تعريف العدالة

تعريف العدالة ، يعرف مفهوم العدالة بأنه تحقيق المساواة بين الأشخاص، فلا يجوز الانحياز لشخص دون الآخر، وتعد العدالة أحد الصفات الهامة التي يجب أن يتحلى بها كل شخص وخاصة أخلاقيات القانون، لأنه في حالة عدم تحقيق العدل في القانون، في هذه الحالة يستغل أصحاب النفوذ الفرصة في الاستبداد والظلم، وخلال موضوعنا اليوم في عالم المعرفة سوف نتحدث عن كافة التفاصيل التي تخص تعريف العدالة.

اقرأ أيضًا: تعريف الدين الإسلامي

تعريف العدالة

اختلف تعريف العدالة بين العديد من العلماء، وذلك باختلاف العلماء سواء كانوا من المحدثين أم كانوا من الأصوليين، فكان مفهوم العدالة بالنسبة للخطيب البغدادي عندما قال “أن العدالة المرغوبة هي التي تكون أحد صفات الشاهد والمخبر وتعرف بأنها العدالة التي تعود إلى استقامة الدين، كما أنها تدل على سلامة مذهبه بالإضافة إلى سلامته من الفسق، كما أكد البغدادي أن العدالة تسقط عند عمل أفعال الجوارح والقلوب والاي نهى الله عنها”.

والعدالة بالنسبة للغزالي “أن تحقيق العدالة يكتمل في استقامة الدين والسيرة، كما أضاف الغزالي على أن مصدر العدالة يأتي من داخل النفس التي تلزم التقوى والمروءة في شخصيته.

ولكن مهما كانت اختلافات تعريف العدالة، إلا أنها تظل نابعة من الأصل، ويعني ذلك إلى أن العدالة صفة جميلة في النفس البشرية، وهي التي تجبر صاحبها على المروءة والشهامة والتقوى، والجدير بالذكر أن تحقيق العدالة لا يتم إلا بوجود البلوغ والإنسانية والعقل والابتعاد عن الفسق وعن كل ما نهى الله عنه، حيث يتمسك الإنسان العاقل البالغ بالعدالة ودائما ما يتجنب ناقضها.

تعريف العدالة

كما أطلق تعريف العدالة بشكل أخر وهو أن ” العدالة هيئة راسخة في النفس تمنع من اقتراف صغيرة أو كبيرة دالة على الخسة أو مباح يخل بالمروءة” وعرفت هذه المقولة على أنها أعظم مقولة في ضعفها وحدها.

أنواع العدالة

بعد تعريف العدالة، يجب معرفة أنواع العدالة المختلفة والتي تختلف باختلاف أسبابها، ومن أهم هذه الأنواع الآتي:

  • العدالة المرتبطة بالمساواة: وتتمثل هذه العدالة في تحقيق المساواة بين الأشخاص بالرغم من اختلاف الدين أو الجنس أو العرق.
  • العدالة السياسية: والتي من خلالها يتم إعطاء الأشخاص حق الترشح في أي مجال ترغب فيه والعمل السياسي.
  • العدالة الاجتماعية: ويتمثل هذا النوع في المساواة في الاحتياجات الطبية وأيضا الاحتياجات العلاجية والإنسانية، بالإضافة إلى فرص الحصول على العمل.
  • العدالة القضائية: ويتم فيها إعطاء الحكم والعادل أثناء إجراء محاكمة عادلة بين المجرم المرتكب وبين المجني عليه لاسترجاع الحق لصاحبه.
  • العدالة الاقتصادية: يتضمن هذا النوع توزيع الثروات بشكل عادل، مع إيجاد بعض الأنظمة اقتصادية عادلة في العمل وأثناء إعطاء الحقوق، بالإضافة إلى إعطاء كل شخص ما يكفيه من مستلزمات المعيشة دون التفرقة والتميز بين الأشخاص وبعضهم البعض.

ما هي أهمية العدالة؟

تهدف كافة الديانات السماوية إلى تحقيق العدالة في كافة العصور، ومن ضمن هذه الديانات جاء الدين الإسلامي الذي كان يهدف إلى إرشاد الناس وإخراجهم من الظلمات إلى النور، وذلك لأن تحقيق العدالة هو الذي من خلاله تقوم السماوات والأرض، كما وصف الله نفسه بالحق من خلال الآيات القرآنية، ونفى عنه الظلم، وذلك عندما ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه العظيم قائلا: “إن الله لا يظلم مقدار ذرة”. صدق الله العظيم

كانت من ضمن الأوامر التي أمر الله بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم أن يحكم دائما بين الناس بالعدل، حيث قال الله عز وجل في القرآن الكريم:” وأمرت لأعدل بينكم”. وتفسير ذلك أنه عند تحقيق العدالة من قبل أي أمه، يرضى الله عنها ويؤيدها بنصر منه بالإضافة إلى تأييدها بالثبات في الدنيا والآخرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى