تعريف الدين الإسلامي

مقدمة عن الديانات السماوية

تعتبر الديانات السماوية هي الديانات التي أرسلها الله تعالى للخلق عن طريق رسله وأنبيائه ليعبدو الله وحده ولا يشركو به شيئا وتعتبر هذه الديانات رسائل من الله تعالى للخلق أجمع للتحذير وللإنذار من عقابه تعالى ويمكن إجمال الديانات السماوية الموجودة في العالم اليوم إلى الديانة اليهودية التي جاء بها سيدنا ونبي الله موسى عليه السلام ، والديانة المسيحية التي جاء بها سيدنا ونبي الله عيسى عليه السلام ، والديانة الإسلامية التي جاء بها نبي الله وعبده ورسوله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وسنتناول في هذا المقال تعريف الديانة الإسلامية وأركانها .

تعريف الدين الإسلامي

يمكن تعريف الدين الإسلامي أنه هو الدين الرئيسي عند الله تعالى وهو آخر الأديان السماوية التي نزلت إلى الأرض عن طريق سيددنا ونبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم فلقد قال الله تعالى في القرآن الكريم بسم الله الرحمن الرحيم ” نَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ “والإسلام بالمعنى العام هو الإنقياد والإذعان والإستسلام لله تعالى ويكون الإنقياد والإستسلام بالتوحيد والطاعة والإخلاص لله تعالى في العبادات.

يقوم هذا الدين على الأخلاق الكريمة والمكارم الرفيعة حيث تحمل المسلمون والصحابة ورسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من الإساءات والتعدي عليهم بالضرب والسب والقتل في بداية عصر الإسلام فقاتل النبي صلى الله عليه وسلم هو وصحابته ودافعو عن الدين الإسلامي حتى إنتشر بين سائر الخلق أجمع حيث يبلغ عدد المسلمين حول العالم الآن نحو مليار مسلم فالإسلام يدعو بكل تشريعاته للتوحد بين الناس والتحلي بالأخلاق النبيلة والقيم الرفيعة .

فلقد قال صلى الله عليه وسلم ” إنما بُعِثتُ لأتمِّمَ مكارمَ الأخلاقِ ” فقد فصل الإسلام كل مناحي الحياة التي قابلها الإنسان والتي سيقابلها واشتملت تشريعاته على كل الأحكام فلم تترك بابا إلا وقد أوضحت كل الأحكام المتعلقة بذالك الباب ، فلقد تناول الإسلام الأحكام بسبيلين إما عن طريق القرآن الكريم وإما عن طريق السنة النبوية المطهرة ولا مرجع لأحكم الدين الإسلامي إلا من خلال هاذين السبيلين فالقرآن بين الأحكام والسنة المطهرة فصلت وأوضحت تلك الأحكام التي أخبر الله بها في كتابه .

أركان الدين الإسلامي

بني الإسلام على أركان تعتبر هي الأعمدة الرئيسية والأولية التي يجب أن تكون في كل شخص مسلم وفي كل شخص هداه الله إلى الإسلام وأراد إتباع نهجه وهذه الأركان قد حددها نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم وأخبر عنها وهي خمسة أركان تتمثل في :

  • الشهادتان: وهي أن يشهد المسلم أن لا إله إلَّا الله وأنَّ محمدًا رسول الله، وأن يفعل على أساس هذه الشهادة وأن يقر بقلبه قبل لسانه .
  • الصلاة: فهي عماد الدين، وأهم عبادة من العبادات التي فرضها الله على عباده، قال تعالى: “إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا”.
  •  الزكاة: وهي أن يدفع الإنسان جزءا من ماله حدده الشرع بدقة في سبيل الله، للفقراء والمساكين المحتاجين.
  •  الحج: ويعتبر الحج من أركان الإسلام الخمسة أيضًا، وهو بشرط أن يستطع الإنسان أداء والقيام به فإن كان غير مستطيع على أداءه لأي سبب يجعله عاجزا عنه كعدم القدرة على تحمل نفقات الحج فهو مسلم وإسلامه صحيح ، قال تعالى في محكم التنزيل: “وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا” .
  • الصيام: وهو الإمساك عن الطعام والشراب والشهوات منذ طلوع الفجر وحتَّى غياب الشمس، وقد فرض الله على الناس صيام شهر رمضان من كلِّ سنة فقط، قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى