تعريف التفكير لغة واصطلاحا

تعريف التفكير لغة واصطلاحا ، يعتبر التفكير من الأمور الضرورية والهامة عند الأشخاص، حيث يعد التفكير أحد المهارات والقدرات الشخصية التي تقوم بوظيفتها تجاه الذات عن طريق القيام بالعديد من الأسئلة الشخصية عن المهارات التي تتواجد داخل النفس، ويساعد التفكير بشكل أساسي في بناء العديد من المشاريع، والقيام بإنتاج العديد من الأفكار المختلفة والمتنوعة التي تخص الأمور الحياتية، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف على تعريف التفكير لغة واصطلاحا.

جدول المحتويات

ما هو تعريف التفكير لغة واصطلاحا؟

تم تعريف التفكير في اللغة على أنه التأمل وإشغال العقل والخطر في شيء ما في الحياة، كما أنه يعمل على ترتيب بعض الأمور التي يعلم بها من أجل الحصول على أمر مجهول، وتوجد العديد من الأقوال التي ذكر فيها التفكير، فعلى سبيل المثال عندما قال الزبيدي صاحب معجم تاج العروس في جواهر القاموس: “الفِكْر، بالكَسْر، ويُفْتَح: إِعمالُ النَّظَر.

وعرف التفكير في المعجم على أنه إشغال الخاطر في الأمر مثل الفكرة، لكن يكون المعنى الحقيقي له التأمل، كما قال الراغب الأصفهاني الذي كتب معجم مفردات القرآن، وعرف التفكير في هذا المعجم على أنه قوة مطرقة ومتوسل بها، كما عرف أيضا أنه مخرجة من العلم إلى المعلوم، والتفكر في الأمر هو جولان هذا الأمر على حسب النظرة التي يلقيها العقل.

واستكمالا في الحديث عن تعريف التفكير لغة واصطلاحا، وبعد التعرف على مفهوم التفكير في اللغة، جاء الوقت للحديث عن مفهوم التفكير اصطلاحا، فنجد أن مفهوم التفكير الاصطلاحي يختلف بين العلماء وبعضهم البعض نظرا لاختلاف تخصصات كل عالم، حيث تحدث عالم التفكير الشهير إدوارد ديبونو:” لا يوجد تعريف واحد يرضي الجميع بالنسبة للتفكير”، وذلك بسبب أن أغلب التعريفات الخاصة بالتفكير مرضية عند أحد مستويات التفكير، أو عند مستوى آخر، لذلك وجد أنه يوجد ثلاثة تعريفات خاصة بالتفكير الاصطلاحي وهم الآتي:

تعريف التفكير لغة واصطلاحا
تعريف التفكير لغة واصطلاحا
  • تعريف التفكير بالنسبة للتربويين

ويعرف التفكير هنا على أنه كل نشاط عقلي له هدف معين، بحيث يكون هذا النشاط مرن يتصرف بشكل سليم ومنظم من أجل العمل على حل المشكلات، والتفسير والتنبؤ بالظواهر المختلفة التي من المحتمل حدوثها، كما يقوم العقل بتحليل هذه الظواهر عن طريق استخدام منهج معين.

تعريف التفكير لغة واصطلاحا
  • تعريف التفكير بالنسبة لعلماء النفس

حيث يستخدم العديد من علماء النفس الوظائف النفسية من أجل حل المشكلات أو العمل على إعادة صياغتها والبحث عن حلول واضحة لها في أحكام، ثم يبدأ العقل بتدبير هذه الأحكام من أجل الحصول على حل نهائي، كما يوجد تعريف آخر للتفكير يسمى تعريف المناطقة وهو أن مجموعة متنوعة من الأساليب يقوم العقل بتدبيرها من أجل معرفة واكتشاف السبب.

ما هي خصائص التفكير؟ 

يوجد العديد من الخصائص الخاصة بالتفكير، ومن أهم هذه الخصائص الآتي:

  • التفكير نشاط حيوي: يعد النشاط الحيوي من أهم خصائص التفكير الذي يتطلب بعض الأدوات المختلفة والمعينة، ولكن في بعض الأحيان قد لا يتطلب الأمر استخدام هذه الأدوات، والجدير بالذكر أن الجهد المبذول في التفكير يختلف من شخص لآخر وأيضا نظرا لحجم المشكلة المراد حلها.
  • التفكير قوة: حيث تزداد قوة التفكير وقيمة التفكير كلما زادت الأصالة والإبداع في التفكير، لذلك يعتبر العالم العلماء والمفكرين من أهم وأعظم الممتلكات المتواجدة في العالم.
  • تنظيم التفكير العلمي وهو من أدق أنواع التفكير

تعتبر هذه الخاصية من أقوى الخصائص التي يمكن من خلالها الحصول على أحكام أكيدة ونهائية، والذي يمكن اعتماده، وهو الأمر الذي من خلاله يمكن الحصول على العبر النافعة والأحكام النهائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى