طرق علاج التهاب الجلد

التهاب الجلد

لا شك أن جهاز المناعة من أهم الأجهزة لصحة الإنسان وذلك لأنهُ يتعرف على الأجسام الغريبة سواء أكانت خلايا سرطانية، عدوى أو ميكروبات، فيؤدي إلى حدوث الالتهاب. ويتأثر الجلد بالاستجابات المناعيّة التي تؤدي إلى التهاب الجلد، وعادةً هي استجابة جهاز المناعة لظروف مُعينة مثل العدوى، بعض الأمراض الداخلية، أو نتيجة رد فعل تحسسيّ. وكما يمكن أن يؤدي التهاب الجلد إلى ظهور الطفح الجلديّ، الذي عادةً ما يُعاني فيهِ المُصاب من حكة أو شعور بالوخز، أو احمرار الجلد وتكوين البثور، وقد يؤدي أيضًا إلى تشققات في الجلد التي تؤدي إلى النزيف.

في هذا المقال سنتحدث عن أفضل الطرق المستخدمة في علاج التهاب الجلد.

طرق علاج التهاب الجلد

تتباين طرق علاج التهاب الجلد وفقًا لنوعه والمُسبب، فإذا كان السبب في التهاب الجلد هو رد فعل تحسسيّ، فقد يُوصي الطبيب بالابتعاد وتجنب الأمور التي تزيد من تهيّج البشرة، ومن أهم طرق علاج التهاب الجلد:

طرق علاج التهاب الجلد التأتبي

قد يكون التهاب الجلد التأتّبي والمعروف بالأكزيما مزمنًا، وحتى يتم السيطرة على أعراضهُ قد يحتاج المريض إلى استخدام أدوية لفترات زمنية طويلة. وينصح الأطباء بالخطوات الترطيبيّة وغيرها من الرعاية المنزلية، وإذا لم تُساعد هذه الخطوة فقد يقترح الطبيب أحد العلاجات الآتية:

أفضل الكريمات التي تُساعد في تخفيف الحكة وإعادة تجديد الخلايا:

قد يصف الطبيب الكورتيزون الموضعيّ والذي يوضع على البشرة بعد ترطيبها، ولكن الاستخدام الزائد للكورتيزون قد يؤدي إلى ترقق الجلد، ويمكن استخدام علاجات أخرى مثل مُثبطات الكالسينورين مثل التاكروليموس التي تؤثر على الجهاز المناعيّ، هذه المثبطات يمكن استخدامها للأطفال فوق العامين، ومن المهم أيضًا عدم التعرض لأشعة الشمس.

أدوية لمكافحة العدوى: إذا كان المرض يُعاني من عدوى بكتيريّة أو تقرحات أو تشققات في الجلد سيصف الطبيب بعض المضادات الحيوية الموضعية، وكما أنه في بعض الأحيان قد يحتاج المريض إلى استخدام المضادات الحيويّة الفمويّة لعلاج العدوى البكتيريّة.

مضادات الالتهاب الفمويّة: عندما يُعاني المريض من أعراض شديدة وتشققات فقد يصف الطبيب الكورتيزون الفمويّ مثل دواء بريدنيزون.

العلاجات البيولوجية الجديدة: وبالنسبة لعلاج الأشخاص الذين يُعانون من أعراض شديدة ولم يستجيبوا للعلاجات السابقة فقد تم اكتشاف دواء جديد وتم اعتمادهُ وهو دواء بيولوجيّ يُعطى عن طريق الحقن.

طرق علاج التهاب الجلد الدهني

يعتبر التهاب الجلد الدُهنيّ من أكثر الأمراض الجلدية الشائعة التي تُسبب طفح جلدي مصحوب بالقشور والاحمرار على البشرة الفاتحة، ويمكن أن يسبب ظهور بقع خفيفة على البشرة الداكنة. ومن أهم مسببات التهاب الجلد الدُهنيّ التوتر، والجينات الوراثية، والجو البارد والجاف، أو يمكن أن يكون نتيجة استجابة جهاز المناعة.

وسنتحدث فيما بعد عن أهم الطرق المستخدمة في علاج التهاب الجلد الدُهنيّ:

بالنسبة للمريض الذي يعاني من التهاب الجلد الدُهني في فروة الرأس فمن الأفضل أن يقوم باستخدام شامبو قشرة الرأس والذي يحتوي على واحد من هذه المكونات: قطران الفحم، الكيتوكونازول، حمض الساليسيليك، كبريتيد السيلينيوم، بيريثيون الزنك.

أما في حال كان المريض يُعاني من التهاب الجلد الدُهني في منطقة الوجه أو الجسم، فيُنصح بالمحافظة على نظافة المنطقة المُصابة باستخدام الماء والصابون، وفي هذه الحالة يمكن أن تُساعد أشعة الشمس بوقف نمو الفطريات التي تُسبب المشكلة في البشرة، لذلك ينصح بالبقاء في الشمس لإزالة الطفح الجلديّ، ومن المهم أيضًا استخدام واقي الشمس، ومن أهم العلاجات المستخدمة في هذه الحالة: المنتجات المُضادّة للفطريات، واللوشن الذي يحتوي على الكورتيزون، والمنتجات التي تحتوي على الكبريت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى