سبب نزول سورة الإنسان

سبب نزول سورة الإنسان …تقع سورة الإنسان في الربعين السابع والثامن من الحزب الثامن والخمسين من الجزء التاسع والعشرين وترتيبها السادسة والسبعون بحسب المصحف العثماني، ويبلغ عدد آياتها إحدى وثلاثين آية، واختلف أهل العلم في كونها سورة مكية أم مدنية لكن القول الأرجح أنها مكية كون هذا هو اللائق والمناسب للموضوعات التي تطرقت لها السورة. ويمكن التعرف على المزيد من عالم المعرفة.

سبب نزول سورة الإنسان

لم يرد في كتب أهل التفسير سبب نزول سورة الإنسان كسورة متكاملة وإنما الثابت لديهم هو سبب نزول آية من آيات السورة وهي قوله  تعالي: “وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا” إذ نزلت في علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- إذ كان يعمل أجيراً لسقي نخيل أحدهم مقابل كمية من الشعير، وعندما قبض الشعير طحن ثلث الكمية وعندما إتمام طهيه أتاه مسكيناً يسأله الطعام فدفع له مما طهى، ثم أنضج الثلث الثاني فأتاه يتيماً يسأله الطعام فدفع له ما طهى، وعند إتمام الثلث الأخير من الشعير أتى أسير من المشركين فأطعمه فنزلت فيه هذه الآية إذ قدم الطعام على حبه له وجوعه للمسكين واليتيم والأسير.

وكان موقف سيدنا على بن أبى طالب -رضى الله عنه –سبب نزول سورة الإنسان.

سبب نزول سورة الإنسان
سبب نزول سورة الإنسان

سبب تسمية سورة الإنسان

  • سورة الإنسان من السور القرآنية التي اختلف العلماء حول اسمها فكانت تُسمى في عهد الصحابة -رضوان الله عليهم- باسم سورة هل أتى على الإنسان نسبةً إلى افتتاحية السورة: “هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا“.
  • كما سميت أيضاً اختصاراً باسم سورة هل أتى كما تسمى في بعض المصاحف بسورة الدهر نظراً لورود كلمة الدهر في آيتها الأولى.
  • وتسمى بسورة الأمشاج لورود هذه الكلمة في آيتها ولم ترد في موضع آخر من القرآن: “إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا” وهذه الآية موضع ارتباط سورة الإنسان بسورة القيامة التي اختتمت آياتها بالحديث عن خلق الإنسان من نطفة.
  • ويطلق عليها اسم سورة الأبرار لحديث الآيات عن الأبرار وما ينتظرهم من النعيم في الجنان وهو تفصيل ما جاء في سورة القيامة التي تحدثت عن يوم القيامة دون تفصيل للثواب والجزاء في ذلك اليوم العظيم.
  • وتسمى في غالبية المصاحف باسم سورة الإنسان وسميت بهذا الاسم لإخبارها عن الإنسان وأحواله منذ أن يكون أمشاجًا في رحم أمه ثم ما يلاقيه في حياته الدنيا واتباع أحد الطريقين الهداية أم الضلال ووصوله للآخرة وما ينتظره فيها من النعيم أو الجحيم.

تعرف على…أدعية مستحبة في ليلة القدر

فضل سورة الإنسان

سورة الإنسان من السور القرآنية التي أتى النبيّ -صلى الله عليه وسلم- على ذكرها في الأحاديث النبوية التي ثبتت صحتها، فقد كان الرسول -عليه الصلاة والسلام- يقرأها في صلاة الفجر في يوم الجمعة “أنَّ النبيَّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- كان يقرأُ في صلاةِ الفجرِ يوم الجمعة: “الم* تَنْزِيلُ”   و “َهَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ“، هذا إلى جانب فضل تلاوة السورة كغيرها من سور القرآن الكريم فكل حرف بحسنة والحسنة بعشرة أمثالها.

أما فيما يتعلق بفضل سورة الإنسان وأن قراءتها يومياً قبل النوم سبب في التخلص من الكوابيس والأحلام المزعجة وسبب في جلب الرؤى والأحلام السعيدة فلا أصل له.

ما يستفاد من سورة الإنسان

  • وجوب الإنفاق في سبيل الله

يجب علي المؤمنين الأخيار الإنفاق في سبيل الله وإطعام المساكين والفقراء حباً في الله وذلك لقوله تعالى:” وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا”.         

  • وجوب الإخلاص في العمل لله تعالى

 يجب على المؤمنين الإخلاص في العمل جيداً وذلك لقوله تعالى:” إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورً”.

  • وجوب الوفاء بالنذر

وضحت الآية الكريمة أن من صفات المؤمنين الوفاء بالنذر وذلك لقولة تعالى: “يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا“.

  • وجوب المداومة على الأذكار

أمر الله تعالى المسلمين المداومة على العبادات والأذكار وأداء الصلوات وذلك لقولة تعالى:” وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةً وَأَصِيلًا * وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلًا طَوِيلًا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى