طرق صحية للتخلص من الصداع

الصداع

من منا لم يعاني من الصداع في فترة ما من حياته؟ مما لا شك فيه أننا جميعًا يمكن أن نعاني من آلام الصداع، حيث أن الصداع يعتبر حالة شائعة جدًا يمكن أن تصيب أي شخص مهما كان عمره أو جنسه. إن الصداع عبارة عن ألم ناتج من الرأس، إذ يمكن أن يحدث في أي جزء من الرأس، حيث يمكن أن يكون في جانبي الرأس أو في جانب واحد فقط. ويمكن أن يكون الصداع علامة على الإجهاد أو ضغوط عاطفية، أو ربما ينتج عن اضطراب طبي، مثل الصداع النصفي، ارتفاع ضغط الدم، القلق أو الاكتئاب.

تقدر بعض الاحصائيات أن 7 أشخاص من بين كل 10 أشخاص معرضين للإصابة بأحد أنواع الصداع على الأقل كل عام. ومن أكثر أنواع الاضطرابات المرتبطة بالصداع شيوعًا هو الصداع الناجم عن التوتر. يصيب هذا النوع من الصداع أكثر من ثلث الرجال وأكثر من نصف النساء. أما عن الصداع المتواتر فإنه يشكو شخص واحد من أصل 20 شخصاً بالغاً من الصداع على أساس يومي أو شبه يومي.

في هذا المقال سنبتعد قليلًا عن الطرق التقليدية في علاج الصداع ألا وهي الأدوية، وسنتحدث عن أفضل الطرق الصحية للتخلص من الصداع.

بماذا ينصح الأطباء للتخلص من الصداع؟

يتساءل الكثير من الأشخاص عن طرق صحية للتخلص من الصداع. وبشكل عام، ترتبط أسباب الصداع عند الكثير من الأشخاص بالجفاف، أو ارتفاع ضغط الدم أو حدوث شد عضل في الرقبة والكتفين. كما أنه قد يعود ذلك إلى الإجهاد البدني، أو العاطفي، أو يمكن أن يكون كرد فعل على الأطعمة، أو الأدوية، أو حتى المواد الكيميائية التي تسبب التهابات في الأوعية الدموية.

وتعد الطرق الآتية هي ما ينصح به الأطباء كأفضل طرق صحية للتخلص من الصداع:

  • شرب الماء: يعتبر شرب الماء أهم طريقة لعلاج الصداع؛ وذلك لأننا كما ذكرنا سابقًا أن الجفاف هو أحد الأمور المسببة للصداع، ودائمًا ينصح الأطباء بشرب (6-8) أكواب من الماء يوميًا أي ما يعادل لتر ونصف-لترين من الماء، هذه الكمية من الماء كافية للتخلص من الصداع. ومع ذلك، في حال قرر مريض السكري شرب سوائل أخرى لترطيب الجسم، فمن المهم بالتأكيد أن ينتبه لمحتوى السكر.
  • استخدام الزيوت الأساسية والأعشاب والفيتامينات: يمكن علاج الصداع بطرق طبيعية عن طريق استخدام الأدوية العشبية.
  • الضغط البارد أو الساخن: من الطرق التي ينصح بها الأطباء أيضًا للتخلص من الصداع هي الضغط على الجزء الخلفي من الرقبة أو الجبين حيث يؤدي إلى تخفيف التوتر وتخفيف تضيق الأوعية، مما يساهم في تخفيف الأعراض والآلام على مصابي الصداع.
  • ماء جوز الهند والمياه المعدنية: وهذه علاجات طبيعية للجفاف، مما يجعلها تساهم في تخفيف الصداع الذي يكون سببه الجفاف.
  • التدليك: يساعد التدليك حول الرأس، والكتفين والرقبة في التخفيف من حدة الصداع.
  • اليوغا: أظهرت دراسة بحثية جديدة أن اليوغا يمكنها أن تكون فعالة في علاج الصداع، حيث يعتبر الاجهاد والتوتر من أهم أسباب الصداع وبالتالي تساعد اليوجا على التخلص من مسببات الصداع كونها تتضمن تقنيات التنفس والاسترخاء.
  • الاسترخاء والراحة: يعتبر الاستلقاء في غرفة مظلمة لمدة 15 دقيقة مفيد للتخلص الصداع أو الصداع النصفي.
  • الرياضة: يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، وخاصةً التمارين الهوائية كالمشي، أو الجري أو السباحة، في التقليل من شدة الصداع.
  • الوخز بالإبر: يمكن أن يكون الوخز بالإبر الصينية فعالًا في علاج بعض حالات الصداع، خاصةً في أنواع الصداع المزمن والصداع النصفي.
  • المغنيسيوم: يساعد المغنيسيوم على ارتخاء الأوعية الدموية، لذا فيمكن إعطاؤه كحقن عن طريق الوريد لإيقاف الصداع النصفي أو صداع التوتر الشديد في خلال دقائق. فيتامين B: يعرف الريبوفلافين أو فيتامين B2 كأداة فعالة في الحد من الإصابة ببعض أنواع الصداع.

دور الأطعمة في التخلص من الصداع

إلى أيّ حدّ يمكن أن تساعد الأطعمة في تخفيف الألم؟ كما ذكرنا فإن الصداع يمكن أن يكون كرد فعل على الأطعمة، حيث يمكن أن تشمل محفزات الصداع أنواع معينة من الطعام، لذلك فقد يكون من المفيد تحديد المحفزات المحتملة وتجنبها كجزء من العلاج. وعلى الجانب الآخر، قد تقلل بعض الأطعمة من تكرار حدوث نوبات الصداع أو تقلل من أعراضها. ويعتبر الكافيين من أكثر الأطعمة التي شاع استخدامها لعلاج الصداع، لكن مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية توصي الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي بالحد من تناولهم اليومي للكافيين إلى 200 ملليغرام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى