حكم تذوق الطعام في وقت الصيام

حكم تذوق الطعام في وقت الصيام اتفق عليه الفقهاء، فقد جاء هذا الحكم واضحًا وصريحًا في الشريعة حتى لا تساور نفس المسلم الشكوك والمخاوف حول فساد أو صحة صيامه، فإن التذوق على طرف اللسان لا يفسد الصيام، ويجب ألا يبتلع المسلم أو المسلمة شيئًا منه أو يصل جزء أو سائل منه إلى الجوف، كما يجب بصقه بعد التذوق، والعزوف عن الأمر برمته أفضل للمسلم، والله أعلم، ولتعرف عن المزيد عن حكم التذوق في أثناء الصيام زوروا عالم المعرفة

حكم تذوق الطعام في وقت الصيام

يعتبر تذوق الطعام للحاجة بمجرد وضع مقدار قليل جدًا من الطعام على طرف اللسان سهوا أمر لا حرج به، فإذا وضع الصائم الطعام في فمه وقام بتحريكه يمينًا ويسارًا وأخرجه من الفم دون ابتلاع، فإن هذا الأمر لا يفسد الصيام سواء كان الصائم امرأة أو رجلًا.

فالتذوق بحد ذاته لا يفسد الصيام، أيضًا ابتلاع الطعام أو شيئًا ضئيلًا عن سهو ودون قصد لا يفسد الصيام، وذلك بعموم الأدلة التي وردت في الشريعة واصفةً حال الصائم الناسي للمفطرات أثناء الصيام، فقد ورد حديث صحيح عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- يقول فيه ” من نسي وهو صائم ، فأكل أو شرب فليتم صومه ، فإنما أطعمه الله وسقاه ” متفق عليه  في صحيحي البخاري 1399 ومسلم 1155 والله تعالى أعلى وأعلم. 

حكم تذوق الطعام في وقت الصيام
حكم تذوق الطعام في وقت الصيام

هل تذوق الطعام على طرف اللسان في رمضان يفطر

يوضح الأستاذ محمد نبيل غنايم أستاذ قسم الشريعة الإسلامية حكم تذوق الطعام في وقت الصيام حيث تلجأ بعض ربات البيوت الطعام إلى تذوق الطعام خلال الطهي لمعرفة ما ينقص الأكل من توابل وهو أمر مسموح به، فهو لا يفسد الصيام أو يبطله، بشرط ألا تبتلعه المرأة عن قصد.

وقد استند الأستاذ محمد في فتواه على شرح كيفية تذوق الطعام، فإن الشعيرات الموجودة باللسان والتي تكون وظيفتها تذوق طعم الأشياء تقع في طرف اللسان، لذلك فإن مجرد تذوق الطعام بمقدار ضئيل جدًا وبصقه خارج الفم لا يفسد الصيام ولا يفطر بشرط ألا يبتلع وألا يصل إلى الجوف والله أعلم.

ما حكم تذوق الطعام للصائم دون ابتلاع شيء منه

لم يرد وجود خلاف بين الفقهاء في حكم تذوق الطعام طالما أن ما تم تذوقه لم يصل منه شيئًا إلى جوف الصائم، فهو أمر جائز ولا كراهية فيه طالما تطلب الأمر وجوب تذوق الطعام أثناء الصيام.

فكما ورد عن قال ابن عباس : لا بأس أن يذوق الطعام ؛ الخل أو الشيء ما لم يدخل حلقه وهو صائم. أخرجه عنه ابن أبي شيبة والبيهقي في السنن الكبرى.

ويفضل تجنب تذوق الطعام أثناء الصيام ما دام الأمر لا يتطلب ذلك وأنه لا توجد حاجة ملحة للتذوق، طبقًا لما ورد في الشريعة عن حكم تذوق الطعام في وقت الصيام تجنبًا لشبهة ابتلاع شيء من الطعام في الجوف أو أن يصل جزءًا من الطعام أو السائل الموجود به إلى الجوف أو البطن مما يثير المخاوف في نفس الصائم حول فساد صومه من عدمه، فالتذوق جائز والعزوف عنه مفضل للصائم، والله أعلم.

تعرف على…خطوات التفكير الناقد

هل تذوق الطعام أثناء الصيام جائز

ورد في حكم تذوق الطعام في وقت الصيام أنه لا بأس في تذوق الطعام للحاجة، فإن هذا الفعل لا يفسد الصيام ولا يبطله شريطة أن يكون التذوق للحاجة الملحة وأن يوضع قدر بسيط من الطعام على طرف اللسان لمعرفة المذاق فقط، دون ابتلاع شيء منه أو وصول أجزاء من الطعام أو السوائل المكون منها الطعام إلى الجوف والله أعلم.

حكم تذوق الطعام من غير بلع

تتسائل بعض النساء عن جواز تذوق الطعام أثناء الصيام لمعرفة عذوبة وملوحة الطعام، وقد أجاز كل الفقهاء تذوق الطعام أثناء الصيام بشرط ألا يصل منه شيء إلى الحلق وألا يتم ابتلاعه عن قصد حفاظًا على الصوم وعدم فساده والله أعلم.

الخاتمة

إن تذوق الطعام أثناء الصيام من الأمور الشائكة لدى المسلمين الحريصين على استكمال صيامهم بشكل صحيح دون أكل أو شرب أي شيء، ولكن قد تضطرهم الحاجة إلى فعل هذا الأمر، وجاء رأي الفقهاء واضحًا وقاطعًا أنه لا حرج في ذلك مع ضرورة الحرص على عدم ابتلاع شيء من الطعام أو وصوله إلى جوف الإنسان، والله أعلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى