تعريف صناديق الاستثمار وأنواعها

تعريف صناديق الاستثمار وأنواعها ، كثيرًا ما يهم قطاع من المهتمين بالاستثمار والشئون المالية، التعريف الدقيق والواضح لصناديق الاستثمار وكذلك الأنواع الخاصة بكل صندوق وفيم يستخدم وغير ذلك، لدور هذه الصناديق المهم في زيادة رؤوس الأموال مما يعني أنها أهم الأدوات التي تستخدم في شراء الأوراق المالية، ولأهمية هذا الموضوع سوف نتعرف معا خلاص هذه المقالة في عالم المعرفة على تعريف صناديق الاستثمار وأنواعها بالتفصيل.

اقرأ أيضًا: تعريف السعادة

تعريف صناديق الاستثمار وأنواعها

تُعرف صناديق الاستثمار بأنها واحدة من الأدوات التي يتم استخدامها وإداراتها من خلال مجموعة من الأشخاص المتخصصين في تداول الأوراق وسوق المال عموما، وتعمل هذه الصناديق أو تأتي أهميتها من أنها تساعد في زيادة رؤوس الأموال وهذا يتم من خلال ما يسمى ببيع الأسهم ويطلق عليها الوحدات ورؤوس الأموال وصناديق الاستثمار توضع فيما يعرف بالحزمة المشتركة وتسمى “المحفظة” وهذه المحفظة يتم وضع الأوراق المالية والمنتجات التي يتم الاستثمار بها وغير ذلك من الأمور التي تتوافق مع صندوق الاستثمار وتوضع في نشرة تسمى “نشرة الاكتتاب”.

ومدامنا نتحدث عن تعريف صناديق الاستثمار وأنواعها فيجدر بنا أن نذكر الدور الذي أصبحت تلعبه في الفترة الأخيرة على مستوى الأسواق العالمية كلها، ومن ثم ظهرت على إثرها شركات الاستثمار المتنوعة وأصبحت صناديق الاستثمار تتنوع وتختلف حسب وظيفة ودور كل صندوق، وكان لها دور في جعل الاستثمار في الأموال يحمل طابعًا جديدًا ومختلفًا.

تعريف صناديق الاستثمار وأنواعها

ماهي أنواع صناديق الاستثمار؟

  • الصندوق المغلق

تعد صناديق الاستثمار المغلقة من أهم أنواع صناديق الاستثمار، وتعتمد هذه الصناديق أو تقوم على تواجد شركة استثمار تقوم بطرح عددًا ثابتًا من الأسهم ومرة واحدة فقط ويتم ذلك في إطار ما يسمى بالاكتتاب العام، ولا يمكن أن يتم بيع الأسهم مرة أخرى إلا في إطار البورصة الرسمية فقط وتدار هذه الصناديق من خلال مستشاري الاستثمار لأنها تتفرع إلى عدد متنوع من الأصناف.

  • الصندوق المفتوح

وهذا الصندوق يسمى بالصندوق المشترك وهذا الصندوق يتميز بأنه يسمح لعدد من المستثمرين بأن يقوموا شراء الأسهم التي يحتاج إليها من ذات الصندوق وبسعر يتم تحديده من خلال صافي الأصول الخاصة بكل صندوق على حدة، ويجمع هذا النوع من الصندوق أو يستثمر في الأسهم وفي السندات وأدوات سوق المال المتنوعة قصيرة الأجل.

ويجب التحدث هنا عن أن الصناديق المشتركة التي ينتمي إليها الصندوق المفتوح، أن أسهم هذه الصناديق قابلة للاسترداد مرة أخرى فإذا رغب مالك الأسهم في بيع أسهمه فيمكن أن يبيعها إلى الصندوق مرة أخرى ولا يمكن أن تباع أسهم الصناديق المشتركة هذه فيما يعرف بالأسواق الثانوية

  • صناديق استثمار النمو الرأسمالي

ما دمنا نتحدث عن تعريف صناديق الاستثمار وأنواعها فإن هذا النوع من المستثمرين يعتبر من أهم أنواع صناديق الاستثمار لأنها تتناسب مع يريدون التعامل مع الاستثمارات خلال فترة زمنية طويلة، لأنها تستثمر في الأسهم التي تنمو على فترة زمنية طويلة الأمد مما يجعلها الأنسب لهؤلاء الأشخاص.

  • صناديق الاستثمار المتوازنة

هذه الصناديق أُسست خصيصًا من أجل تحقيق أهداف ربحية بعينها مثل أن تحصل على أرباح محددة من قبل أو تحقيق نموًا معتدلًا رأس المال وهذا النوع من صناديق الاستثمار يتناسب مع المستثمرين الذين يتصفون بالاعتدال والذين يريدون أن يحصلوا على عوائد مالية غير محفوفة بالمخاطر.

  • صناديق الاستثمار الإسلامية

هي الصناديق التي تمتثل وتطبق الشريعة الإسلامية في عملية الاستثمار واستخدام الأصول المالية المختلفة، وهذه الصناديق تعتمد على التشريعات الإسلامية المرتبطة بالاستثمار في الأموال في كل ما تقوم به، وعادةً ما يشرف على عملها لجنة تكون تابعة للمؤسسة المالية المسئولة في الأساس عن إدارة هذا الصندوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى