حكم قص الحواجب

حكم قص الحواجب يرغب الكثير من الأشخاص في معرفته حتى لا يقترون أي ذنب يحاسبون عليه، حيث اختلف العلاء حول قص الحواجب البعض أنه يقول محرمة بالفعل والبعض الآخر يقول أنها غير محرمة في بعض الحالات، تعرفوا على المزيد من عالم المعرفة.

حكم قص الحواجب

أمر تهذيب شعر الحاجبين بالنتف، النمص أو القص والحلق هو محل جدل كبير بين أهل العلم حيث جاء هذا الاختلاف بناءً على فهم غرض التحريم التي جاءت في الحديث الذي ورد في الصحيحين عن عبد الله بن مسعود أنه قال: لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله

بعض العلماء جعلوا النهي عن قص الحواجب هي مشابهة لأهل الفجور والبعض الآخر أشاد النهي انه هو عن النتف والنمص ولكن إذا تم إزالة شعر الحاجبين بالحلاقة والمقص لا حرج من هذا الأمر منهم مذهب أحمد بن حنبل وهو ما جاء في حكم قص الحواجب

حكم قص الحواجب

حكم تشقير الحواجب

الكثير من السيدات اتجهوا إلى تشقير الحواجب حتى لا يقعون في ارتكاب ذنب نتف الحواجب ولكن هل أيضاً محرم هذا الأمر؟

حكم قص الحواجب

يجوز تشقير الحواجب من خلال القيام بصبغها باللون المتشابه مع لون البشرة حتى لا تكون ملفتة للأنظار، حيث النمص هو ما يتعلق بنتف شعر الحواجب، ولكن مجرد صبغ الحواجب لا يتم النهي عنه وهو ما أشاد به الشيخ ابن عثيمين في حُكم تشقير الحواجب.

حكم نمص الحواجب

لقد نهى الشرع عن النمص وهو المقصود به نتف الحواجب بشكل خاص وتم وصفه باللعن، حيث أن النامصة هي من تقوم بنتف الحواجب حتى تجعله رفيعا، حيث لعن رسول الله صلى الله وعليه وسلم لعن فاعله، لذلك يجب عدم القيام بنمص الحواجب.

تعرف على…حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل

حكم قص الحواجب للرجال

اجمع العلماء أن الرجال يعاملون نفس معاملة المرأة في أحكام لقص الحواجب وذلك لما ورد في حديث رسول الله وحكمه مثل حكم النتف أو النمص، ولكن بعض العلماء قد أباح الحلق والقص منهم الحنابلة والمالكية لان القص غير النتف، حيث النتف هو تغيير خلق الله، لذلك إذا قام الرجل بنتف الحواجب فهو ملعون مثل المرأة.

حكم قص الحواجب بالموس

إزالة شعر الحواجب بالشفرة فقد اختلف فيها أهل العلم لأنه يحمل له وجهين الأول أن يكون إزالة شعر الحواجب بالموس هو نمصاً وهو من الكبائر بينما الوجه الثاني هو الحف أو القص الذي اختلف حوله العلماء، باعتباره تغييره في خلق الله، فلا يجوز للشخص أن يقصر من شعر حاجبيه مثلما الحال في النتف، بينما مذهب الحنابلة أحل بإجازة إزالة شعر الحاجبين بالحلق أو التقصير.

حكم قص الحواجب في المذاهب الأربعة

جاء حكم قص الحواجب في المذاهب الأربعة تفسيراً لقول رسول الله صلى الله وعليه وسلم ‏«ﻟﻌﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻨّﺎﻣﺼﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺘﻨﻤّﺼﺎﺕ‏» على النحو التالي:

  • حكم قص الحواجب عند الاحناف
    • قيام المرأة بالتزين والتبرج لغير زوجها فهو محرم بينما إن كان لإرضاء زوجها فهو غير محرم ولكن عن كانت المرأة تعاني من الشعر الزائد في الوجه ينفر منها زوجها يجوز لها إزالة الشعر والأخذ من الحاجبين.
  • مذهب المالكية
    • النمص المحرم هو نتف الشعر من الوجه لأنه في تغيير لخلق الله، لقد قال القاضي بن عياض عن عائشة أنها قالت أميطي الأذى عنك وهي رخصة في نمص المرأة حاجبيها لزوجها، كما نهى الشيخ على العدوي تزيين المرأة الأرملة.
  • المذهب الشافعي
    • النمص المحرم هو قيام المرأة بترقيق شعر الحاجبين حتى يبدو على هيئة أقواس بغرض التزيين خاصة إن كانت تفعل ذلك الأمر بدون الحصول على الإذن من زوجها.
  • مذهب الحنابلة
    • النمص المحرم هو نتف شعر الحواجب ولكن حلاقة الحواجب لا باس به.

في نهاية الأمر فقد اختلف أهل العلم في مسألة حكم قص الحواجب فمنهم من رياه محرم والبعض من يراه غير محرم في بعض الحالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى