خصائص الخطاب

خصائص الخطاب كثيرة ومتعددة، منها الإكثار من الجمل الخبرية والأساليب اللغوية فيه كالتوكيد والاستدراك والنفي، حيث إن الخطاب فن من فنون اللغة الذي يقوم على تبادل الكلام للتعبير عن فكرة ما، والتأثير على المستمع أو المخاطب، وتتميز لغة الخطاب بسهولتها ومرونتها، وللتعرف على المزيد عن خصائص الخطاب زوروا عالم المعرفة

خصائص الخطاب

هناك الكثير من الخصائص التي يتمتع بها الخطاب، وهي:

  1. يهدف الخطاب إلى جذب المخاطب إليه وجعله في قلب الحدث.
  2. لا بد أن يراعي الشروط المهنية والأخلاقية التي تجعل الكاتب الصحفي يتحلى بالدقة والمسؤولية والأمانة عند عرض الخبر.
  3. يعتمد على الإثارة الشكلية عند نقل الخبر، عن طريق مكان عنوان الخبر ومساحته في الجريدة، ونوع الخط المكتوب به الخبر.
  4. وجود الأمانة في توثيق الخبر، بذكر مصادرها، إن كانت عامة أو رسمية.
  5. تنسيق الخبر والمعلومات الجديدة وترتيبهما بما يجذب القارئ ويجعله ملمًا بالفكرة كلها، من خلال البدء بالأهم ثم الأقل أهمية ثم الأقل وهكذا.
  6. الحرص على كثرة الجمل الخبرية في الخطاب والبعد عن الإنشائية لطبيعة الخطاب.
  7. استخدام أساليب التوكيد والاستفهام والاستدراك والنفي عند كتابة الخطاب.
  8. تنسيق الجمل والعمل على صياغتها بأسلوب سليم وصحيح، مع تقسيم الخطاب لفقرات لراحة القارئ ولعدم شعوره بالملل والثقل.
  9. استخدام مصطلحات الصحافة عند كتابة الخطاب مثل أعلن وصرح وقال.
خصائص الخطاب
خصائص الخطاب

عناصر الخطاب

لكي يكون الخطاب صحيحًا ومتكاملا، هناك الكثير من العناصر للخطاب، وهي:

  1. المؤلف: وهو من يوجه الخطاب ولديه موهبة التكلم والإبداع في تنسيق الكلام بشكل مترابط.
  2. المتلقي: يتم توجيه الخطاب له، ويجب أن تكون لديه ملكة التوقع والانتظار عند تلقيه الخطاب.
  3. الرسالة: وهي مادة الخطاب المصاغة بصورة أدبية فيها إبداع.
  4. وسيلة التوصيل: وهي قناة الوصل بين المؤلف والمتلقي من خلال وسائل الإعلام المقروءة والمكتوبة والمسموعة أو الكتاب أو الأجهزة الذكية والإنترنت.

خصائص الخطاب المباشر

خصائص الخطاب المباشر كثيرة، وهي:

  1. الابتعاد عن التعقيد ووضح الأفكار والمعاني.
  2. الحرص على اختيار الموضوع المناسب، لمراعاة المقام والموقف.
  3. أن تكون تراكيبه قوية ومتماسكة وتحقق المعنى والألفاظ المعروفة المعبرة.
  4. كثرة الجمل الإنشائية التي تقنع المتلقي.
  5. جعل الخطاب غنيًا بالشواهد المناسبة، مع الأخذ في الاعتبار المستوى الثقافي للمتلقي.
  6. البعد عن التكرار واللحن والتعقيد والألفاظ الغريبة.
  7. أن يكون مؤثرًا في المتلقي، مع التلوين الصوتي والإيماءات المناسبة وبمهارة لغوية.
  8. سرعة الاتصال بالجمهور والابتعاد عن الاستطراد في عرض لأفكار.
  9. مراعاة استخدام طبقة صوت ملائمة وانفعال ملائم.

تعرف على..تاريخ طب العيون في الحضارة الإسلامية

أنواع الخطاب

هناك 6 أنواع للخطاب، وهي:

  1. الخطاب القرآني: ويعد أقدم خطاب، والمتمثل في كلام الله الذي وجهه لعباده، ويتصف بكلماته وجمله البلاغية، والكثير من القوانين الدينية والتشريعية والأحكام التي يجب على المسلمين الالتزام بها.
  2. الخطاب الإيصالي أو النفعي: تكون عباراته مباشرة دون الأخذ في الاعتبار القوانين أو القواعد، وكلماته تخرج وفق طبيعة مرسلها بشكل طبيعي.
  3. الخطاب الشعري: وهو المبني على أسس علمية وأدبية، وفق قواعد لغوية مدروسة، وكلمات ذات وقع جميل على الأذن لتوصيل فكرة الشاعر أو الأديب إلى الناس.
  4. الخطاب الإشهاري: يتمثل في الخطاب الذي تستخدمه المؤسسات والشركات التجارية للإعلان عن سلعها وبضائعها، من خلال الكثير من العبارات التشجيعية والإيجابية والإقناعية الخاصة بالمنتج ومزاياه.
  5. الخطاب الصحفي: وهو المستخدم في نقل الأخبار السياسية والفنية والرياضية والاقتصادية إلى الجمهور، وتكون مصادره موثوقة حرصًا على المصداقية في نقل الأخبار.
  6. الخطاب السياسي: الذي يقدمه رجال السياسة ويكون أسلوبه موضوعيًا، وهدفه تقديم الكثير من الحلول والاقتراحات لتحسين الأوضاع.

خصائص الخطاب السياسي

تتمثل خصائص الخطاب السياسي في:

  1. يتضمن تفاصيل كثيرة عن الموضوع الرئيسي المتعلق بالخطاب.
  2. يشير إلى الموضوعات العامة المتصلة بالشأن العام.
  3. يساهم في الدفاع عن القرارات التي تسنها جهة ما، والتي من الممكن أن تتعرض للنقد من الفئة المعنية بهذه القرارات.
  4. تكون لغته صريحة وواضحة وملمة بجميع القواعد اللغوية والإملائية والنحوية لتحقيق التأثير المطلوب على الأفراد.
  5. إمكانية اعتماد كاتب الخطاب السياسي على تكرار كلمات وجمل كثيرة لتأكيد محتوى الخطاب وتحقيق الهدف المرجو منه.

الخاتمة

خصائص الخطاب يجب أن تكون كاملة لتحقيق الهدف المرجو منه، حيث إنه لا بد من مراعاته للموقف والمقام، وتكون أفكاره ومعانيه واضحة وغير معقدة وتراكيبه قوية ومتماسكة وجعله مليئًا بالشواهد المناسبة وأن يكون مؤثرًا في المتلقي وغير مبتذل والأخذ في الاعتبار مستوى المتلقي الثقافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى