حكم العادة السرية

حكم العادة السرية من العادات التي يقوم بها الشباب وتعتبر هي إنزال المني بقصد بواسطة شئ من الجماد أو باستخدام اليد وهناك اختلاف من أهل العلم حول حكم العادة السرية حيث قال بعض أهل العلم أنها تجوز في بعض الحالات وانتقد الآخرون ذلك الكلام ولمعرفة المزيد حول حكم العادة السرية يمكنك زيارة موقع عالم المعرفة .

ممارسة العادة السرية اضطرار وخوف من أن يتم الوقوع في الزنا  

  • قال كلاً من أتباع المذهب الحنفي والحنبلي بأنه يجوز ممارسة العادة السرية خوفاً من أن يقوم الشخص بارتكاب فعل الزنا.
  • بينما كان موقف أتباع المذهب المالكي والشافعي حول حكم العادة السرية بأن ممارسة العادة السرية حرام حتى وإن كان فاعل العادة السرية خائف من أن يقوم بارتكاب الزنا بسبب أن الشرع لم يبيح الفرج عند الضرورة، أما بالنسبة للأشخاص الذي لم يقوموا بالنكاح فعليهم بالصيام لذلك أن كانت العادة السرية هي سبباً عدم ارتكاب معصية الزنا ف قد تم إباحتها من خلال كلاً من الشافعية والحنابلة والحنفية 
حكم العادة السرية
حكم العادة السرية

أثر العادة السرية في الطهارة 

  • الشافعية قال إنهم يجب الاغتسال بعد الاستمناء حتى وان كان المني لم يخرج بلذة ودفق.
  • وقال الحنفية والحنابلة والمالكية بعدم وجود وجوب للاغتسال بعد أداء العادة السرية إلا أن تخرج في حالة دفق ولذة، وعبر أهل العلم الخاصين بالحنفية والمالكية والشافعية بأن ذلك يعتبر مجرد شعور انتقال للمني وليس خروجه.
  • وقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتعليق على الاغتسال من خلال الرؤية، وكان الإمام أحمد رحمه الله عليه قد ذهب إلى وجوب الاغتسال حتى وان كان هناك عدم وضوح في الرؤية حيث أنه لا يتصور وجود رجوع للمني؛ بالإضافة إلي أن حقيقة الجنابة هي انتقال المني من مكانه.
  • علاوة على ذلك وجود الشهوة يتم أخذه بعين الاعتبار من أجل وجوب الاغتسال وعند حدوث انتقال للمني يحدث وقتها الشهوة وإن كانت لم تظهر فإذا حدث سكون الشهوة ثم نزل السائل المنوي بعدها وقت ذلك يجب الاغتسال.

أثر العادة السرية على الصيام 

  • أظهر أهل العلم أثر العادة السرية حيث كان حكم العادة السرية من قبل الحنفية بأن الاستمناء بشكل مباشر يبطل الصيام وكذلك أيضاً قال المالكية أن تم استخراج المني أو أن يتم استدامة النظر، أو حتى التفكير كل ذلك يكون سبباً في أبطال الصيام ويلزم حينها أن يكون هناك قضاء وكفارة.
  • وقال الشافعية بأن تعمد خروج المني سواء باليد أو باستخدام يد الزوجة من أحد الأشياء التي تبطل الصيام.
  • واظهر الحنابلة أن ممارسة العادة السرية سواء كان للرجل أو للمرأة يكون سبباً لإبطال صيامهم ويجب أن يكون وقتها قضاء بينما التقبيل دون أن يتم إنزال فهذا جائز ولكن من الأفضل أن يتم تركهم خصوصاً للأشخاص الذين يعانون من عدم التحكم في النفس وشهوتها.

تعرف على…تعريف التوحيد وأقسامه

أثر العادة السرية في الحج والعمرة 

  • كان هناك اختلافاً واضح في حكم العادة السرية من قبل العلماء خلال الحج والعمرة حيث أوضح فقهاء الشافعية والحنابلة والحنفية أن ممارسة العادة السرية لا تكون سبباً في إبطال الحج ولكن يتوجب أن يكون هناك فدية ويتم القياس على الإنزال المباشر بدون أن يحدث إيلاج من خلال التحريم والتعزيز.
  • بينما قال فقهاء المالكية أن ممارسة العادة السرية أحد الأشياء المحظورة أثناء الحج والعمرة وتسبب إبطاله ويلزم على كل شخص قام بأداء العادة السرية باليد أو النظر أو التفكير في ذلك أن يقوم بقضاء حجه أو فدية سواء كان مدرك لذلك أو حتي لم يتذكر.

معالجة العادة السرية 

تحدثنا في السابق عن حكم العادة السرية ولكن في كل الأحوال أن تلك العادة يكون لها العديد من الأضرار لذلك سوف نوضح بعض النقاط التي يجب اتباعها عند الرغبة في التوقف عن ممارسة العادة السرية: 

  • تجنب رؤية أي أفلام إباحية.
  • ممارسة الرياضة.
  • شرب اللبن الدافئ مع بعض حبوب الزعفران قبل أن تنام.
  • يجب أن تستغل الوقت في عمل أشياء مفيدة وعند الشعور بالوحدة تقوم بالخروج من المنزل.
  • يلزم أن يكون الشخص صافي الذهن وفي حالة من الاسترخاء للتخلص من القلق.
  • الاهتمام بتناول الوجبات الصحية.

هناك انتشار واسع للعادة السرية من قبل الذكور والإناث خصوصاً في مرحلة المراهقة وتعتبر العادة السرية عبارة عن حالة تحفيز جنسية أو إثارة للأعضاء الجنسية وتتم من خلال اليد حتى يتم الوصول إلي حالة من النشوة وهناك اختلافات عديدة بين أهل العلم حول حكم العادة السرية وهل هي حلال أم محرمة.

حكم العادة السرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى