تعريف الغلاف الجوي

تعريف الغلاف الجوي ، الغلاف الجوي هو عبارة عن غلاف غازي يحيط بالكرة الأرضية، حيث يتكون هذا الغلاف الجوي من مجموعة من الغازات الغير مرئية والتي لا حصر لها، وهذه الغازات تنجذب إلى الكرة الأرضية بفعل الجاذبية الأرضية، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سنتعرف معكم عن كل ما يخص تعريف الغلاف الجوي.

اقرأ أيضًا: تعريف الصبر

تعريف الغلاف الجوي

ذكرنا أن الغلاف الجوي هو عبارة عن غلاف غازي غير مرئي يحيط بالكرة الأرضية، حيث يتكون هذا الغلاف الجوي من مزيج من غازي النيتروجين والأكسجين والتي تصل نسبتهما إلى نحو 99% من إجمالي الغازات الموجودة في الغلاف الجوي، أما 1% المتبقي فهو عبارة عن مزيج من غازات الهيليوم وثاني أكسيد الكربون والأرجون والنيون وغيرها من الغازات بالإضافة إلى احتواء الغلاف الجوي على بخار الماء والغبار.

والجدير بالذكر أن حوالي 98% من الكتلة الإجمالية للغلاف الجوي تقع في أول 30 كم قريبة من سطح الأرض، كما تختلف الأقمار والكواكب الأخرى في امتلاكها للغلاف الجوي، حيث تمتلك بعض الكواكب غلاف جوي بمكونات تختلف تماما عن مكونات الغلاف الجوي المحيط بالكرة الأرضية، في حين تفتقر بعض الكواكب الأخرى لوجود الغلاف الجوي.

تعريف الغلاف الجوي

طبقات الغلاف الجوي للأرض

يحتوي الغلاف الجوي للأرض على عدد من الطبقات المتتالية، حيث تمتلك كل طبقة من هذه الطبقات سمات وخصائص خاصة بها، وترتيب هذه الطبقات من الطبقات الأقرب لسطح الأرض إلى الطبقات الأبعد عن سطح الأرض هي الآتي :

  • طبقة التروبوسفير Troposphere

تعد هذه الطبقة هي أحد طبقات الغلاف الجوي الأقرب إلى سطح الأرض، حيث تمتد هذه الطبقة من سطح الأرض وحتى 10 كم فوق مستوى سطح البحر، وفي هذه الطبقة يقع أغلب أحداث الطقس وتقلباته المختلفة والمتنوعة، وذلك بالإضافة إلى احتواء هذه الطبقة على حوالي 99% من بخار الماء، وكلما توجهنا إلى أعلى في هذه الطبقة نجد أن درجات الحرارة والضغط ينخفض.

  • طبقة الستراتوسفير Stratosphere

تعد هذه الطبقة هي الطبقة الثانية من طبقات الغلاف الجوي للأرض، حيث تمتد هذه الطبقة من طبقة التروبوسفير وحتي 50 كم فوق مستوى سطح البحر، وتحتوي هذه الطبقة على طبقة الأوزون المميزة، حيث تعمل جزيئات طبقة الأوزون على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس وتعمل على تحويلها إلى حرارة، وعلى عكس طبقة التروبوسفير فإن درجات الحرارة ترتفع كلما توجهنا إلى أعلى في هذه الطبقة، وذلك بسبب افتقار هذه للتيارات الصاعدة والاضطرابات من طبقة التروبوسفير، لذلك فإن طبقة الستراتوسفير تعد طبقة مناسبة ومثالية لحركة الطائرات ولا سيما في الجزء السفلي منها.

  • طبقة الميزوسفير Mesosphere

تعد طبقة الميزوسفير من ضمن مكونات وتعريف الغلاف الجوي، حيث تعد هذه الطبقة هي الطبقة الثالثة من طبقات الغلاف الجوي للأرض والتي تمتد من طبقة الستراتوسفير وحتى مسافة 85 كم فوق مستوى سطح البحر، ويحدث في هذه الطبقة احتراق أغلب النيازك، كما بداخلها أيضا تعود درجات الحرارة إلى الانخفاض مرة أخرى، كما ينخفض فيها الضغط الجوي كلما ارتفعنا إلى أعلى.

  • طبقة الثيرموسفير Thermosphere

هذه الطبقة هي الطبقة الأقرب من طبقات الغلاف الجوي للأرض إلى الفضاء الخارجي، حيث تتميز هذه الطبقة باحتوائها على الأقمار الصناعية كما يتم بداخلها امتصاص الأشعة الفوق البنفسجية والأشعة السينية ذات الطاقة العالية المنبعثة من أشعة الشمس مما يؤدي ذلك إلى حدوث ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة فيها.

  • طبقة الإكسوسفير Exosphere

تعد طبقة الإكسوسفير أيضا من ضمن مكونات وتعريف الغلاف الجوي، حيث أن هذه الطبقة تشبه طبقات الفضاء الخارجي ولا سيما في احتوائها على كميات قليلة من الهواء.

  • طبقة الأيونوسفير Ionosphere

 هذه الطبقة ليست طبقة بحد ذاتها كطبقات الغلاف الجوي الأخرى، حيث أنها تمتد من عدة نطاقات مختلفة في الأجزاء ما بين طبقتي الميزوسفير والثيرموسفير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى