طرق علاج التهاب العظام

طرق علاج التهاب العظام الصحيحة تعتمد على تشخيص الطبيب للحالة المرضية، وتتنوع طرق علاج التهاب العظام فيوجد تدخلات جراحية للعظام لإزالة الجزء التالف في العظام، ويوجد تناول الأدوية المهدئة للالتهاب، ويوجد استخدام المضادات الحيوية، فكل حالة لها العلاج المناسب لها. تعرفوا على المزيد من عالم المعرفة

التهاب العظام

التهاب العظام هو مرض يصيب العظام بسبب عدوى بكتيرية، وتتخلل هذه البكتيريا للعظام عن طريق الدم، مثل الإصابة بجرح عميق في أحد أجزاء الجسم، أو التعرض لكدمة قوية على منطقة بها عظم.

يمكن أن يصاب الشخص بالتهاب العظام بسبب إصابته بمرض نقص المناعة.

طرق علاج التهاب العظام

ومعظم الأشخاص المصابين بهذا المرض بسبب هذا السبب لأن ذلك يعتبر ضعف في الجهاز المتخصص بحماية الجسم.

يعد الأطفال وكبار السن هم الأكثر فئة للتعرض لمرض التهاب العظام، وغالباً يصيب الذراع أو الساق، أو يصيب عظام الركبة والأكتاف، أما الأشخاص البالغين فغالبا عندما يصيبهم هذا المرض فإنه يتخلل في العمود الفقري.

طرق علاج التهاب العظام
طرق علاج التهاب العظام

طرق علاج التهاب العظام

تتلخص طرق علاج التهاب العظام في هذه الطرق التي سنذكرها بالتفصيل فيما يلي:

  • العلاج بالأدوية: يتم العلاج به في حالة الإصابة بالتهاب العظام بسبب نوع معين من البكتيريا، يأخذ الطبيب عينة من الالتهاب لتحديد درجة الالتهاب في العظم، وبعدها يستطيع تحديد المضاد الحيوي والأدوية المناسبة للحالة المرضية.
  • يتم أخذ المضاد الحيوي عن طريق حقن الوريد في اليد وتستمر لمدة ٤٠ يوم على الأقل.
  • العلاج بالعمليات الجراحية: يتم اللجوء لهذه الطريقة في العلاج عند وجود عدوى قوية لا يمكن التخلص منها إلا بالتدخل الجراحي، وسنذكر أنواع التدخل الجراحي فيما يلي:
  • التدخل الجراحي بفتح الجزء المصاب: يعتبر هذا النوع من أبسط الأنواع الجراحية، فيتم فيها فتح المنطقة المحيطة بالجزء المصاب وإزالة تكتلات الصديد وأي سوائل مجتمعه حول العظام.
  • بتر جزء من العظام: في حالات التهاب العظم الشديدة يضطر الطبيب لإزالة الجزء الملتهب من العظم والتخلص منه قبل انتشار الالتهاب في باقي أجزاء العظم.
  • التخلص من الجزء الغريب الموجود بجانب العظم: في بعض الحالات يصابون بالالتهاب العظمي نتيجة وجود جسم غريب في الجسم مثل الصفائح العظمية، فيكون العلاج بالتخلص منها.

تشخيص المرض

تشخيص المرض أحد أهم الأركان الأساسية في تحديد نوع الالتهاب وتحديد العلاج الفعال، يقوم الطبيب بالاستعانة بالعديد من الوسائل التي يمكن أن تساعده في تشخيص المرض مثل الأشعات المقطعية.

كما أنه يمكن أن يستطيع التشخيص من خلال الأعراض الموجودة على المريض، وفي حالة التعرف على سبب التهاب العظم من البكتريا يتم تحديد نوع البكتريا من خلال تحاليل الدم لكي يتمكن الطبيب من تحديد العلاج بشكل دقيق.

تعرف على…طرق علاج قشرة الرأس

أعراض التهاب العظم

المصابين بهذا المرض يتعرضون لبعض الأعراض الخارجية التي من الممكن أن تساعد الطبيب في تشخيص الحالة، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • انتفاخ المنطقة المصابة.
  • ظهور لون أحمر على المنطقة المصابة.
  • صعوبة في تحريك العضو المصاب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ظهور الصديد من المنطقة المصابة.
  • الشعور بالتعب والوهن العام.
  • القيء.
  • زيادة نسبة تعرق الجسم.
  • الشعور بالألم عند الضغط على المفصل المصاب.

ما هي مضاعفات مرض الالتهاب العظمي؟

  • التعرض لمرض السرطان العظمي: تحدث هذه المضاعفات إذا كان الجلد المحيط بالعظم الملتهب مصاب بسرطان الخلايا الحرشفية.
  • موت العظم: ارتفاع التهابات العظم يكون عائق في طريق الدورية الدموية وينتج عن ذلك موت العظم.
  • ●        التأثير السلبي على نمو الطفل: اذا أصيب الطفل بالالتهاب العظمي في عظام اليد أو الساق يضر ذلك بالصفائح الخاصة بنمو الطفل فيكون سبب في تأخر نموه.
  • الإصابة بمرض التهاب المفاصل الإنتانية: الالتهاب يتمدد لجميع مفاصل العظام المجاورة وينتشر الألم في عظام المنطقة بأكملها.

كما ذكرنا أن طرق علاج التهاب العظام تعتمد الاعتماد الكلي على تشخيص الطبيب بعد معاينة الحالة، فيفضل الذهاب للطبيب على الفور لتجنب مضاعفات المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى