تعريف مصطلح الطابور الخامس

تعريف مصطلح الطابور الخامس ، يتم استخدام مصطلح الطابور الخامس على نطاق واسع في وسائل الإعلام والأحزاب السياسية، إن لم يكن مبالغا فيه في الكثير من الأحيان، وأما عن تعريف مصطلح الطابور الخامس فهو يتم استخدامه للتعبير عن الخونة واليد الغير ظاهرة التي تعمل على نشر الفساد في البلاد، وفي عالم المعرفة سوف نتعرف على هذا الموضوع بالتفصيل.

تعريف مصطلح الطابور الخامس

هو عبارة عن مجموعة من الأشخاص يقومون بتفويض وأضعاف مجموعة هائلة مثل مدينة أو أمة بإكمالها، لتعمل لصالح جماعة من الخونة والأعداء، وقد تكون الأنشطة الخاصة بهذه المجموعة سرية أو علنية، ومن الممكن أن تتضمن الأعمال الغير علنية للطابور الخامس التضليل والتخريب والتجسس في داخل خطوط الدفاع من قبل المتعاطفين بشكل سري مع قوة خارجية.

من قال مصطلح الطابور الخامس؟

كثير من الأسئلة التي تدور في الأذهان عن من جاء بمصطلح الطابور الخامس وما المناسبة التي قيل فيها هذا المصطلح، فأول من قام باستخدام مصطلح الطابور الخامس هو الجنرال القومي الأسباني “إميليو مولا فيدال” وكان ذلك أثناء الحرب الأهلية الأسبانية، وفي شهر أكتوبر سنة 1936م حين تم محاصرته من قبل مؤيدوه مدريد وكانوا يتشكلون من أربعة صفوف من القوات، أعي في هذا الحين أنه يملك الكثير من القوات الإضافية من داخل المدينة.

تعريف مصطلح الطابور الخامس
تعريف مصطلح الطابور الخامس

بداية ظهور مصطلح الطابور الخامس

ظهر مصطلح الطابور الخامس لأول مرة من خلال جريدة نيويورك تايمز، وكان النص كالتالي”بدأت الشرطة الليلة الماضية عملية تفتيش من منزل إلى منزل للبحث عن المتمردين في مدريد، فيما يعتمد الجنرال مولا على أربع رتب من القوات من خارج مدريد، مع تواجد صف إضافي من المقاتلين المختبئين في المدينة سوف ينضمون إليهم مع دخول قواته إلى مدريد.

قصد مولا رتلًا إضافيًا من المتعاونين معه من أتباع الجنرال “فرانسيسكو فرانكو” الذي كان طرف في الحرب الأهلية الإسبانية التي انتهت بفوزه، وصعد إلى عرش إسبانيا الحاكمة من عام 1939 -1975.

تعريف مصطلح الطابور الخامس

كما كان أول خبر صريح عن الطابور الخامس للتعبير عن القوات السرية في جريدة “فيتشبرج شتاينيل” في الرابع عشر من أكتوبر 1936م، ومنذ ذلك الحين انتشر هذا المصطلح ليشمل جميع لغات العالم، حيث يتم استخدامه بشكل عام للدلالة على الخونة والأشخاص الجواسيس، وسار هذا المصطلح يتم ضرب المثل به في جميع الأمور السياسية وكذلك في غيرها.

نشأة ايميلو مولا

اللواء إميليو مولا هو دون إميليو مولا، نشا في مدينة كوبا، وكانت كوبا في ذلك الحين مقاطعة في إسبانيا، وكان والده يعمل ضابطًا في السلطات الإسبانية، وقد ألتحق إميليو مولا سنة 1907 م في أكاديمية المشاة في توليدو، وكان مشاركا في القوات الإسبانية في حرب الريف بالمغرب.

وكانت هذه الحرب سببا قويا في ترقيته كضابط، بعد أن صار إميليو مولا مدير عام للأمن، وكان هذا المنصب في ذلك الحين سياسيا بارزا، وكان هذا المنصب سبب لعدم رغبة إيميلو مولا من قبل الليبراليين والاشتراكيين، وفي عام 1936 أصبح إميليو مولا زعيمًا للاتحاد في شمال إسبانيا وقد قام التاريخ بتخليد كلمته الشهيرة “الطابور الخامس” ، لذا أصبح مصطلح العمود الخامس مثال سياسي بحتا، حتى لو كان يستخدم أحيانًا في الأمؤر الغير سياسية.

استخدام مصطلح الطابور الخامس

وقد استخدم هذا المصطلح” الطابور الخامس”  في مجال الصناعة والأحزاب السياسية. إذا ذكر مصطلح “الطابور الخامس” فقد قصد وفهم أنه يوجد أشخاص وعملاء وجواسيس سريين يعملون في الخفاء وبحذر شديد حتي لا يتعرف عليهم أحد، ويقومون ببعض الأعمال التخريبية، وهذا المصطلح أصبح معروفا في جميع اللغات العامة والخاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى