حياة الدكتور إبرهيم الفقي

حياة الدكتور إبراهيم الفقي ، يعتبر الدكتور إبراهيم الفقي من الشخصيات الهامة عالميا التي برزت بشكل كبير والتي لها بصمة كبيرة وواضحة في التنمية البشرية، وسوف نقدم لكم اليوم في عالم المعرفة جميع المعلومات عن حياة الدكتور إبراهيم الفقي تتضمن نشأته وكيف حقق النجاح وبعض مؤلفاته، وأقواله المشهورة.

اقرأ أيضًا:

نبذة عن حياة الدكتور إبراهيم الفقي

الدكتور إبراهيم الفقي الدكتور إبراهيم محمد السيد الفقي كان يعمل خبير برمجة لغوية عصبية وتنمية بشرية، ومؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات إبراهيم الفقي العالمية، وكذلك رئيس مجلس إدارة المركز الكندي للتنمية البشرية، حصل على شهادة الدكتوراه في علم الميتافيزيقيا من جامعة ميتافيزيقيا من لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية.

نشأت الدكتور إبراهيم الفقي

نشأ الدكتور إبراهيم الفقي في قرية أبو النمرس بحي المنيب في محافظة الجيزة، و حصل على بطولة مصر برياضة تنس الطاولة لعدة سنوات، ومثل مصر مع المنتخب الوطني ببطولة العالم لتنس الطاولة في ألمانيا الغربية في سنة ١٩٦٩ وتدرج بعدد كبير من الوظائف في حياته المهنية إلى اصبح بدرجة مدير قسم بقطاع الفنادق في فندق فلسطين بالإسكندرية، ووصل إلى للدرجة الثالثة وهو في سن ال٢٥ من عمره وقد هاجر إلى كندا لكي يدرس الإدارة، واشتغل هناك في مهنة عامل يقوم بتنظيف الأطباق، ثم في وظيفة حارس لمطعم، وبعد ذلك عمل حمال للكراسي، والطاولات بالفندق.

نجاح الدكتور إبراهيم الفقي

تحدث الدكتور إبراهيم الفقي في بعض محاضراته عن قصة نجاحه، وكيف سافر لكندا مع زوجته وهو ليس لديه أي شيء، فبدأ بالعمل بأقل الوظائف بداخل الفندق وعلى الرغم من نجاحه بمجال الفندقة قبل أن يهاجر لكندا، وتدرج بعد ذلك في فترة قليلة جدا إلى أن أصبح مدير لأكبر الفنادق بكندا، وحصل على العديد من الشهادات الدولية، وعلى شهادة الدكتوراه في علم التنمية البشرية، وقال على موقعه الخاص إنه قام بتأليف علمين جديدين مسجلين باسمه هما:

حياة الدكتور إبرهيم الفقي
  • علم قوة الطاقة البشرية.
  • علم ديناميكية التكيف العصبي.

وقد حضر للدكتور إبراهيم الفقي ما يزيد عن ٦٠٠ ألف شخص في محاضراته حول العالم، وقام بعقد محاضرات بثلاث لغات، وهي: العربية، والفرنسية والإنجليزية.

حياة الدكتور إبرهيم الفقي
حياة الدكتور إبراهيم الفقي

مؤلفات الدكتور إبراهيم الفقي

هناك للدكتور الفقي الكثير من المؤلفات التي تم ترجمة البعض منها للغة الفرنسية، والعربية والكردية والأندوسية، وتتوافر كافة كتب الفقي في الكثير من المكاتب، وتم نشرها في الأرشيف الوطني لكندا جميعها في تسعينات القرن الماضي، والتي اختلفت مواضيعها زمنيا من تناول تقنيات البيع، ومؤلفاته عن كيفية التطوير الذاتي، والتدبير الناجح والنجاح، ومن أبرز كتب الدكتور الفقي الأتي:

  • قوة التفكير.
  • الطريق إلى الامتياز.
  • حياة بلا توتر.
  • المفاتيح العشرة للنجاح
  • إدارة الوقت
  • سحر القيادة.
  • الطاقة البشرية والطريق إلى القمة.
  • قوة الثقة بالنفس.
  • قوة العقل الباطن.
  • كيف تتحكم في شعورك، وأحاسيسك.
  • أيقظ قدراتك واصنع مستقبلك.
  • إضافة لوجود المثير من المواد المرئية، والاسطوانات الرقمية والشرائط السمعية الخاصة به.

أقوال الدكتور إبراهيم الفقي

يوجد الكثير من الأقوال المعروفة والمشهورة عن الدكتور إبراهيم الفقي وهي

  • الشخص الذي لا يخطط في يمكن أن ينجح، ولكن المشاكل والعقبات والصعوبات التي تواجهه تكون أشد وأكثر من التي تواجه الشخص الذي يكون لديه هدف وخطة واضحين، وليس من الذكاء والحنكة أن نستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير.

  • إذا قمت وغيرت نظرتك إلى الأشياء التي تنظر إليها، تتغير.

  • لو أن شخص تمكن من قبلك أن يفعل شيئا، فأعرف أنك قادر على عمل هذا الشيء ذاته، لأنه ببساطه هذا الشخص ليس أفضل منك، وأما إذا كان هذا الشيء لم يقوم بفعله أي شخص أخر فسوف تكون أنت الأول.

إلى هنا نكون إنتهينا من الحديث عن حياة الدكتور إبراهيم الفقي بالتفصيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى