حقوق الأبناء على الآباء

حقوق الأبناء على الآباء هي الحقوق التي شرعها الله عز وجل على الوالدين تجاه أبنائهم منذ أن نشأ في بطن أمه حتى استقرارهم في بطون أمهاتهم، وبعد أن يولدون ويكبره عند سن البلوغ بعد ما انتهت دراستهم للالتحاق بالعمل والحصول على مصدر رزق لهم، لذا سوف أتحدث اليوم في موضوعي عبر موقع عالم المعرفة عن حقوق الأبناء على الإباء تابعوا معي القادم.

اقوال الدين في حقوق الأبناء على الآباء

لقد ذكر الله تعالى في القرآن الكريم وفي سنة رسوله عن ذلك الحقوق في مواضيع مختلفة ومن كلام الله عز وجل

 (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ).

[٣] وتوضح هذه الآية إن الإنسان حق عليه أن يصونه ويحافظ على اهله وأسرته ونفسه، وهما زوجته وأولاده ويتعهد أمام الله بالطاعة على ما أمر به وترك ما نهي عنه مذكور في تلك ايه ان على الآباء توجيه وتربية أبنائهم تربية صالحة.
حقوق الأبناء على الآباء
  • ولقد ذكر في السنة النبوية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

 (كلُّكم راعٍ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّتِه، فالإمامُ راعٍ، وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه، والرجلُ راعٍ في أهلِه، وهو مسؤولٌ عن رعيّتِه، والمرأةُ راعيةٌ في بيتِ زوجِها.

  • وهي مسؤولةٌ عن رعيَّتِها، والخادمُ راعٍ في مالِ سيِّدِه، وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه، والرجلُ راعٍ في مالِ أبيه وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه، فكلُّكم راعٍ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّتِه)،

وقد تبين في ذلك الحديث النبوي ان شخص مسؤول على ما يعوله حيث أن كل رجل وزوجته مسئولين عن رعيتهم وتدل كلمة رعيتهم هم أبنائهم

حقوق الأبناء على الآباء
حقوق الأبناء على الآباء

تعرف على…أشياء ينبغي التفكير فيها قبل شراء سيارة جديدة

حقوق الأبناء على الآباء

  • علي الأب اختيار الأم جيدا فيجب أن تكون من أسرة جيدة وصالحة على دين وخلق لان لم توجد ذريه صالحه الا من نشأة وتربية الأم والأب صالحين والأم هي الخلية الأولى في الأسرة الذي يعتمد عليها في تربية أبنائها
  • أن يحسن الأب اختيار اسم أبنائه ويكون حريصا على اختيار أسماء معبرة وأسماء للأشخاص راكزه في حبها الابن ويشكر الوالدين على ذلك الاسم
  • أن يقوم الأب بتربية أبنائه ورعايتهم وحفظ القرآن والعلوم الأخرى حتى يشعر الابن أنه على ثقافه عالية
  • أن يقوم الأب والأم بتوفير احتياجات أبنائهم من كافة شيء وتربيتهم على الأخلاق الحسنة من حب الخير للغير واحترام الرأي الآخر والعطف
  • علي الأب استخدام طرق متطوع في عقاب أبنائهم دون استخدام العنف وجرح نفسيتهم وعدم استخدام الضرب إلا في حالات الضيق
  • على الآباء العدل بين الأبناء في كل شيء الحب والعطف وعدم تميز حد وكل هذا يدعم احترام الوالدين وطاعة لهم

ما ورد عن الغزالي في تربية الأبناء

  • لقد أوضح الغزالي في كتابه إحياء علوم الدين عن تربية الآباء للأبناء حيث قال إن من أهم الأمور وأكد ذلك هي تربية الأبناء على القران والسنة وقال إن الجانب أمانة عند والديه في بداية عمره يكون قلبه صافي خاليه من كل نقش على الأب يقول بنقش الأب تعويده علي الخير وعلي القيم الحميدة كل ذلك الوزر في رقبة الولي وهو الأب.
  • وينبغي أن يحسن تربيته ومراقبة الأبناء من خلال الأب أن يعلم الحياء من أهم الأشياء هي أنه يعلم أن يستحي ويحترم وان يترك بعض الأفعال القبيحة وذلك هدية من الله انه تدل على الاعتدال الأخلاق وصفاء القلب.
  • أن يعلمه الأدب في الطعام من أهم الصفات هو آداب الطعام أن يأتي بالأكل بيمينه وأن يقول عليه بسم الله وان يأكل مما يليه ويعلمه عدم مبادرة الأكل قبل غيره ولا يسرع في الأكل
  • أن يحبب الثياب الأبيض دون الملون لأن الألوان من صفات النساء في حببه في الثياب الأبيض أما الألوان فعلى أن يستنكر ويذمه
  • أن يحسن تأديبه حيث أن الابن في البداية قد أهمه وخرج من الأب رديء الأخلاق انت كاذبا مجنونا وغيرها فذلك يؤثر سلبيا على أخلاق الابن فيجعل كلام باللغة القرآن ليغرس في ابن حب الصالحين واجعله محبا للغة العربية وعاشقها. 

وفي ختام هذا الموضوع سوف أكون وفرت لكم حقوق الأبناء على الآباء وانتظرونا بالمزيد من المعلومات عبر موقعنا عالم المعرفة تابعونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى