حرقة المعدة عند الحامل

حرقة المعدة عند الحامل ، خلال الشهور الأولى من الحمل، عادة ما تعاني السيدات من مشكلات حرقة المعدة وخاصة في الثُلث الثاني من الحمل وهذا الأمر يعود كما يؤكد بعض الأطباء إلى مشكلات هرمونية عديدة حيث تتغير الهرمونات وتؤثر على عضلات جهاز المرأة الهضمي، فتعرفي في عالم المعرفة أكثر على حرقة المعدة عند الحامل وعوامل حدوث ذلك.

ما هي أعراض حرقة المعدة عند الحامل؟

  • في منطقة خلف القفص الصدري على وجه التحديد، تشعر المرأة الحامل خاصة في الشهور الأولى من الحمل بوجود حرقان مستمر بها، وتزداد هذه الحرقة أحيانا بعد تناول الطعام مباشرة وقد تستمر لمدة تتراوح من ساعة إلى ثلاث ساعات أو أكثر
  • وجود آلام شديدة أو متوسطة في الصدر، خاصة في وضعيات معينة تقوم بها المرأة الحامل مثل أن تقوم بالاستلقاء بظهرها أو عمليات الانحناء المختلفة أو عند تناول كميات من الطعام، وفي هذه الحالة يتعين على المرأة الحامل إذا اشتد الألم أن تستشير الطبيب على الفور لتحصل على العلاج المناسب.
  • الشعور طوال الوقت بوجود مذاق “ساخن” في الفم أو في الحلق وأحيانا تشعر المرأة الحامل بمذاق حامض في فمها والشعور أن هناك طعم مملح أسفل حلقها، كما أن ذلك يمكن أن يصاحبه الشعور بعدم القدرة على البلع.
  • تشعر المرأة الحامل بأن الطعام الذي تبتلعه عالقا في جوفها أو صدرها أو منطقة الحلق وهذا هو أبرز أعراض حرقة المعدة لدى المرأة الحامل.
  • بعد الانتهاء من تناول الطعام مباشرة يمكن أن تشعر المرأة بوجود ما يشبه البحة في الصوت ولكنها سرعان ما تنتهي بعد فترة قصيرة.
  • آلام في الحلق ولكن إذا استمرت لابد من استشارة الطبيب حتى لا تتحول إلى آلام مزمنة يصعب علاجها.
  • زيادة ملحوظة في إفراز كميات اللعاب من الفم.
  • الغثيان المستمر بعد تناول الطعام أيا كان نوعه، وعادة لا يصاحبه أية أعراض إضافية.
حرقة المعدة عند الحامل
حرقة المعدة عند الحامل

كيفية تخفيف أعراض حرقة المعدة لدى المرأة الحامل

  • النصيحة الأهم للتغلب على هذا العرض الذي يصاحب الأشهر الأولى من الحمل، يجب الحرص على تناول الوجبات الخفيفة والصحية خاصة في الليل حتى لا تمتلئ البطن بالطعام وتزداد حرقة المعدة.
  • أثناء فترة تناول الطعام يفضل أن يتم الجلوس على المائدة بطريقة قائمة وليست بها أي ميل.
  • تجنب شرب بعض المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة، وكذلك تجنب شرب الزنجبيل وعدم ارتداء أي نوع من الملابس الضيقة على الإطلاق لأنها تزيد فرصة الإصابة بحرقة المعدة.
  • شرب كميات كافية من الحليب البارد وليكن كوب واحد بصورة يومية.
  • تجنب النوم بعد الانتهاء من تناول الطعام فيفضل أن يتم النوم بعد تناول الطعام على الأقل بساعتين أو ثلاثة.
  • لابد من الحرص على عدم النهوض بطريقة فجائية من السرير وتناول أي كسرة خبز أو شوفان أو بقسماط قبل الاستيقاظ لتجنب زيادة الحرقة والغثيان.
  • إذا كنتي لا تحبين اللبن الحليب البارد فيمكنك الاعتماد على “اللبن الرائب” كبديل له وتناول الشوربة الباردة أيضا أو الكورن فليكس واللبن.
  • بعض الأطباء والمتخصصين يرون أن النوم على الجانب الأيسر يخفف من حدة الشعور بحرقة المعدة عن الجانب الأيمن فاحرصي على فعل ذلك.
  • تخفيف زيادة الوزن أثناء الحمل لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى المزيد من الشعور بالحرقة لأنه يمكن أن يسبب ضغط الدهون على جزء المعدة العلوي.
  • إذا كانت السيدة تدخن فلابد أن تقلع عن هذا على الفور حتى لا تزيد احتمالية حرقة وتهيج المعدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى