام ‏بشرب السوائل الدافئة لأنها تخفف من الآلام التهاب الحلق المصاحبة للرشح.
  • المحافظة على استخدام غرغرة الماء المالحة.
  • الاستعانة بقطرات الأنف التي تباع في الصيدليات للتخفيف من الزكام.
  • تدليك الصدر للأطفال من أفضل الطرق التي تخفف من آلام البرد عندهم.
  • الابتعاد عن التدخين في فترة الإصابة بالبرد لأن الجهاز التنفسي يكون ملتهب في هذه الفترة والتدخين بسبب طول مدة الإصابة بالرشح.
  • استنشاق البخار بطريقة صحيحة ‏ويتم ذلك من خلال الدخول إلى الحمام وفتح صنبور الماء الساخن والجلوس بعيدا عن الماء الساخن حتى لا يتضرر المريض بالماء الساخن ويتم استنشاق البخار المتصاعد في الأعلى بطريقة صحيحة.

أسباب التعرض للرشح

توجد أسباب كثيرة تكون سبب في إصابة الشخص بالرشح ومن أهمها:

الأسباب الفيروسية ‏التي تنتقل من خلال الفم أو الأنف من شخص إلى آخر عن طريق العطاس أو السعال، فينتشر الرزاز من الشخص المصاب في الهواء ويستنشقه الشخص الأخر فيصاب على الفور، أو من خلال مشاركة الأشخاص الغير مصابين بالرشح لأغراض المصابين الشخصية مثل النواشف أو الهواتف أو الأواني.          

التعرض للبرد المفاجئ وتخفيف الملابس في فصل الشتاء أحد أسباب الرشح كذلك.

متى يجب زيارة الطبيب؟

توجد علامات خطر للرشح ومضاعفات عند الوصول لها يجب على الفور الذهاب للطبيب لتحديد العلاج المناسب، فهناك ‏العديد من الأدوية المضادة للعدوى الفيروسية التي تساعد في شفاء المريض. كما أن هناك أدوية خاصة للأطفال يقوم بتحديدها الطبيب تستخدم لمدة ٥ أيام فقط ويتعلقون على الفور من أعراض الرشح، وذلك لأن الأطفال أجسامهم ضعيفة لا تتحمل طرق علاج الرشح المنزلية.

مضاعفات الرشح:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل نهائي.
  • التهاب الحلق.
  • تورم الغدد اللمفاوية.

تعد طرق علاج الرشح المنزلية من أكثر الطرق الفعالة في علاج الرشح وبالأخص عند الأشخاص البالغين، ويفضل الكشف على الأطفال على الفور عند الطبيب المختص لتحديد الأدوية والقطرات المحلولية الخاصة بالأنف، لأن الأطفال تتضاعف عندهم الأعراض بشكل أسرع من الكبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى