تعريف الحروب الصليبية

تعد الحروب الصليبية من الحروب الدينية التي قامت بنشرها أوروبا في جميع دول العالم الإسلامية حتى تسيطر على كل مكان مقدس في الشام، وتطرد المسلمين من الأندلس، وهذه الحملات أخذت شكل عدائي كبير جدًا لإبعاد المسلمون عن الدين، وحتى تقوم بتدمير العقيدة، والفترة التي قامت فيها الحملات كانت من 1096 إلى 1291 ميلاديًا، نضع بين أيديكم الآن تعريف الحروب الصليبية ودوافعها.

الحروب الصليبية

خلال الفترة التي شنت فيها الحروب الصليبية هاجر قانطي أوربا الغربية للشرق الإسلامي لهدف احتلاله ولقد اخذ الغزاة علامة كبيرة لهم ومن هنا جاء لقب  الحروب الصليبية بهذا اللقب.

 هل هناك دوافع للحروب الصليبية في هذا الوقت؟

نعم. فلقد كان هناك العديد من الدوافع التي بسببها شنت الحروب الصليبية منها:

الدوافع الدينية:

فهو أهم دوافع الحروب الصليبية التي فيها عمدت الكنيسة بابوية وقتها لاعتبار الدين أشد خطورة محاطة بها، وكانت تقوم بتجييشهم وتشجعهم على إقامة الحرب، كما كان هدفها الأساسي لتلك الحملات هو استعادة كل المقدسات المسيح التي كانت موجودة في الشرق الأوسط وقامت بالسيطرة عليها تمامًا.

 الدافع السياسي:

كان هناك صراع كبير وهو أصبح موجودًا إلى وقتنا الحالي بين الشرق والغرب، ولكن هناك حملات صليبية قامت باستغلال الضعف السياسي لديها ومر بالشرق حينها وانتصروا على المسلمون في منطقة الأندلس من أجل العمل على إسقاط السياسة لديهم، وقامت بتحقيق هدف استراتيجية اليهود بالشرق الأوسط.

تعريف الحروب الصليبية

الدافع الاجتماعي:

فلقد ساعدت جميع الأحوال المعيشة في أن تقوم بتقسيم كافة طبقات المجتمع الأوروبي لثلاثة طبقات منها طبقة رجال الدين عندما شاهدوا هذه الحروب طريق من أجل القضاء على الدين المنافس والسيطرة على المجتمع، والطبقة الثانية فهي طبقة النبلاء الذين لزيادة الأراضي والأملاك، وطبقة العبيد الذين قاموا بمشاركة تلك الحروب لحياة رغيدة بعيدة تمامًا عن الذل والعبودية.

وجد الفلاحين والعبيد في دول أوروبا قبل الحروب الصليبية يعيشوا حياة الذل والهوان، ولم يكون لديهم أي حقوق ولهذا رأى الفلاحون في دول أوروبا أنها فرصة كبيرة من أجل تغيير نمط الحياة التي يعيشونها من أجل الوصول لهدف تحرير القيود الذل من العبودية وقيودها، ولهذا السبب قاموا الفلاحون في الحروب الصليبية بالخروج مع أولادهم ونسائهم في هذا الوقت.

لماذا نشأت الحروب الصليبية؟

الحروب الصليبية نشأت للعديد من الأسباب حيث انقسموا لفرق شتى منهم من أكد الدافع الديني، والآخر أكد الدافع الاقتصادي والثالث أكد الدافع السياسيّ، والرابع أكد كل الأبعاد الأخلاقية لتلك الحرب ومن هذه الدوافع ما يلي:

الدافع الاقتصادي:

إنه كان من أهم الدوافع للحرب الصليبية في ذلك الوقت، لأن الجموع الكبيرة من الشعب التي خرجت من أجل الاحباط للحصول على القليل من رغد الحياة في دولة أوروبا، والأمراء هناك وقتها خرجوا للتملك فقط؛ ولأن القانون الأوروبي حينها كان مانع لتقسيم الميراث على كل فرد من الأبناء، كان التوريث يتم نقله باستخدام الاقطاعية كلها للابن الأكبر فقط عقب وفاة الوالد القائد أو الأمير.

وكان ملوك أوروبا حين ذلك الوقت يروا أن دولة البيزنطية دخلت طور من أطوار الضعف، وإذا سقطت فإن ذلك سوف يضعهم بين قوات المسلمين والسلاجقة في المسلمين بالأندلس والشرق، ولهذا قاموا بتسريع المشاركة.

ما هي حالة المجتمع قبل الحرب الصليبية؟

كان يوجد حالة من النشوب والفوضى قبل الحروب الصليبية فكانت مصر الفاطمية تنهب جميع ثرواتها وتكاثرت الفتنة بين أهلها وشعبها، وكان يوجد حالات مجاعات وأوبئة نهكت القوات المسؤولة في ذلك الوقت، وكان يسود الخلافة العباسية أيضًا حالة أسوأ حيث انتشرت فيها الفتن والكوارث التي ملأت البلاد رعب ويضاف إلى ذلك الضعف القوي الذي كان يتصف به الخلفاء حين ذلك الوقت والذين ترأسوا البلاد حينها.

ما هي نتائج الحروب الصليبية؟

  • سلب الثقافة الاسلامية وتصحيح جميع أفكار الغربيين عن المسلمون.
  • أخلاق متجددة عاد بها الصليبيون لأوروبا بعد الحروب الصليبية.
  • تقليد المسلمون في الصناعة وصك الأموال.
  • كانت الحرب الصليبية عامل مهم جدًا من عوامل تحرير أسرى أوروبا.
  • والنتيجة أيضًا وراء الحروب الصليبية هو تدمير المدن الاسلامية وفتحت أعين الأوروبيون على استعمار جميع البلاد الاسلامية والعربية.

وفي نهاية المقال وضعنا لكم تعريف الحروب الصليبية وتحدثنا عن أهم الدوافع التي قامت بسببها هذه الحروب، والحالة الاجتماعية التي كانوا عليها قبل نشوبها، فنتمنى أن تكون استفدت معنا اليوم بالمعلومات التي قمنا بطرحها.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى