خطوات لتسهيل عملية الولادة

تعتبر الولادة من الأمور التي تعطي المرأة الشعور بالخوف والقلق، فتبدأ جميع النساء الحوامل في البحث عن أهم الطرق والوسائل التي يمكن اتباعها من أجل تسهيل الولادة، وخاصة أثناء الولادة الطبيعية والتي تعد أفضل صحيا للأم والجنين، وخلال موضوعنا اليوم في عالم المعرفة عن خطوات لتسهيل عملية الولادة سوف نتطرق لبعض هذه الوسائل التي تبحث عنها كل امرأة.

اقرأ أيضًا: فوائد عشبة رجل الأسد للحمل

طرق وخطوات لتسهيل عملية الولادة

أثبتت العديد من الدراسات أن الطفل السليم والذي يمتلك صحة جيدة هو من يظل في رحم الأم على الأقل 39 أسبوع، لذلك ينصح بعدم اتباع هذه الطرق والخطوات إلا بعد مرور هذه الفترة، وفيما يلي أهم طرق تسهيل الولادة:

  • محاولة الاسترخاء أثناء الفترة الأخيرة من الحمل

يساهم التوتر والقلق في رفع مستوى الأدرينالين في جسم الحامل، وهذا الأمر الذي قد يؤدي إلى تأخير عملية الطلق، حيث يحتوي الجسم على هرمون الأوكسيتوتسين، وهذا الهرمون هو المسؤول مسئولية كاملة عن بدء عملية الطلق والولادة، وأثناء ارتفاع معدل الأدرينالين في الدم يكون مضاد لهذا الهرمون.

لذلك يجب الحرص دائما على تجنب الخوف والقلق مع ممارسة بعض الأنشطة الأخرى التي تساعد على الراحة مثل الاستماع للموسيقى أو القراءة مع الاستمرار على تمارين التنفس الهامة.

  • استخدام كرة الولادة

يمكنك استخدام كرة الولادة في الفترة الأخيرة من الحمل، وذلك من أجل زيادة الحركة، لأنها تساهم بشكل كبير في تحريك الحوض بالإضافة إلى التحكم في وضع الطفل، وهذا الأمر قد يؤدي إلى نزول رأس الطفل أسفل الحوض تمهيدا لعملية الولادة.

ولا يقتصر فائدة الكرة على هذا فقط، بل إنها تساعد أيضا في تليين عضلات ومفاصل الحوض، حتى يتم تقليل الوجع الشديد الذي يحدث أسفل الظهر في الشهر التاسع.

خطوات لتسهيل عملية الولادة

  • الاستمرار في تدليك الحلمتين في الفترة الأخيرة من الحمل

حيث يؤدي تدليك الحلمتين إلى زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوتسين، لذلك ينصح بتدليك الحلمتين يوميا لفترة تتراوح من 20 إلى 40 دقيقة باستمرار.

  • الإكثار من العلاقة الحميمية في الفترة الأخيرة من الحمل

العلاقات الحميمية من أهم الوسائل التي يحب ممارستها في الشهر التاسع من الحمل، وذلك لأنها تساهم بشكل كبير في توسيع المهبل وتنشيط الرحم بالإضافة إلى تسريع عملية الطلق، حيث أنها تعمل على تعزيز إفراز الهرمونات المنشطة للرحم وسرعة الطلق.

  • المشي في الفترة الأخيرة من الحمل

يعد المشي من أهم خطوات لتسهيل عملية الولادة، حيث أثناء اقتراب الولادة ينصح جميع الأطباء بالمشي يوميا لمدة طويلة، لأن المشي من الأمور المحفزة للجنين على دفع رأسه أسفل الحوض وفتح عنق الرحم.

  • تناول بعض الأطعمة التي تسهل من عملية الولادة

يوجد العديد من الأطعمة المنتشرة والتي تعمل على تحفيز عملية الولادة، وتعد هذه الطريقة إحدى الطرق الطبيعية والآمنة على الحامل، ومن أهم هذه الأطعمة الآتي:

  • التمر من أهم الأطعمة التي ينصح بتناولها في الشهر التاسع من الحمل، وتجنبها في الثلث الأول منه.
  • تناول الحلبة والعسل بأنواعه، حيث تساعد هذه الأطعمة على تخفيف آلام الولادة وتنشيط الرحم.
  • ينصح دائما بتناول القرفة، لأنها تساعد في تسريع عملية الطلق.
  • تناول كوب من شراب البابونج المغلي يوميا، حيث أنه يساهم بشكل كبير في فتح عنق الرحم، وتسريع عملية الطلق.
  • شاي أوراق التوت البري، يساعد هذا المشروب على تحفيز وتقوية عضلات الرحم أثناء عملية الولادة الطبيعية.
  • تناول كوب من الزعتر المنقوع يوميا في المساء يعمل على فتح الرحم بشكل سريع.
  • تناول شراب اليانسون في الشهر التاسع يساهم في تسهيل عملية الولادة وتسريع الطلق، كما أنه يساعد في الحصول على استرخاء العضلات وهدوء الأعصاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى