سيرة حياة تشارلي شابلن

سيرة حياة تشارلي شابلن | اشتهر منذ أيام السينما الصامتة التي كانت قبل السينما المتحدثة واشتهر بشخصيته العفوية التي تسمى بالمتشرد أو المتشرد المدلل الصغير، وترتدي تلك الشخصية بدلة الباليه وتحمل العصاة وتميزت في ذلك الوقت بالطيبة التي تحالفها مواقف كثيرة محرجة ويحاول الخروج منها بطرق عجيبة وكانت تلك الشخصية بطلة فيلم الشارع السهل، والأزمنة الحديثة، نطرق عليكم الآن سيرة حياة تشارلي شابلن من عالم المعرفة تابعونا.

 سيرة حياة تشارلي شابلن

الحظ لعب دوره بسيرة حياة تشارلي تشابلن لكي يصبح على ما كان عليه من لمعان نجوميته وشهرته في ذلك التوقيت، ولد في لندن سنة 1889 ميلاديًا، وعاش هناك في بيئة فقيرة جدًا، وكانت بدايات أعماله المسرحية في دور بديل لأمه التي لم تعد مستعدة على الغناء فجائيًا في منتصف الأداء المسرحي؛ وهذا الذي جعل المخرج بإظهار ابنها تشارلي الذي يؤدي الأداء الغنائي، ونال في ذلك الوقت اعجاب كبير جدًا نظرًا روحه الجميلة والمرحة.

تشارلي تشابلن يعد إحدى أهم أعلام السينما الصامتة في القرن العشرون، الذي اعتمد فيها على الحركات الصامتة في تمثيل دور المتشرد والذي عمل بكل ما وسعه واجتهد لكي يحصل على كل الأعمال بكافة الأدوار المسرحية في ذلك التوقيت.

سيرة حياة تشارلي شابلن
سيرة حياة تشارلي شابلن

أهم أعمال شارلي شابلن

فيلم الطفل

إنه يحكي قصة فيلم درامي صامت صدر سنة 1921 ميلاديًا وكان يستغرق 68 دقيقة، وأنتج في فرست ناشونال السينمائي، وكان يحكي عن شخصية متشرد يجد طفل تركته أمه رضيعًا ليربيه عدة سنوات؛ وتحاول الأم بان تسترجع طفلها ويحاول المتشرد والطفل الهروب منها طول الوقت.

قام بدور المتشرد شابلن بنفسه ورافقته الممثلة ادنا بير فيانس بدور الأم، وجاكي كجوان بدور الطفل الذي كان شهيرًا بذلك الفيلم وأصبح من أوائل الأطفال المشاهير في هوليود، ويخسر شابلن النسخة السلبية للفلم في قضية طلاق كانت تسري تحقيقاتها في وقت هذا الفيلم.

سيرة حياة تشارلي شابلن

فيلم امرأة في باريس

أنتج ذلك الفيلم سنة 1923 ميلاديًا، وهو فيلم درامي كان من أعمال شابلن الجدية المتجنبة تمامًا شخصية المتشرد المضحك، مع عدم خلوها من الضحك والفكاهة، وقد استخدمت فيه مزيد من التعبيرات الفنية القديمة التي توضح فيها رزانة العمل.

فيلم السيد فيردوا

يعد هذا الفيلم كوميدي جدًا وساخر كان من بين سيناريو الجريمة أيضًا الذي اضطر شابلن أن يصدره مرتين حيث قام في المرة الأولي في نيسان سنة 1947 ميلاديًا بنيويورك وواجه مزيدًا من النقد الصحفي السيء وبيع ضعيف جدًا للتذاكر، وقرر وقتها شابلن ومساعديه أن يعيدوا هيكلة الحملة، ويتم إصدار الفيلم للمرة الثانية بعد خمس شهور في واشنطن، وعندها تم تحسن مستوى بيع التذاكر، ويحصل الفيلم على نقد صحفي ايجابي محصل 162 ألف دولار في نهاية السنة.

فيلم الأضواء

يعد من فئة الأفلام الدرامية الذي كتبه تشابلن وأخرجه في سنة 1952 ميلاديًا، وتحكي القصة عن شخصية المهرج الذي قام بدورها شابلن وقع في مرحلة عمر من الخزن الشديد عقب شعوره الرائع الذي كان فيه وهو مشهر، وينقذ الشخصية تيري إنها راقصة باليه شابة وبصحبتها وجد شابلن مرح وسعادة حتى يعود للحياة مرة ثانية، وتنتهي حياة تشارلي شابلن عقب عرضه الذي يقرر فيه العودة لعالم الاستعراض.

تعرف على…خاطرة عن الحياة

زوجات شارلي شابلن

ميلدريد هاريس

تزوجت من شابلن سنة 1918 ميلاديًا وهي أولى زوجاته، ولكنه لم يستمر زواجه بها سواء عامين.

ليتا غراي

تزوجها سنة 1924 ميلاديًا، وأنجب منها طفلين هما شارلز الابن وسيدني ايرل، ومثلت معه فيلم الطفل بشخصية ملاك، ومثلت معه بطلة في فيلم حمى الذهب، ولكن لم يستمر الزواج طويلاً انفصلا سنة 1927 ميلاديًا.

بوليت غوادر

الذي تزوجها سنة 1936 ميلاديًا، ومثلت معه فيلم الأزمنة الجديدة، وفيلم الديكتاتور العظيم، وانفصلا سنة 1924 ميلاديًا.

 أونا أونيل

تزوجها تشارلي سنة 1943 ميلاديًا، وعمره كان ثلاثة وخمسون وهي كان عمرها ثمانية عشرة واجتمعا في انتاج فيلم لم يتم عمله يسمى فيلم الظل والجوهر سنة 1942 ميلاديًا، ومكثان في سويرا بعد الكارثة القضائية التي أدت لنفيه خارج أمريكا سنة 1972 ميلاديًا.

توفي شابلن سنة 1977 ميلاديًا وعمره كان يناهز 88 عامًا؛ وهنا نكون وصلنا لنهاية موضوع سيرة حياة تشارلي شابلن التي تناولنها سويًا اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى