تقاليد عيد الأضحى في مصر

تقاليد عيد الأضحى في مصر ، عيد الأضحى أحد الأعياد التي حثنا الله سبحانه وتعالى ورسوله على الاحتفال به، ولأن مصر معروفة بمهد الحضارات و محط أنظار الجميع، فنجد أن لديها تراث ثقافي متميز ورائع كما أنها تتميز بالموقع الجغرافي الرائع، لذلك فهي تجذب إليها السياح من جميع أنحاء العالم، وتتميز بتقاليد الاحتفال المختلفة عن كافة الدول الأخرى، لذلك خلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف بالتفصيل على تقاليد عيد الأضحى في مصر.

ما هي تقاليد عيد الأضحى في مصر؟

تتميز تقاليد عيد الأضحى عند المصريين بالوضوح لكافة الناس في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي يزيد من رغبة الأشخاص الآخرين خارج مصر في مشاركة احتفالات الأعياد، حيث أن المصريين مع مرور الوقت مستمرون أيضا في الحفاظ على التراث القديم الذي ورثه الأبناء عن الآباء، الأمر الذي يزيد من فرحة العيد وبهجته التي تبدأ مع اقتراب موعد عيد الأضحى، والجدير بالذكر أن موعد عيد الأضحى يوافق 10 من ذي الحجة من كل عام هجري، ومع اقتراب هذا الموعد نجد التجهيزات التي تتم في كل بيت مصري، ومنها تجهيزات كعك العيد الذي يعطي للعيد فرحته الخاصة، فيوجد أشخاص ممن يحبون تحضير الكعك بأنفسهم ويوجد البعض الآخر من يفضلون شرائه جاهز توفير للوقت والمجهود، وتختلف نكهات الكعك فقط من بيت لآخر باختلاف الأذواق.

لذلك مع اقتراب موعد العيد، نجد كافة الشوارع في ازدحام تام خاصة أمام محلات الحلوى والكعك وغيرها، كما تزدحم محلات الملابس، حيث يشترون الناس ملابس جديدة من أجل الإطلالة الرائعة والجميلة في أيام العيد، ومع انتهاء وقفة عرفة وهو اليوم الذي يسبق أول أيام العيد مباشرة وهو الموافق 9 من ذي الحجة من كل عام هجري، نجد التكبيرات في المآذن والتهليلات وأغاني العيد تملأ شوارع وبيوت مصر بالكامل، احتفالا بقدوم عيد الأضحى المبارك، ومع طلوع فجر أول أيام عيد الأضحى نجد كافة البيوت في استيقاظ تام، حيث تبدأ تقاليد العيد الشهيرة، وكل شخص يقوم بتجهيز نفسه ولبس والملابس الجديدة تجهيزا لحضور صلاة العيد والتي تكون مع إشراق شمس اليوم العاشر من ذي الحجة.

تقاليد عيد الأضحى في مصر
تقاليد عيد الأضحى في مصر

وتبدأ كافة المساجد بالتكبير إلى حين بداية الصلاة، فنجد الشوارع كلها ممتلئة بالتكبيرات وهي تردد “الله أكبر الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله وبحمده بكرةً وأصيلًا”، وكافة الأشخاص يرددون التكبيرات مع المآذن، والقلوب فرحة مليئة بالسرور والسعادة، ونجد فرحة العيد تملأ كافة الوجوه في الشوارع، وبعد أداء صلاة العيد يعود الناس إلى بيوتهم من أجل القيام بذبح أضحية العيد التي يقوم الشخص بإطعام أهله وجيرانه منها والفقراء، حيث يسمح بعمل الأضحية حتى غروب شمس اليوم الرابع من عيد الأضحى، ثم يتناولون الفتة الرائعة التي تتكون من اللحم والرز، ويعد هذا الطبق من الأطباق التقليدية في عيد الأضحى.

ومن أهم التقاليد التي ينتظرها الأبناء في كل عيد، هو أخذ العيدية من الآباء في صباح العيد، ثم تبدأ الأهالي بزيارة كلا منهم للآخر مع تقديم الحلوى والكعك، والمباركة بالعيد، وإعطاء العيدية للأطفال من أجل رؤية نظرة الفرحة والسعادة التي تملأ وجوههم، ومن أهم تقاليد عيد الأضحى في مصر هو خروج المصريين للتنزه في الحدائق وأماكن الألعاب من أجل الإحساس بمتعة العيد وفرحة، ولكن يجب الحرص من الإفراط في تناول الحلويات والكعك والطعام بشكل عام والذي قد يؤدي إلى إصابة المعدة بالانتفاخ وعسر الهضم والشعور بالألم الشديد.

تقاليد عيد الأضحى في مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى