صفات المدير الناجح

تشير الدراسات إلى علاقة قوية بين صفات المدير الناجح وتأثيرها على أداء الموظفين إيجابا ومستوى التقدم الذي تحققه أي شركة ويجب أن يتمتع المدير بشخصية مميزة وذكاء وحنكة وخبرة ومرونة في مواجهة مشاكل وظروف العمل فهو منصب لا يصلح للجميع إذ ينشغل الكثير منهم بالوصول إلى المال والسلطة وتقديم المصالح الشخصية على المصلحة العامة، وسنتعرف على صفات المدير الناجح نقدمها لكم من عالم المعرفة.

صفات المدير الناجح

صفات المدير الناجح

تحديد الأولويات الحقيقية: أي اتخاذ الخيارات الذكية وتقرير متابعة أية أهداف وبأي نظام الشيء الذي يستلزم الرؤية والتبصر فالأشخاص الأذكياء يرتفعون فوق تلال ووديان الوقت الحاضر لإلقاء نظرة على تلال ووديان المستقبل ورؤية ما هو غير مرئي والتحديات التي يحملها.

صفات المدير الناجح

استخدام الموارد بحكمة: يتعلق باتخاذ القرارات الذكية وفي استمداد أكبر قيمة من الموارد المحدودة.

الاستمرار في التركيز: يعني البقاء ملتصقاً بالأولويات والأهداف التي حددها الشخص لنفسه والتركيز على الرسالة وليس على الأمور الثانوية.

تطوير العلاقات الصحيحة: إن الوصول إلى هدف ما يتطلب القدرة على التحمل المعنوي والنفسي وهذا لا يعتمد فقط على المهارات والإمكانيات التي يملكها الشخص بمفرده هذا يعني أن الناس في سعيهم وراء نجاحهم الشخصي هم بحاجة إلى الأصدقاء والشركاء ومعرفة كيفية التعامل مع الآخرين من أجل التغلب على العديد من العقبات التي تقف بينهم وبين أهدافهم الشخصية التي وضعوها نصب أعينهم.

ألا يكون جشعاً: الجشع هو التقديس والسعي الحثيث نحو أشياء  حددها  أشخاص  لأنفسهم، والتي تسمح لهم بالتميز بغض النظر عن الآخرين.

ألا يكون راضياً أو متهاوناً: التهاون أو الرضا عن النفس هو عكس الطمع إنه التأليه للأمور التي حققها الناس والشعور بأنهم قد وصلوا إلى المقصد النهائي.

مميزات المدير الناجح

  • التخطيط والمتابعة والمراقبة لكل أمور المؤسسة:
    • سواء كانت صغيرة أم كبيرة وذلك من خلال اختيار ذوي الكفاءة والخبرة والمسؤولية لكل قطاع أو قسم من أقسام المؤسسة وإعطاء الصلاحيات المناسبة للرؤساء حيث لا يستطيع أحدهم تجاوز القوانين أو اتخاذ قرارات دون الاعتماد على المراجعات والفحوص والبحث.
  • الرؤية:
    • من سمات المدير الناجح أن يكون لديه القدرة على امتلاك نظرة مستقبلية ورؤية صحيحة لشركته في المستقبل ويكون ذلك بوضع مجموعة من الأهداف والعوامل المطلوب تحقيقها بعد فترة زمنية لأن المدير الناجح تكون أهدافه محددة وواضحة وغير مبهمة ويتميز بامتلاكه القدرة على شرح أهدافه وتبسيطها بأسلوب سليم بهدف تنفيذها من قبَل العاملين لديه.
  •  التشاور:
    • من المعروف أن اتخاذ أي قرار يتعلق بشؤون المؤسسة يكون للمدير بصفة أولوية ولكن من المهم أن يبتعد عن الاستبداد برأيه فلا بد من استشارة من يعمل معه ويدرس جميع المقترحات والدراسات المقدمة إليه بجدية حتى يتم التوصل إلى القرار المناسب والصحيح.
  • نقل الخبرات للعاملين:
    • الخبرة والكفاءة هي التي جعلت المدير يرتقي إلى منصبه ومكانته في المؤسسة أو الشركة لذلك يفضل ألا يبخل المدير على العاملين معه بالمعلومات وتزويدهم بالخبرات اللازمة كي يتحسن آداؤهم لوظائفهم.

تعرف على..تعريف المحاسبة المالية

مهارات المدير الناجح

  • مهارة القيادة: وهي القدرة على التأثير في الأفراد لجعلهم يرغبون في إنجاز أهداف المجموعة تنمية الأفراد وتدريبهم ورعايتهم وتحفيزهم.
  • مهارة إدارة الفريق: وتتطلب معرفة وخبرة في الشخصيات وحكمة في حل المشكلات وفن إدارة الحوار وتوجيه الفريق نحو الأهداف المرجوة.
  • مهارة إدارة الأزمات: السيطرة على مشكلات العمل ورسم الخطط اللازمة لحلها ووضع الخطط البديلة لتفادي الأضرار.
  • مهارة التخطيط: التخطيط هو عملية تحديد واقع جهة العمل والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها والوسائل التي ستستخدمها لتحقيق تلك الأهداف.
  • مهارة اتخاذ القرارات: وهي مهارة تتطلب فهم عميق وتحمل للمسؤولية وإدراك للعواقب وفهم تام للأهداف وطرق تحقيقها.
  • مهارة التفاوض: التفاوض أمر لا بد من إتقانه خاصة في مجال العمل والإدارة فالتفاوض فن إقناع الآخرين والحصول على ما نريده منهم بشكل سلس مع تجنب أي ضغوط أو خلافات.
  • مهارة إدارة الوقت: وهي من أهم المهارات وتعتبر أساساً للمهارات السابقة لأن إدارة الوقت تحقق أي هدف مرجو وهي بداية التنظيم والسيطرة على الأمور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى