شد الوجه باستخدام الخيوط الذهبية 

تعد عملية شد الوجه باستخدام الخيوط الذهبية من أكثر التقنيات الحديثة التي تستخدم الآن في عمليات التجميل، وقد لاقت شهرة وانتشاراً كبيرين نظراً لسهولة القيام بها حيث لا تتجاوز مدتها الساعة كما يمكن إجراؤها في عيادة طبية بكل سهولة دون الحاجة لمستشفى واستعداد جراحي، وللحصول على معلومات أكثر حول هذه العملية يمكنك زيارة عالم المعرفة.

ما هي الخيوط الذهبية وكيف تستخدم؟

  • هي عبارة عن خيوط رفيعة تصنع من الذهب عيار 24 قيراط ويبلغ سمكها حوالي 0.1 مم وتأتي الخيوط معقمة ومغلفة لمنع العدوى والتلوث.
  • يتم إدخالها تحت طبقة الجلد الخارجية ” الأدمة ” بين أنسجة الجلد والدهون، حيث ثبت أن إدخال هذه الخيوط يحفز إنتاج الكولاچين والألياف.
  • ويكون هذا الإنتاج بمثابة رد فعل لوجود مادة جديدة في الجسم، فيترتب عليه بناء أنسجة جديدة تعمل على زيادة سمك البشرة.
  • ويؤدي هذا لتحسين عملية ضخ الدم في المكان الذي أدخلت فيه هذه الخيوط فيتجدد شكل البشرة وتتحسن وتختفي كل خطوط التجاعيد والترهلات وتزداد حمرة الوجه نتيجة ضخ الدم.
شد الوجه باستخدام الخيوط الذهبية 
شد الوجه باستخدام الخيوط الذهبية

شد الوجه باستخدام الخيوط الذهبية 

  • يتم استخدام الخيوط الذهبية لشد أماكن كثيرة في الوجه وأشهرها منطقة الذقن والفم والجبهة نظراً لفاعليتها ونتيجتها المذهلة.
  • يتم إدخال مجموعة من الخيوط الذهبية في شكل شبكة في المنطقة المراد شدها وإزالة التجاعيد منها أو تحسين شكلها عن طريق إحداث ثقوب صغيرة في هذه المنطقة.
  • ثم يقوم الطبيب بعد ذلك برفع الوجه لأعلى وشده فتقوم الخيوط بالإبقاء على الوجه مشدوداً ومتناسقاً لمدة طويلة قد تصل لسنوات.
  • وبالإضافة لهذه المناطق، يمكن أيضاً إجراء عملية تعديل شكل الأنف وتجميلها باستخدام هذه الخيوط عن طريق إدخال مجموعة الخيوط الذهبية بطول الأنف فتقوم الخيوط برفع أرنبة الأنف لأعلى وتحسين مظهرها.
  • وأيضاً يتم في بعض الحالات إدخال الخيوط عرضياً في المنطقة ما فوق فتحتي الأنف لتصغير عرض الأنف.
  • ومؤخراً تم استخدام هذه التقنية لإجراء تجميل وتعديل في شكل الأذن أيضاً عن طريق إدخال الخيوط عند الغضاريف لتلتف حولها فتقوم بتصغيرها وتعديل شكلها.
  • ولا ترتبط عملية شد الوجه باستخدام الخيوط بسن معين، حيث لا تتطلب سوى أن يتمتع الشخص بصحة جيدة، وألا تكون بشرة حساسة أو جافة.

تعرف على..فوائد زيت الزيتون الجمالية

المضاعفات المحتملة بعد عملية شد الوجه باستخدام الخيوط الذهبية 

نادراًما تحدث مضاعفات خطيرة بعد عملية شد الوجه باستخدام الخيوط الذهبية ولكن في بعض الحالات النادرة قد تحدث مضاعفات منها:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم حتى 39 درجة مئوية فأكثر.
  • حدوث احمرار وتورم شديد في مكان العملية والشعور بألم شنيع ومستمر.
  • تفكك الغرز قبل موعدها.
  • وجود إفرازات غير طبيعية عند مكان الجرح مثل القيح.

بعض المحاذير في عملية شد الوجه باستخدام الخيوط الذهبية 

بالرغم من النجاح الباهر لعملية شد الوجه باستخدام الخيوط الذهبية إلا أن لها بعض المحاذير التي يجب الاحتياط منها مثل:

  • قد يؤدي الضحك أو الابتسام في خلال الفترة ما بعد العملية بأسبوعين لإعاقة نمو الجلد فوق الخيوط الموجودة في الوجه ومنع امتزاجها مع الأنسجة، ولهذا يجب تجنب الضحك أو الابتسام.
  • لا يجب إجراء هذه العملية عند وجود تجاعيد كبيرة أو لأصحاب البشرة الجافة أو الحساسة لأن هذا قد يعرضهم لمضاعفات خطيرة للغاية.
  • قد يحدث عدم تماثل في عملية الشد إذا كان الطبيب غير ماهر مثل عدم تماثل الخد الأيسر مع الخد الأيمن.
  • من الممكن أن تستمر مضاعفات ما بعد العملية حتى شهر أو أكثر.
  • إذا لم يتمكن الطبيب من معرفة كيفية التشريح الدقيق للأنسجة فمن الممكن التعرض لتلف في أعصاب الوجه.
  • في حالات نادرة لا يستجيب الجلد لخامة الذهب المصنوع منها الخيوط فتؤدي لحدوث التهابات على الجلد قد تتطور أكثر.

على الرغم من المضاعفات المحتمل حدوثها بعد العملية، إلا أنه لا يمكن إنكار الطرة التي حدثت في عالم التجميل بعد اكتشاف هذه الطريقة من التجميل بخيوط الذهب، ولا تقتصر هذه الخيوط على الوجه فقط بل يمكن استخدامها في أي مكان آخر لرفع الأرداف، وإخفاء ترهلات الرقبة والذراعين وأيضاً شد ترهلات البطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى