دول المغرب العربي: اسماؤها وعواصمها وتاريخها

دول المغرب العربي تتنوع التضاريس في دول المغرب العربي بين السهول والجبال والهضاب والصحاري، كما تتعرض المنطقة لتيارات مناخية مختلفة قادمة من المحيط الأطلسي أومن الصحراء الكبرى أومن القطب الشمالي، يقع المغرب العربي في شمال القارة الأفريقية بين خطي عرض 15 درجة و 37 درجة شمالا وخطي طول 25 درجة شرقا و 17 درجة غربا وهي منطقة جغرافية، تعرفوا على المزيد من عالم المعرفة.

جدول المحتويات

دول المغرب العربي

 يطلق اسم المغرب العربي على المنطقة الواقعة إلى الشمال الغربي من القارة الأفريقية، مع إطلالات من الشمال على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​وإلى الغرب فوق المحيط الأطلسي.

دول المغرب العربي: اسماؤها وعواصمها وتاريخها

 تشمل مناطقها الداخلية الصحراء العربية الكبرى والصحراء الغربية المتنازع عليها، والتي تحكمها المملكة المغربية ويحد منطقة المغرب من الشرق السودان ومصر، ومن الجنوب النيجر وتشاد ومالي والسنغال .

تبلغ مساحة المغرب العربي حوالي 5،782،140 كيلومتر مربع ويبلغ عدد سكانها حوالي 100 مليون نسمة، يعيش معظمهم على سواحل البحر الأبيض المتوسط ​​والمحيط الأطلسي، ويتوزعون بنسب متفاوتة بين دول المغرب العربي وهي ليبيا وتونس والمغرب وموريتانيا والجزائر.

دول المغرب العربي: اسماؤها وعواصمها وتاريخها
دول المغرب العربي

أسماء دول المغرب العربي

يرجع اسم المغرب العربي إلى اللغة العربية، حيث سميت هذه المنطقة بالمغرب بسبب موقعها غرب جميع دول الخلافة الإسلامية، وأصل الاسم هو المكان الذي تغرب فيه الشمس.

ليبيا

ستجد في النصوص المصرية القديمة اسم ليبيا، وتعد كلمة بربرية قديمة تشير إلى إحدى القبائل المحلية، ويُعتقد أنها قبيلة لاتا المعروفة، وبينما الكلمة اليونانية القديمة تعني القبائل أو رجال القبائل.

تونس

كما تم أخذ اسمها من اسم مدينة تونس وهي مدينة قديمة أقيمت بالقرب من مدينة قرطاج الفينيقية ، ثم طورها المسلمون ، وبنوا عليها البناء ، واسمها ترشيش ، لذلك غيروا اسمهم إلى تونس ، وهي كلمة أمازيغية تعني البرزخ ، وفيما يتعلق بها سميت دولة تونس.

الجزائر

يعود أصل الاسم إلى مدينة الجزائر العاصمة الإدارية لدولة الجزائر، وهي مدينة على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​، والجزائر في لغتها هي جمع جزيرة، ولهذا قد حصلت على اسمها من تواجد أربع جزر تهيمن على ميناء المدينة، حيث طورها الأتراك بعد حمايتها من هجمات الإسبان.

موريتانيا

نشأ الاسم من العصور الرومانية القديمة، وحيث كانت معظم مناطق البلدان المغاربية خاضعة لسلطة الإمبراطورية الرومانية، وكان معظمها يعرف باسم موريتانيا، غاب الاسم وليعود فيما بعد مع بداية المشروع الاستعماري الفرنسي الذي أحيا هذا الاسم وأطلقه في دولة موريتانيا.

تعرف على…خصائص الصفائح الأرضية

المعنى اللغوي للمغرب

في اللغة العربية تعني الكلمة المكان الذي تغرب فيه الشمس، وهو اسم قديم أطلقه العرب الأوائل على المنطقة لاعتقادهم أن الشمس تشرق وتغرب في هذه البلدان، والتي كانت حتى اكتشاف القارة الأمريكية عندما كان غرب العالم القديم محصوراً في القارات الثلاث.

عواصم دول المغرب العربي

تشتهر العواصم العربية بتراثها وتاريخها القديم والآثار المنتشرة حولها، حيث يجمع معظمها بين الحداثة والتاريخ وتنقسم المدينة عمومًا إلى قسم تاريخي قديم، وقد توسعت أحياء حديثة ومتطورة في السنوات الأخيرة بسبب الهجرة من الريف إلى العواصم.

طرابلس الغرب

عاصمة ليبيا وأكبر مدنها، وتقع على شواطئ البحر الأبيض المتوسط ​​في الجزء الشمالي الغربي من البلاد، تعود في تاريخها إلى الفينيقيين، الذين أسسوها على غرار طرابلس في الشرق، الواقعة في لبنان، وتظهر العديد من آثار الفينيقيين أنهم كانوا أول من أنشأ المدينة.

الجزائر

يعود تاريخها إلى العصر الفينيقي، وكانت مركزًا تجاريًا فينيقيًا، وهي اليوم عاصمة الجزائر وأكبر مدنها، وتقع على الجانب الغربي من الخليج الكبير، وأحد أكبر الموانئ العربية على شاطئ البحر الأبيض المتوسط ​​، و سميت بهذا الاسم نسبة إلى الجزر التي تقع قبالة سواحلها.

تونس

يقع مركز ولاية تونس، وهي عاصمة الجمهورية التونسية وأكبر مدنها، في المنطقة الشمالية لتونس، وتقع على الجانب الغربي لخليج البحر الأبيض المتوسط ​​، وتنقسم إلى قسمين؛ حي قديم وحديث، وهو المركز السياسي والاجتماعي والاقتصادي للبلاد.

نواكشوط

كانت عاصمة موريتانيا، وهي مدينة حديثة التأسيس خلال الوجود الفرنسي، في السابق مدينة صغيرة في قلب الصحراء بالقرب من شواطئ المحيط، وعلى الرغم من أنها في مكان جاف تعاني من ندرة المياه؛ ومع ذلك، فهي اليوم أكبر وأهم مدينة في موريتانيا، على الرغم من هيكلها الحضري البسيط.

الرباط

مقر إقامة ملك المغرب، وهي العاصمة والمركز السياسي والإداري رغم أنها ليست أكبر مدينة في المغرب؛ الدار البيضاء تسبقها من حيث الأهمية المكانية والتجارية وتقع الرباط على ساحل المحيط الأطلسي في سهل شاسع عند مصب نهر أبي رقراق.

تاريخ دول المغرب العربي

المغرب

  1. وصل الفينيقيون ثم الرومان، وتركوا آثارهم الثقافية، والعديد من المدن التجارية، ثم غزاها المسلمون من يد عقبة بن نافع، وأكمل الفتح موسى بن نصير الذي خرج منه المسلمون نحو الأندلس، وارتبط تاريخ المغرب بالأندلس بسبب ظهور دولتين قويتين .
  2. المسلمون في أراضي الأندلس دولتي المرابطين والموحدين الذين وصل نفوذهم إلى تونس والجزائر، ثم سيطرت عدة سلالات حاكمة على المغرب قبل دخول الإسبان والفرنسيين، وبعد ذلك نال المغرب استقلاله في عام 1956 م.
  3.  تأسست المملكة المغربية، التي دخلت في البداية في خلافات كبيرة حول منطقة الصحراء المغربية، ثم بدأت تعيش في استقرار سياسي واقتصادي كبير.

الجزائر

  1. خضعت للحضارة القرطاجية، ثم احتلها الرومان وأقاموا فيها عدة مراكز تجارية قبل أن تدخل في إطار الفاطميين ثم الدولة العثمانية، وخلال هذه الفترات استقل فيها بعض الدول.
  2. عندما كانت فرنسا محتلة، كانت فيها مقاومة كبيرة وحيث قدم شعب الجزائر أكثر من مليون شهيد قبل أن ينال استقلاله ليبدأ رحلتهم الجديدة كدولة مدنية.

 موريتانيا

  1. تعود أولى بقايا المساكن فيها إلى العصر الحجري الوسيط ، ثم استقرت فيها القبائل الأفريقية والبربر، شهد بعد أول ظهور سياسي حقيقي للعصر المرابطي والموحد، حيث بدأ الاختلاط بالبيئة العربية .
  2. استمرت مع خلافة الدول حتى بداية الانتداب الفرنسي الذي شمل معظم مناطق إفريقيا، وواجه الفرنسيون مقاومة شديدة من سكان موريتانيا الذين حصلوا فيما بعد على استقلالهم، للإعلان عن إنشاء دولة موريتانيا الإسلامية.

تونس

نشأت فيها حضارة قديمة تمثلت في مدينة قرطاج التي أسسها الفينيقيون ثم وضعوها تحت سيطرة الرومان قبل وصول جيوش الإسلام، حيث استمرت في ظل الحكم الإسلامي لدول الخلافة المتعاقبة.

ليبيا

  1. تشير جميع الوثائق التاريخية إلى أنها كانت مأهولة بقبائل بربرية مختلفة، وتشير الآثار إلى بناء مدن مختلفة أثناء السيطرة الفينيقية، بما في ذلك طرابلس في الغرب، عاصمة ليبيا.
  2. 2-     خضعت العديد من المناطق الليبية للسيطرة الرومانية من قبل ومن أجل الفتح الإسلامي ، وبعد ذلك انتصرت الخلافة وبعض فترات الحكم الذاتي في المناطق الداخلية لبعض القبائل، ومع انسحاب الدولة العثمانية عانت ليبيا من الاحتلال الإيطالي .

المغرب العربي هو المنطقة الواقعة في الشمال الغربي من القارة الأفريقية، مع إطلالات من الشمال على سواحل البحر الأبيض المتوسط ​​وإلى الغرب على المحيط الأطلسي، وهي أكثر خاضعة لحكم المملكة المغربية تبلغ مساحة المنطقة المغاربية حوالي 5،782،140 كيلومتر مربع، بينما يبلغ عدد سكانها حوالي 100 مليون نسمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى