دورة حياة دودة القز

دورة حياة دودة القز هي يرقة عثة دودة القز، والتي يتم استخدامها في إنتاج الحرير، حيث يقوم الناس بتربية هذه الدودة منذ آلاف السنين، وعلى الرغم من ذلك موطن دودة القز هو الصين، فقد تم إدخالها بشكل كامل في معظم الدول، أي أصبح لها وجود في الطبيعة، تعرفوا على المزيد من عالم المعرفة.

أنواع دودة القز

تقسم دودة القز بالاعتماد على المنطقة الجغرافية، وحيث يؤثر المناخ ودرجات الحرارة وتغيّر الفصول الأربعة علي مختلف المناطق وعلى دورة حياة دودة القز.

  1. نوع Voltine: حيث يوجد في المنطقة الجغرافية داخل أوروبا الكبرى، ويذهب بيض هذا النوع إلى السبات خلال الشتاء بسبب البارد، ويفقس في الربيع، وينتج الحرير مرة فقط في السنة، حيث تتكرر دورة حياة دودة القز مرة واحدة في السنة.
  2. Bivoltine: يوجد هذا النوع بشكل شائع في الصين واليابان وكوريا، ويتكاثر هذا النوع مرتين في السنة، ومما يعني دورتين من الحياة في السنة، بسبب المناخ الأكثر دفئًا.
  3. نوع Polyvoltine:يوجد هذا النوع فقط في المناطق الاستوائية، ويفقس البيض بسرعة نسبيًا في هذا النوع، ويصل عدد المرات التي تتكرر فيها دورة حياة دودة القز في هذا النوع إلى ثماني مرات في السنة، مما يعني ارتفاع معدل إنتاج الحرير.
دورة حياة دودة القز
دورة حياة دودة القز

مراحل حياة دودة القز

مرحلة التزاوج

دورة حياة دودة القز
  1. يستمر تزاوج الفراشات بين الذكور والإناث لعدة ساعات، وبعد التزاوج تضع دودة القز بيضها في أوراق التوت الصغيرة، وهذه الفراشات لن تأكل أو تشرب في المرحلة الأخيرة من حياتها .
  2.  تموت الإناث مباشرة بعد وضع البيض والذكور بعد ذلك بوقت قصير في المناطق الدافئة، ويمكن أن تطول الحياة قليلاً، وموسم التكاثر لهذه الكائنات الحية مرة واحدة فقط في السنة.

مرحلة التفقيس

في المناطق التي يتغير فيها الفصول، تضع الأنثى بيضها في أواخر الصيف، ويفقس البيض فقط في الربيع، وأما إذا كانت المنطقة التي يوضع فيها البيض دافئة دائمًا، فإن البيض يفقس بعد حوالي 10 أيام ويظهر النسل عند الولادة.

تربية دودة القز

  1. تم تربية دودة القز لأول مرة في الصين منذ أكثر من 5000 عام، ومنذ ذلك الحين زادت قدرة إنتاج الحرير لهذا النوع عشرة أضعاف تقريبًا، ودودة القز هي واحدة من الكائنات الحية القليلة التي طبقت مبادئ علم الوراثة لتحقيق أقصى إنتاج
  2. تحتل المرتبة الثانية بعد زراعة الذرة في مزرعة التزاوج والتهجين، وتربية ديدان القز لأغراض تجارية بحتة، ويكون الهدف الرئيسي هو تحسين الخصوبة، وتحسين صحة اليرقات، وكمية إنتاج شرنقة الحرير وقدرتها على مقاومة الأمراض.

تعرف على…ماهو تعفن الدم؟

أمراض تسببها دودة القز

لأمراض الناتجة عن ديدان القز:

  • الجراسيري  
  • الببرين  
  • المسكردين 
  • أنواع مُعينة من السرطان

طرق الوقاية من الأمراض الناتجة عن ديدان القز

  • من الضروري التأكد من تنظيف البيض عن طريق وضع البيض في كمية تصل إلى 30٪ من خل رباعي الكلوريد ثم الماء لمدة ربع ساعة تقريبًا وذلك لضمان دورة حياة دودة القز.
  • الحاجة إلى التهوية الجيدة وتنظيم الرطوبة ودرجة الحرارة في الأماكن التي تتواجد فيها ديدان القز والاهتمام بمراقبتها بشكل دائم وفي حالة اكتشاف الديدان المريضة يجب إزالتها والقضاء عليها نهائياً.
  • مع مراعاة ترك فراغات بين اليرقات وعدم ازدحام بعضها البعض، وضرورة إزالة اليرقات المصابة عند الاحتراق.
  • الحرص والاهتمام بنظافة المكان لتجنب تعرض ديدان القز لبعض الأمراض.

تضع الفراشة البالغة بيضها مرة واحدة وعددها 300 الى 400 بيضة وتبقى دون تغيير بإفراز مادة صمغية تثبت البيض على السطح الذي ترسبت عليه وتفقس وتنضج وهناك المرحلة التي يكون فيها الفراشة تكسر خيط الحرير لتخرج من الشرنقة ويبلغ طول هذه الخيوط من 300 إلى 900 متر ولهذا السبب يقتل معظم مربي دودة القز الفراشات وهي في شرانقها للحصول على خيوط الحرير والاستفادة منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى