تعريف يوم القيامة

تعريف يوم القيامة ، لا يوجد أي شخص في جميع أنحاء العالم يعرف الموعد المحدد ليوم القيامة، حيث يعلم الله عز وجل وحده بيوم القيامة، وقد تبين ذلك في قول الله سبحانه وتعالى: “إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ۖ “، لذلك يجب الاستعداد لمواجهة هذا اليوم في أي وقت، وخلال السطور القليلة القادمة في عالم المعرفة سوف نتعرف بالتفصيل على تعريف يوم القيامة.

ما هو تعريف يوم القيامة؟

يعرف يوم القيامة بأنه اليوم الذي يبعث فيه كافة الناس في جميع أنحاء العالم إلى الله سبحانه وتعالى، وقد أطلق على هذا اليوم بيوم القيامة نظرا لقيام ثلاثة أشياء، وهما كالآتي :

  • أولا: قيام كافة الموتى من قبورهم من أجل مواجهة الله عز وجل، ووضح الله سبحانه وتعالى ذلك في قوله: ” أَلَا يَظُنُّ أُولَٰئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَ* لِيَوْمٍ عَظِيمٍ* يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ”. صدق الله العظيم
  • ثانيا: قيام الأشهاد الذين يقومون بدورهم في الشهادة للأنبياء والرسل بأنهم قاموا بدورهم الذين أرسلوا من أجله على أكمل وجه، كما يقومون بالشهادة على الأمم الأخرى بعنادهم الشديد وكفرهم بالله عز وجل، حيث قال الله سبحانه وتعالى :” إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ” . صدق الله العظيم
  • ثالثا: قيام العدل، حيث واجه الناس الدنيا المليئة بالظلم، لذلك جاء الله بيوم القيامة لتحقيق العدل والمساواة بين الناس وبعضهم البعض، وجاء ذلك في قول الله سبحانه وتعالى: ” وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا ۖ وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا ۗ وَكَفَىٰ بِنَا حَاسِبِينَ”. صدق الله العظيم.
تعريف يوم القيامة
تعريف يوم القيامة

ما هي أهوال يوم القيامة؟ 

بعد الانتهاء من تعريف يوم القيامة، يجب العلم بكافة أهوال يوم القيامة من أجل الاستعداد بالأعمال الصالحة لنيل الجنة وجمالها، حيث وصف الله عز وجل يوم القيامة بأنه اليوم العظيم، واستكمالا لوصف هذا اليوم، أشار أن يوم القيامة سوف تكون الشمس قريبة جدا لدرجة أنها قد تكون فوق رؤوس البشر جميعا، ويغرق كل شخص في عرقه بحسب أعماله، كما أكد الله عز وجل أن في هذا اليوم لا يهتم أحد لغير نفسه، ويفرون من بعضهم البعض وينشغل الناس بهمهم وما سيجرى لهم فقط، حيث يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: ” فَإِذَا جَاءَتِ الصَّاخَّةُ* يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ* وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ* وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ* لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ”.  صدق الله العظيم

كما وصف الله عز وجل يوم القيامة بأنه من شدة الخوف الذي يقع فيه الناس في ذلك اليوم يصل إلى أن الأم المرضعة تفر عن رضيعها، والمرأة الحامل ستسقط جنينها من شدة الفزع، ويظهر الناس سكارى مثلما يظهر الإنسان السكران عندما يكثر من شرب الخمر، وقال الله عز وجل في كتابه العزيز عن يوم القيامة: ” يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُم بِسُكَارَىٰ وَلَٰكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ” صدق الله العظيم، ومن أشد الأهوال الخاصة بذلك اليوم، هو شعور الناس أن هذا اليوم العظيم يمر كأنه خمسين ألف سنة، وقال الله سبحانه وتعالى في ذلك في سورة المعارج:” تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ ” صدق الله العظيم، وبالرغم من ذلك وعد الله المؤمنين جميعا أن يخفف عنهم هذه المدة الصعبة، حيث يشعر الإنسان المؤمن بأنه وقت قصير على عكس الكافر والفاسق الذي يشعر بكامل المدة.

تعريف يوم القيامة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى