تعريف التفكير الإيجابي

تعريف التفكير الإيجابي ، أشارت أشارت العديد من الأبحاث التي أجريت حول مفهوم التفكير في علم النفس، ووجد أن بعض التفسيرات والتعاريف حول الإيجابية موقف أو معتقد معين أو حالة نفسية أو عقلية أو وجود سلوك معين مثل التعبير عن التفكير بإيجابية، فمثلا عندما يقول شخص أنه إيجابي فإن هذا ليس من الضروري يكون تعبير عن الأفكار التي تدور في عقله، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف على تعريف التفكير الإيجابي.

ما هو تعريف التفكير الإيجابي؟

اختلف مفهوم التفكير الإيجابي حول الأمور المتعلقة بالإنسان، ولكن وجد أنه هناك صعوبات تقابل علماء النفس أثناء محاولة تعريف التفكير الإيجابي في البحوث النفسية الكبيرة التي تدور حول القضايا ذات الصلة مثل التفاؤل والأمل، كما وجد صعوبة أيضا في تفسير التفكير الإيجابي في الأبحاث الروحانية لأن هذه الأبحاث يكون لها دلالات ومعاني خاصة بها.

وبالتالي فإن التعريفات والمناهج الخاصة بها تكون مختلفة ومتنوعة، فعلى سبيل المثال، توجد العديد من الأبحاث المقتبسة التي تدور حول موضوع تعريف الإيجابية يوجد جانب منه يحتوي على مقياس يستخدم لقياس السمات، مثل سمة التفاؤل.

والجدير بالذكر أنه بالرغم من وجود العديد من التركيبات النفسية مثل الموقف العقلي الإيجابي أو التفاؤل أو الأمل والتي يمكن تمييزها فيما بينها، ولكن غالبا ما يكون جزء من تفسير هذه التركيبات حول التفكير الإيجابي يعود إلى مجموعة غير متبلورة من الأدب، وعرف التفكير الإيجابي أيضا من الجهة البنائية على أنه عبارة متكاملة تستخدم بشكل عام من أجل وصف أي اسم مشتق مثل الأمل والتفاؤل أو أي موقف عقلي إيجابي، ولكن يشترط هذا مع وجود الفرد الإيجابي مثل وجود شعور أو موقف أو معتقد أو سلوك معين قد ينتج عنه التفاؤل.

ما هو تأثير التفكير الإيجابي؟ 

من المؤكد أن التفكير الإيجابي أفضل بكثير من التفكير السلبي، وبالرغم من ذلك فأثبتت العديد من الدراسات أن التفكير الإيجابي له تأثير سلبي على الصحة النفسية للأفراد وظهور بعض الأمراض النفسية، كما أنه أحد الأسباب التي له علاقة مباشرة  بالرفاهية.

كما وجدت العديد من النتائج التي تشير إلى تأثير التفكير الإيجابي بشكل  غير مباشر بالصحة النفسية، ولا يقتصر الأمر على ذلك فقد تمت الإشارة أيضا إلى أن التفكير الإيجابي هو أحد أساليب التأقلم حيث أنه يساهم بشكل كبير في التكيف العقلي، كما أنه يساهم بشكل كبير في إعادة صياغة الأحداث الجارية في الحياة بشكل إيجابي، وكان يفترض أن يؤثر هذا التفكير الإيجابي على التحسين من المرض، كما أن التفكير الإيجابي يساعد في تصور حياة أفضل والابتعاد عن الأساليب المعقدة.

تعريف التفكير الإيجابي
تعريف التفكير الإيجابي

هل يشكل التفكير الإيجابي تأثيرا سلبيا على الفرد؟

بالرغم من أن كافة الأبحاث تشير إلى إيجابية التفكير الإيجابي على الشخص، إلا أن التفكير الإيجابي قد يؤدي إلى إعاقة العديد من العلاقات الاجتماعية، خاصة العديد من العلاقات التي تحدث مع المسنين خلال المراحل المتقدمة جدا من العمر، وذلك لاعتقاد العديد من الأفراد أن المسنين يشكلون خطر حقيقي على الأبناء، الأمر الذي يؤدي إلى إبعاد هؤلاء الأبناء عن المسنين في كثير من الأحيان، وعندما أجريت العديد من الأبحاث في علم النفس خاصة حول موضوع الرعاية و مرضى المسنين مع وجود التفكير الإيجابي الذي يعد أحد الأخلاقيات الاجتماعية لديهم.

وبالرغم من تشكيل المرضى أنفسهم مورد قيم من أجل أقرانهم، إلا أن مقدمي الرعاية في بعض الأحيان قد يشكلون ضغط غير مرغوب فيه على أقرانهم، ويتم ذلك من خلال التشجيع الغير صحيح وغير طبيعي أو تقديم الرعاية الصحية بشكل مبالغ فيه جدا، وأي من هذين الأمرين فإنهم أحد الأسباب التي تسبب الإزعاج، وذلك لأن النظرة بين المرضى والممرضين تختلف، فيرى الممرضين المرضى على أنهم شجعان، في حين أن المرضى يرون الممرضين إلى أنهم وسيلة هامة جدا من أجل تحقيق الحالة الطبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى