تعريف الحديث النبوي 📖

تعريف الحديث النبوي ، يعرف الحديث في اللغة على أنه كل أمر جديد، ويطلق على هذا الأمر حديثا، وهي عكس كلمة قديم، ويطلق هذا المعنى على كل الكلام مهما قل أو كثر، ولكن أثناء تعريف الحديث الاصطلاحي، فنجد أنه كل ما نسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، من حيث الأقوال والأفعال والمعاملات وما إلى ذلك، وخلال السطور القليلة القادمة في عالم المعرفة سوف نتعرف بالتفصيل على تعريف الحديث النبوي.

تعريف الحديث النبوي

كما ذكرنا سابقا أن الحديث النبوي الشريف هو كل ما قيل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من أقوال أو أفعال وغيرها، وتعتبر هذه الأحاديث النبوية هي الأحكام والأفعال التي يجب أن نلتزم بها جميع الأمور الحياتية التي نمر بها، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يقوم بشرح حديثه للصحابه الكرام رضوان الله عليهم، وكان الهدف من شرح رسول الله حديثه هو الحرص على  محاولة توصيل المغزى والهدف من الأحاديث النبوية الشريفة الخاصة به وتوصيلها إلى قلوب وعقول المسلمين، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يهتم بتفهيم الصحابة وتعليمهم، وورد أحد الأحاديث النبوية التي توضح طريقة سرد رسول الله للحديث، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: “أنه كان إذا تكلَّمَ بكلمةٍ أعادَهَا ثلاثًا؛ حتى تُفهَم عنهُ، وإذا أتَى علَى قَومٍ فسَلَّمَ عليهِم، سلَّمَ عليهم ثلاثًا”.

حيث يشير الحديث السابق إلى اهتمام الرسول صلى الله عليه وسلم بتعليم الحديث الذي يسمعه الصحابة رضوان الله عليهم، ومن خلال هذا الحديث كان يهتم النبي صلى الله عليه وسلم باختيار أفضل الألفاظ والكلمات السهلة البسيطة التي تصل إلى عقول الأشخاص بسهولة، كما أنه كان لا يقوم بسرد الحديث النبوي كما هو، بل إنه كان يختار بعض التشبيهات والتعبيرات التي توضح المعنى بشكل سهل وبسيط، وذلك كما ورد في أحد الأحاديث النبوية الشريفة، عن السيدة عائشة رضي الله عنها: “إن رسولَ اللهِ -صلَّى الله عليه وسلَّم- لم يكن يسرُدُ الحديثَ كسردِكم”.

كما ورد أيضا عن السيدة عائشة رضي الله عنها أيضًا: “إنَّ النبيَّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- كان يحدِّثُ حديثًا لو عدَّه العادُّ لأحصاه”، ويتضح من هذا الكلام أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان فصيحا وبليغا بما يكفي من أجل توصيل المعلومة والمغزى بطريقة سهلة للصحابة، فإنه يتصف بالقدوة الحسنة والمعلم الفاضل.

تعريف الحديث النبوي 📖
تعريف الحديث النبوي

ما هو الفرق بين الحديث النبوي والحديث القدسي؟ 

بعد الانتهاء من تعريف الحديث النبوي، سوف يتم التفريق بين الحديث النبوي والحديث القدسي من خلال التعريف لكل منهما على حدى، حيث أن هذا التعريف يفي بالغرض من أجل توضيح الفرق بينهم، وفيما يلي تعريف كل نوع:

تعريف الحديث النبوي 📖
  • الحديث النبوي: كما ذكرنا سابقا أن الحديث النبوي هو كل ما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم من أقوال أو أفعال أو تعاملات، وأطلق الصحابة والتابعين على هذه الأحاديث النبوية بعد ذلك السنة النبوية الشريفة، واهتم العلماء بعد ذلك بتحري الدقة في نقل هذه الأحاديث النبوية.
  • الحديث القدسي: يتم تعريف الحديث القدسي بأنه كل الأقوال والأفعال التي وردت على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكنها توحي فيما معناها كلام الله عز وجل، وأشار بعض الفقهاء إلى أن الحديث القدسي هو ما أخبر الله سبحانه وتعالى رسولنا الكريم عن طريق رؤية في المنام أو إلهام للرسول صلى الله عليه وسلم، ثم ينقله الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه من حيث القول والعبارة، ولكنه يختلف بأنه من كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى