سكر الحمل أسبابه وعلاجه

هناك العديد من التغيرات التي تواجه المرأة أثناء مرحلة الحمل والتي يترتب عليها حدوث الكثير من المشاكل التي تتعرض لها المرآة الحامل ويعد الإصابة بسكر الحمل من أحد هذه المشاكل وعند الإهمال في علاجه يؤثر بشكل سلبي على صحة الأم وجنينها، ومن هنا يجب على الأم البحث عن طريقة للسيطرة على هذه المشكلة والعمل على حلها، واليوم نتعرف معا على سكر الحمل أسبابه وعلاجه من خلال تقريرنا التالي في عالم المعرفة.

اقرأ أيضًا: أعراض زلال الحمل

سكر الحمل أسبابه وعلاجه

أولا: أسباب الإصابة بسكر الحمل

  • زيادة وزن المرأة قبل الحمل.
  • عند وجود السكر في الدم بمستوى عالي.
  • عندما تنجب الأم طفل به عيوب خلقية أو إنجاب طفلا ميتا.
  • عند وجود تاريخ عائلي بمرض السكر
  • إصابة الأم بارتفاع في ضغط الدم.
  • عندما تكون الأم قد أصيبت بمرض السكر في مرات الحمل السابقة.
  • المرأة التي تحمل بتوأم أو تحمل في عدد أكثر من ذلك.
  • عدم مرور فترة كافية بين الحمل والآخر.
  • عندما تكون المرآة الحامل قد حدث لها إجهاد قبل ذلك.
  • إصابة الأم بمتلازمة المبايض متعددة الأكياس.
  • عند قيام الأم باستخدام بعض أنواع معينة من الأدوية التي تستخدم في علاج الربو أو أمراض المناعة الذاتية مثل الهرمونات القشرية السكرية.
  • الأم التي تمارس عادة التدخين.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل يومي مما يؤدى إلى تدنى النشاط البدني لها.
  • نتيجة لتغيرات الهرمونات يحدث انخفاض في مستوى الجلوكوز أثناء فترة الحمل.

سكر الحمل أسبابه وعلاجه

ثانيا: أعراض سكر الحمل

سكر الحمل من الأمراض التي في كثير من الأوقات لا يظهر لها أعراض ولذلك ينصح السيدات الحوامل عمل اختبار دم اثناء فترة الحمل من 10:8 أسابيع من بداية الحمل، وهذا الاختبار يوضح إذا كانت المرأة تعاني من اصابتها بسكر الحمل أم لا حتى تتجنب تعرضها لأي مضاعفات، ومن أبرز أعراض سكر الحمل هي:

  • الشعور بالظمأ بشكل مستمر مما ينتج عند حدوث جفاف في الفم.
  • الإحساس بالتعب والإجهاد.
  • الحاجة إلى الذهاب للحمام للتبول بشكل متكرر.
  • زيادة الشعور بالجوع.
  • حدوث تشويش في الرؤية.

ثالثا: كيفية علاج سكر الحمل؟

سكر الحمل أسبابه وعلاجه

يجب على السيدة الحامل بعد التشخيص ومعرفة أنها مصابة بسكر الحمل لابد من المتابعة مع الطبيب المختص واتباع جميع إرشاداته للتحكم في مستوى سكر الدم لتجنب حدوث مضاعفات لها وللجنين لا قدر الله والخطة العلاجية التي ينصح بها الطبيب تشمل إتباع هذه الخطوات التالية:

  • متابعة مستوى السكر: يجب الحرص على مراقبة نسبة السكر بشكل مستمر على مدار اليوم وهو القيام بأخذ القراءة بعد كل وجبة بالإضافة إلى متابعة سكر الحمل عند الولادة وذلك للسيطرة على مستوى نسبة السكر في الدم بجانب متابعة الطبيب لكي باستمرار.
  • اتباع نظام غذائي صحي: ويعد المواظبة على تناول الأغذية الصحية والمفيدة والتي تحتوي على العناصر الغذائية التي تفيد الأم والجنين من أفضل الوسائل التي تساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم بشكل فعال مع الحرص على عدم زيادة الوزن حتى نتجنب كل المخاطر والمضاعفات التي تحدث للأم والجنين.
  • زيادة النشاط البدني: ممارسة الرياضة بشكل منتظم يعد من الأمور الهامة والتي من شأنها لها دور فعال في تقليل من نسبة السكر في الدم.
  • فقدان الوزن الزائد: الوزن المثالي والصحي من الأمور الذي يجعل المرأة الحامل تتمتع بحمل صحي، ويمكن ذلك من خلال القيام بتنزيل الوزن الزائد قبل الحمل فكل هذه الأمور تعمل على ضبط نسبة السكر الدم.
  • وفى النهاية يجب التركيز على تناول الخضروات بشكل عام والخضروات الورقية بشكل خاص مع تناول البروتينات والدهون الصحية ومنتجات الألبان منخفضة الدهون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى